آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يقتل انتحاري بعملية استباقية جنوب صلاح الدين
هيئة الحشد تصدر بيانا باستشهاد مدير مديرية العلاقات ومسؤول التشريفات وزوجته اثناء تأديتهما الواجب
القبض على أحد مديري المواقع الوهمية لداعش في كركوك بعد عودته من تركيا
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش في صلاح الدين
النائب الخزعلي يعزي بوفاة الكابتن ناظم شاكر أثر اصابته بكورونا
مقتل ثلاثة دواعش بقصف جوي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين
النجباء تحذر تركيا بعد استعدادتها لاجتياح العراق : راجعوا حساباتكم وإلا
الحشد الشعبي يعلن اعتقال ارهابي جنوب تكريت
القبض على ارهابيين مشتركين بمجزرة سبايكر في صلاح الدين
مصدر: اميركا امتنعت عن استهداف قيادات ارهابية بداعش جنوبي الفلوجة
الولائي يؤكد: لطالما تراجعت عن تنفيذ عمليات كبيرة ضد المحتل لوجود مدنيين
الخزعلي: لا توجد قاعدة بيانات للبيشمركة مع وجود معارضين كرد اجانب يتقاضون رواتب من الدولة العراقية
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
النجباء: الحوار مع أمريكا “مسرحية” لشرعنة وجود القوات الامريكية في العراق
النائب الخزعلي : اخراج القوات الأجنبية من العراق مطلب وطني ودماء الشهداء أمانة في أعناق الشرفاء
كوادر مكتب كربلاء المقدسة التنفيذي تشارك بمسيرة يوم القدس العالمي
النائب فالح الخزعلي يهنئ القوى العاملة في العراق والعالم بمناسبة عيد العمال العالمي
حسن سالم: على البرلمان وضع حد لتبذير الكاظمي بثروات العراقيين
إيران: الحرس الثوري يفكّك مجموعة إرهابية ممولة من الغرب والسعودية
مستشار الكاظمي يدافع عن التصريحات الامريكية بشأن عدم الانسحاب الأميركي
الإمام الخامنئي: فيلق القدس هو العامل الأساس لمنع الدبلوماسية المنفعلة
الشيخ قيس الخزعلي يعزي بمناسبة استشهاد الامام علي (ع) و يجدد عهد الثبات بالذكرى الـ 18 لتأسيس عصائب اهل الحق
الحشد الشعبي يدمر ثلاثة من اكبر مضافات داعش الارهابي بعملية اقتحام ضفاف نهر ديالى
تنسيق عراقي - سوري بشأن تواجد الإرهابيين وطرق تسللهم الى البلاد
انتهاء التعرض الإرهابي في بشير بدحر الدواعش والسيطرة على الموقف
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على ارهابيين في جزيرة الحضر بنينوى
الفتح: سنخوض الانتخابات بمفردنا
العثور على عبوات ناسفة وقذائف من مخلفات داعش في الانبار
الاعلام الامني: الاستخبارات تطيح بوالي داعش على الفلوجة
تدمير حزام ناسف وعبوات من مخلفات داعش شمالي الموصل
الولائي: لا يمكن إن تقدم المقاومة الدماء في مقارعة الاحتلال والتكفير ليعبث الاهمال بارواح العراقيين
الخزعلي يطالب بتفعيل مجلس الخدمة الاتحادي لمنع استغلال الدرجات الوظيفية انتخابيا
النجباء: الاستقطاعات من الرواتب هي تمثيلية لتلميع صورة من قاموا برفع سعر الدولار
النائب الخزعلي يعلق على استهداف الحشد في نينوى
النائب الخزعلي: مواجهة الامارات لداعش وهم من احلام الكاظمي
الحشد الشعبي ينفذ عملية أمنية جنوب سامراء
حقوق الانسان تكشف حصيلة اكبر من المعلنة لضحايا ابن الخطيب و تحمل الصحة مسؤولية الحادث
النائب فالح الخزعلي: إقالة ظافر العاني تمثل اقالة لصوت البعث العفن
الفتح: ظافر العاني صنف نفسه واحدا من ذيول داعش تحت غطاء الدفاع عن المكون السني
النائب الخزعلي يدين تفجير مدينة الصدر ويدعو القوات الامنية الى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين
الولائي: لن نسمح أن تتحول دماء الابرياء الى ساحة للسباق الانتخابي القادم
بالوثائق: الخزعلي يطالب الحكومة بسحب العمل من الشركة المنفذة لمشروع جزيرة السندباد في البصرة
رئيس كتلة السند الوطني: سبعة الاف جريح من المفسوخة عقودهم اول العائدين للخدمة في الحشد
النائب الخزعلي: انا متابع ملف مدير شركة الحديد والصلب وهو يدفع ضريبة مواقفه الوطنية ضد الفاسدين
الحرس الثوري الايراني: سنرد على أي عمل إسرائيلي بالمستوى نفسه أو أقوى منه

الفتح: ظافر العاني صنف نفسه واحدا من ذيول داعش تحت غطاء الدفاع عن المكون السني

بواسطة | عدد القراءات : 411
الفتح: ظافر العاني صنف نفسه واحدا من ذيول داعش تحت غطاء الدفاع عن المكون السني

اكد تحالف الفتح ، اليوم الثلاثاء، في بيان أصدره، ان ماتحدث به ظافر العاني لايمثل رأي مجلس النواب العراقي وسوف يتخذ المجلس بحقه جميع الإجراءات القانونية اللازمة.

ادناه نص البيان:-

بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة البرلمانيون

تحية عراقية وبعد ..

من غير المستغرب من نائب كان بوقاً يمجد ويصفق لقائد الحروب على جيرانه وأبناء جلدته ويتطاول على الشعوب العربية وقادتها بشتى أنواع كلمات السخرية والاستهزاء في عهد حكومة البعث الصدامي ، حكومة القمع والاستبداد والمقابر الجماعية ، أن يكذب ويزوّر الحقائق ويتلاعب بالحوادث والمعايير والألفاظ، لكنه لن يستطيع تغيير الوقائع التي شهدها العراق خلال السنوات الأخيرة ، خاصة حرب التحرير الشاملة التي خاضها العراقيون بمختلف فئاتهم ومشاربهم وألوانهم وأجهزتهم الأمنية وجيشهم العراقي الباسل وحشدهم الشعبي المجاهد بمواجهة أكبر حملة تكفيرية استهدفت الوجود والإنسان والمقدسات والهوية والخارطة والثقل التاريخي لوطن الحضارات في أرض الرافدين.

من السهل عليه أن يكذب أمامكم ويزور الحوادث ويختلق الروايات الكاذبة لكنه لن يستطيع لي عنق الحقائق التي جرت منذ عام 2014 حتى انتصار العراقيين بدحر داعش عام 2017 ، وشتان ما بين بندقية التحرير التي حملها العراقيون لرد الكيد ودحر العدوان وبين داعش وإرث التكفير وقطع الرؤوس وتهديم الإرث التاريخي للرسالات والحضارات والقيم الإنسانية .. لقد كان الحشد الشعبي ومن خلال فتوى التاريخية للمرجعية الدينية ، يقاتل بالنيابة عن شعبه وأمته وتاريخ الرسالات، وكانت داعش خلال سنوات غزوها للمدن والقرى تقدم أسوأ نموذج لحاكمية التطرف على مر التاريخ ..

لقد قدم العاني نفسه بهذا الخطاب وهو الذي انتقل من موقع الدفاع عن البعث ومشروع الاستهداف الطائفي والقومي وحروب الإبادة إلى الدفاع عن تنظيم داعش التكفيري بدعوة الدفاع عن المكون السني .. هذا المكون الكريم الذي قاتل الحشد الشعبي من أجله وضحى بالغالي والنفيس وقدم الدم الزكي والأرواح الطاهرة بهدف حمايته من غزوات داعش وأمراء الحرب وقتلة الانفس.

ايها السادة ..

إن مصدر غضب النائب ظافر العاني يتجلى بأن الحشد وفرسانه الشجعان هم الذين حرروا جرف الصخر وأغلقوا بدمهم الزكي أهم المعابر التي كان العدوان الداعشي يحاول التسرب منها إلى بقية المناطق العراقية وصولا إلى كربلاء وبغداد .. لقد أحزنته قوة الحشد التي أبعدت داعش عن كربلاء وقوّضت أحلام التكفير بالوصول إلى بغداد ، وها هو ينفث سمومه أمامكم ، ويقدم نفسه واحدا من ذيول داعش تحت غطاء الدفاع عن المكون ، وهم شعبنا وأهلنا الذين افتديناهم بالمهج والأرواح، وبهذا خسر ببضع دقائق من الوقت المخصص له سُنّة العراق الذين قاتلوا في الحشد العشائري وهم شركائنا في وحدة المصير والمسار ، وربما خسر آخر أمل له في العودة مرة أخرى إلى مقاعد مجلس النواب العراقي بخسارة ناخبيه الذين ينتمي جلهم إلى الحركة الوطنية وقيم الوسطية والاعتدال .

إن ماتحدث به ظافر العاني لايمثل رأي مجلس النواب العراقي وسوف يتخذ المجلس بحقه جميع الإجراءات القانونية اللازمة.

أيها السادة..

إن الفرسان الذين وقفوا على سواتر المجد ولقنوا داعش درساً لن ينساه أذنابهم ، وعلموهم كيف تبدأ الحروب الكبرى وكيف تنتهي ، لن يستعيروا الشجاعة من أحد، فهم بطون العرب الولودة ومقاومة الغزاة وهم من علموا الدنيا كيف تكون الرجولة والإباء والفداء..

ستنام عيون شهدائنا على تراب الوطن وهي قريرة هانئة فرحة بنصر الله .. ولا نامت أعين الجبناء.

================

تحالف الفتح

13 نيسان 2021