آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يقتل انتحاري بعملية استباقية جنوب صلاح الدين
هيئة الحشد تصدر بيانا باستشهاد مدير مديرية العلاقات ومسؤول التشريفات وزوجته اثناء تأديتهما الواجب
الجهاد الإسلامي الفلسطينية: تفعيل المقاومة على رأس الأولويات لردع الاحتلال
القبض على أحد مديري المواقع الوهمية لداعش في كركوك بعد عودته من تركيا
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش في صلاح الدين
النائب الخزعلي يعزي بوفاة الكابتن ناظم شاكر أثر اصابته بكورونا
مقتل ثلاثة دواعش بقصف جوي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين
بيان بشأن الضربة الجوية الامريكية التي استهدفت مقرات الحشد الشعبي اللواء الرابع عشر
النجباء تحذر تركيا بعد استعدادتها لاجتياح العراق : راجعوا حساباتكم وإلا
الحشد الشعبي يعلن اعتقال ارهابي جنوب تكريت
القبض على ارهابيين مشتركين بمجزرة سبايكر في صلاح الدين
الولائي يؤكد: لطالما تراجعت عن تنفيذ عمليات كبيرة ضد المحتل لوجود مدنيين
المتحدث باسم حركة النجباء: سنستهدف القوات الاميركية بكل عناوينها
الخزعلي: لا توجد قاعدة بيانات للبيشمركة مع وجود معارضين كرد اجانب يتقاضون رواتب من الدولة العراقية
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
المتحدث باسم حركة النجباء: سنستهدف القوات الاميركية بكل عناوينها
ابو الاء الولائي : لن يبقى جندي امريكي او بريطاني واحد على ارض العراق
النائب الخزعلي يتابع ميدانياً أعمال زيادة الأطلاقات المائية من ناظم قلعة صالح في محافظة ميسان بأتجاه البصرة
الحشد الشعبي يتبرأ من قطري السمرمد ويتوعده بالمحاسبة القانونية
تحالف الفتح يرحب بما حققه المفاوض العراقي على خروج القوات القتالية بشكل كامل في نهاية هذا العام
الإطاحة بمفتي داعش في الجزيرة بالانبار
القبض على 3 إرهابيين في الأنبار وصلاح الدين
بالاسماء والصور.. الإعلام الأمني تعلن تفاصيل الإطاحة بالمسؤولين عن تفجير مدينة الصدر
القبض على إرهابي فجر عجلة مفخخة في نيسان الماضي بمدينة الصدر
النائب الخزعلي يطالب الداخلية بالكشف عن نتائج التحقيق وفاة المرحوم هشام محمد
تفاصيل جديدة عن قاتل نجل الناشطة فاطمة البهادلي
الحشد يحبط تعرضاً على نقاطه شمال شرق ديالى
الولائي في عيد الغدير: عمليات المقاومة مستمرة حتى ارغام المحتل على الخروج صاغراً ذليلاً
مكافحة الإرهاب يعلن عن تنفيذ عمليات في 5 محافظات ويوضح نتائجها
الحوثي في عيد الغدير: الولاية صمام أمان للأمة أمام مشاريع الأعداء الهدامة
الجهاد الإسلامي الفلسطينية: تفعيل المقاومة على رأس الأولويات لردع الاحتلال
المتحدث باسم حركة النجباء: سنستهدف القوات الاميركية بكل عناوينها
الولائي: اقصاء العلاق من منصبه ما هو الا اعلان حرب على كل الضباط الاكفاء لمصلحة امريكا
ابو الاء الولائي : لن يبقى جندي امريكي او بريطاني واحد على ارض العراق
الحشد الشعبي يحبط هجوما ارهابيا لاستهداف أبراج الطاقة في ديالى
النائب الخزعلي يتابع ميدانياً أعمال زيادة الأطلاقات المائية من ناظم قلعة صالح في محافظة ميسان بأتجاه البصرة
النائب الخزعلي يطالب المفاوض العراقي بتطبيق قرار مجلس النواب في اخراج القوات الاجنبية
موقعنا ينشر صورة الانتحاري الذي فجر نفسه في مدينة الصدر
أمين عام حركة النجباء للأمريكيين: سنقيم عرس النصر على أشلاء جنودكم المحتلين
الحشد يضبط خمس مضافات تستخدم لضرب خطوط نقل الطاقة في الموصل
الحلبوسي والخنجر.. اتهامات متبادلة بـ المؤامرات الرخيصة
من هو الفريق الركن سعد العلاق؟ وكيف احرج قوات الناتو؟
مكتب كربلاء التنفيذي يستقبل الامين العام لحركة النورـ الانتفاضة والتغيير
مكتب بابل التنفيذي يستقبل المعزين باسشهاد ثلة من الابطال على الحدود العراقية السورية
لماذا يقف بعض العرب في خندق الإذلال الأمريكي؟

الإنتربول العراقي يؤكد القبض على متورطين بجريمة سبايكر في عدة دول اوروبية

بواسطة | عدد القراءات : 281
الإنتربول العراقي يؤكد القبض على متورطين بجريمة سبايكر في عدة دول اوروبية

كشف مدير شرطة الإنتربول العراقي اللواء صادق فرج عبد الرحمن، اليوم الأربعاء، عن عدد المطلوبين في الخارج، فيما أشار إلى القبض على عدد من منفذي جريمة سبايكر.

وقال عبد الرحمن، في تصريح للوكالة الرسمية ، إن “هناك خللاً في عمل وزارة الخارجية يؤثر على عمل الانتربول العراقي، إذ ان الخارجية لا تدفع بعلاقاتها مع الدول لمساندتنا، كأن يكون في سفارات العراق بالإمارات وفي بلجيكا وتركيا، إذ لا يتم تثبيت وجودها كسفارات نشطة  في تلك الدول”.

وأضاف، أن “هناك مشاكل تواجهها شرطة الانتربول مع تركيا والإمارات والأردن حيث يتواجد فيها عدد من العراقيين المطلوبين للقضاء العراقي جنائياً، ومن المفترض أن تتحرك السفارات العراقية في هذه الدول بشأن المطلوبين فيها الصادرة بحقهم أوامر قبض من القضاء”.

ولفت إلى أن “أوامر القبض يتم رفعها الى الأمانة العامة للشرطة الجنائية الدولية في فرنسا، والأخيرة تقوم بإصدار (النشرة الحمراء) والتي تتمثل في إصدار أمر قبض دولي ينفذ على الجناة في أي موقع أو مطار يتم ضبطهم فيه”.

وتابع أنه “يتم رفع أوامر القبض أيضاً، إلى مجلس وزراء الداخلية العرب في تونس، والأخير يصدر بحقهم (مذكرة بحث) والتي تسمى حاليا (مذكرة قبض مؤقتة)، ويتم الإمساك بهم”، مشدداً على أنه “من المفترض أن يكون لدى السفارات العراقية علم في حال تم القاء القبض عليهم في أي دولة في الدقيقة نفسها لتقوم بإخبارنا لنقوم بدورنا بإخبارهم بالاحتفاظ بالجناة، ومن ثم نخاطب رئاسة الادعاء العام والخارجية لإرسال ملف الاسترداد للدولة المعنية كي نسترد الجناة، لكن هناك مشاكل تتمثل بضعف السفارة وعلاقة بعض الجناة بالبلد المضيف خاصة إذا كانوا من حيتان الفساد”.

وبشأن عدد العراقيين المطلوبين في الخارج ومرتكبي جريمة سبايكر، قال عبد الرحمن، إن “هناك 1100 عراقي في الخارج مطلوبون للقضاء، أما مرتكبي جريمة سبايكر فقد تم إلقاء القبض على أحد المجرمين في فرنسا والذي يدعى احمد محمد محمود عياش”، لافتاً إلى أن “الأخير حاول أن يهرب إلى ألمانيا لكن تم القاء القبض عليه في المانيا وإعادته الى فرنسا، إضافة إلى مجرمين اثنين متواجدين في فنلندا وعدد أخر في ألمانيا، وفي بلد أوروبي آخر”.

وأشار إلى أن “إصدار أحكام بالاعدام بحق هؤلاء جعل من أوروبا ترفض تسليمهم”، مقترحاً أن “يتم محاكمتهم وفق مادة من المواد المطلوبين عليها والتي تصل إلى السجن لعدة سنوات غيابياً ومن ثم إعادة المحاكمة بعد إعادتهم إلى العراق”.

وبين: “لدينا 4 أشخاص آخرين تم القاء القبض عليهم من المشاركين في جريمة سبايكر، اثنان منهم في فنلندا وواحد في فرنسا والرابع في ألمانيا، وهناك مجرم خامس القي القبض عليه قبل اسبوع في تركيا”، مؤكداً أن “المتهمين المشتركين في جريمة سبايكر والتي وصلت اسمائهم الى الانتربول العراقي هم 10 أشخاص فقط”.

وحول فقدان الجواز العراقي والإجراءات الواجب اتباعها من قبل العراقيين في الخارج، أوضح عبد الرحمن، إنه “عندما تتم اضاعة جواز تأتي نسخة منه إلى الإنتربول العراقي، وبدورنا نقوم بتعميمه على 194 دولة وحين استخدامه يتم القبض على المستخدم، ويجب على صاحب الجواز أن يقوم بإبلاغنا عند ايجاد الجواز وعدم استخدامه”.

وبين أن “البعض وعند ايجادهم الجواز الضائع يقومون باستخدامه وبالتالي يتم إلقاء القبض عليهم في المطارات لأن الجواز عمم كجواز مسروق، ولذلك ينبغي عند إيجاده التبليغ وتسليمه كي لا تقوم السلطات بالقاء القبض عليهم”.

ووجه عبد الرحمن، دعوة إلى هيأة المنافذ الحدودية والهيأة العامة للجمارك إلى “التعاون مع شرطة الإنتربول العراقي في مشروع كبير تتبناه الأخيرة، وهو توصيل خدمات الإنتربول الى كل المنافذ البرية والبحرية والجوية”.

وكشف مدير شرطة الإنتربول العراقي، عن “جهاز تم تسلمه من الإنتربول الدولي يحتوي على معلومات تخص 8 ملايين سيارة مسروقة في العالم، وعلى إثره تم ضبط 8 سيارات مسروقة من اوروبا ومن بعض الدول العربية”، مضيفاً أن “الشرطة سلمت مؤخراً سيارة مسروقة إلى الكويت، وضبطت سيارات مسروقة من الإمارات وفرنسا والمانيا وإيطاليا في العراق”.

وأكد، أن “الجهاز يتضمن قاعدة بيانات مهمة جداً فيما لو تم وضعها في الجمارك والمنافذ الحدودية”، لافتاً إلى أنه “من المفترض على أي شخص يستورد سيارات أن يأتي إلى الإنتربول كي يدقق المنافيست التابع للسيارات والتأكد من عدم سرقتهن حتى يسمح له بالاستيراد”.

وأردف بالقول: “من الممكن أن نقوم نحن بوضع مكاتب للإنتربول في المنافذ الحدودية البرية والجوية والبحرية جميعها كي يتم تدقيق الجوازات والسيارات المسروقة والمطلوبين للقضاء”.

وبخصوص العراقيين المبعدين من الدول الأوروبية، أوضح عبد الرحمن، أن “هناك أحد الأشخاص مبعد من الدنمارك سيصل إلى العراق في الـ 16 من الشهر الجاري، وآخر سيتم تسلمه في الـ 24 من الشهر الجاري أيضاً، حيث يتم ارسال أسمائهم للتدقيق فيما لو كان عليهم مؤشر امني أو مطلوبا للإنتربول حتى نبلغ به اجهزة المطار”.

وتابع: “تلقينا قبل فترة 23 شخصاً تم ابعادهم من الدنمارك وتم تدقيق مواقفهم الامنية حيث كان قسم منهم محكومين”، مشيراً إلى أن “الإنتربول العراقي خاطب أوروبا بضرورة ابلاغ العراق بشأن العراقيين المحكومين وفق قضايا مخدرات أو سرقة أو ارهاب، بسبب الحكم ومدته حتى يتم إبلاغ الادلة الجنائية كي يتم تثبيتها”.