آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يقتل انتحاري بعملية استباقية جنوب صلاح الدين
هيئة الحشد تصدر بيانا باستشهاد مدير مديرية العلاقات ومسؤول التشريفات وزوجته اثناء تأديتهما الواجب
القبض على أحد مديري المواقع الوهمية لداعش في كركوك بعد عودته من تركيا
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش في صلاح الدين
النائب الخزعلي يعزي بوفاة الكابتن ناظم شاكر أثر اصابته بكورونا
مقتل ثلاثة دواعش بقصف جوي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين
النجباء تحذر تركيا بعد استعدادتها لاجتياح العراق : راجعوا حساباتكم وإلا
الحشد الشعبي يعلن اعتقال ارهابي جنوب تكريت
القبض على ارهابيين مشتركين بمجزرة سبايكر في صلاح الدين
الولائي يؤكد: لطالما تراجعت عن تنفيذ عمليات كبيرة ضد المحتل لوجود مدنيين
الخزعلي: لا توجد قاعدة بيانات للبيشمركة مع وجود معارضين كرد اجانب يتقاضون رواتب من الدولة العراقية
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
النجباء: الحوار مع أمريكا “مسرحية” لشرعنة وجود القوات الامريكية في العراق
النائب الخزعلي : اخراج القوات الأجنبية من العراق مطلب وطني ودماء الشهداء أمانة في أعناق الشرفاء
النائب الخزعلي: من يريد من العراقيين دعم فلسطين عليه اخراج الامريكان من البلاد
الحشد الشعبي: العثور على مضافتين و سيارة مفخخة في الأنبار
الولائي يهنئ الجمهورية الاسلامية بنجاح الانتخابات وفوز رئيسي
بالصور: احتفالات سهل نينوى بمناسبة ذكرى تأسيس الحشد الشعبي
الإطاحة بثمان دواعش في نينوى
النائب الخزعلي ينتقد تدخل السفير البريطاني في مشروع تحلية ماء البصرة
النائب الخزعلي: توصلنا الى اتفاق مبدئي لعودة المفسوخة عقودهم من الحشد
الإمام الخامنئي: الحضور الشعبي في الانتخابات مواجهةٌ للأعداء
الأمن الوطني يضبط كميات كبيرة من الحنطة السامة في احدى محافظات الفرات الأوسط
الإنتربول العراقي يؤكد القبض على متورطين بجريمة سبايكر في عدة دول اوروبية
القبض على ست دواعش بارزين في كركوك
وكيل المرجعية يستذكر فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي ودور الحشد في تحرير البلاد
النائب الخزعلي يبارك بإنتخاب "رئيسي" رئيسا للجمهورية الاسلامية في إيران
الاستخبارات العسكرية: ضبط اعتدة وعبوات في الرطبة
عصابات داعش يستهدف برجين للخط الإيراني الناقل للكهرباء في ديالى
عمليات الانبار تستولي على 160 عبوة ناسفة
الإمام الخامنئي في رسالتيْن لهنية والنخالة: ستشهدون الانتصار النهائي
السفير الايراني: نفتخر بدفاعنا عن المسلمين والعراق وايران روح واحدة في جسدين
عباس الزيدي : اميركا تخطط لابقاء قواتها داخل العراق عن طريق ارباك وضعه الامني
النائب الخزعلي: من يقف خلف احداث هذا الزمن هم امتداد لزمن المطالبين بدعم عثمان ورفع المصاحف
فرقة العباس القتالية تطلق عملية امنية في قاطع النخيب - عرعر
النائب الخزعلي: أي شخص يتطاول على الحشد الشعبي فهو عميل أميركيا
الحشد الشعبي يقصف تحركات لداعش غرب طوزخورماتو في صلاح الدين
الإطاحة بإرهابيين مختصين باستهداف وتفجير وتهجير المواطنين في صلاح الدين
مجلس القضاء الأعلى: لم نجد اي دليل يدين القيادي في الحشد قاسم مصلح
النائب الخزعلي يطالب باستبدال حرس اقليم كردستان باخرى من الجيش العراقي
الحشد الشعبي: العثور على مضافتين و سيارة مفخخة في الأنبار
القبض على ابو بلال أبرز عناصر كتيبة الحدود بعد قدومه من سوريا
النائب الخزعلي يحمل استخبارات القوات الأمنية مسؤولية تفجير الكاظمية
النائب الخزعلي يلتقي ببعثة الصليب الأحمر ويؤكد على دعم مستشفيات الأمراض السرطانية في العراق
تغريدة الولائي بشأن اعتقال القيادي في الحشد قاسم مصلح

الفتح: ظافر العاني صنف نفسه واحدا من ذيول داعش تحت غطاء الدفاع عن المكون السني

بواسطة | عدد القراءات : 523
الفتح: ظافر العاني صنف نفسه واحدا من ذيول داعش تحت غطاء الدفاع عن المكون السني

اكد تحالف الفتح ، اليوم الثلاثاء، في بيان أصدره، ان ماتحدث به ظافر العاني لايمثل رأي مجلس النواب العراقي وسوف يتخذ المجلس بحقه جميع الإجراءات القانونية اللازمة.

ادناه نص البيان:-

بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة البرلمانيون

تحية عراقية وبعد ..

من غير المستغرب من نائب كان بوقاً يمجد ويصفق لقائد الحروب على جيرانه وأبناء جلدته ويتطاول على الشعوب العربية وقادتها بشتى أنواع كلمات السخرية والاستهزاء في عهد حكومة البعث الصدامي ، حكومة القمع والاستبداد والمقابر الجماعية ، أن يكذب ويزوّر الحقائق ويتلاعب بالحوادث والمعايير والألفاظ، لكنه لن يستطيع تغيير الوقائع التي شهدها العراق خلال السنوات الأخيرة ، خاصة حرب التحرير الشاملة التي خاضها العراقيون بمختلف فئاتهم ومشاربهم وألوانهم وأجهزتهم الأمنية وجيشهم العراقي الباسل وحشدهم الشعبي المجاهد بمواجهة أكبر حملة تكفيرية استهدفت الوجود والإنسان والمقدسات والهوية والخارطة والثقل التاريخي لوطن الحضارات في أرض الرافدين.

من السهل عليه أن يكذب أمامكم ويزور الحوادث ويختلق الروايات الكاذبة لكنه لن يستطيع لي عنق الحقائق التي جرت منذ عام 2014 حتى انتصار العراقيين بدحر داعش عام 2017 ، وشتان ما بين بندقية التحرير التي حملها العراقيون لرد الكيد ودحر العدوان وبين داعش وإرث التكفير وقطع الرؤوس وتهديم الإرث التاريخي للرسالات والحضارات والقيم الإنسانية .. لقد كان الحشد الشعبي ومن خلال فتوى التاريخية للمرجعية الدينية ، يقاتل بالنيابة عن شعبه وأمته وتاريخ الرسالات، وكانت داعش خلال سنوات غزوها للمدن والقرى تقدم أسوأ نموذج لحاكمية التطرف على مر التاريخ ..

لقد قدم العاني نفسه بهذا الخطاب وهو الذي انتقل من موقع الدفاع عن البعث ومشروع الاستهداف الطائفي والقومي وحروب الإبادة إلى الدفاع عن تنظيم داعش التكفيري بدعوة الدفاع عن المكون السني .. هذا المكون الكريم الذي قاتل الحشد الشعبي من أجله وضحى بالغالي والنفيس وقدم الدم الزكي والأرواح الطاهرة بهدف حمايته من غزوات داعش وأمراء الحرب وقتلة الانفس.

ايها السادة ..

إن مصدر غضب النائب ظافر العاني يتجلى بأن الحشد وفرسانه الشجعان هم الذين حرروا جرف الصخر وأغلقوا بدمهم الزكي أهم المعابر التي كان العدوان الداعشي يحاول التسرب منها إلى بقية المناطق العراقية وصولا إلى كربلاء وبغداد .. لقد أحزنته قوة الحشد التي أبعدت داعش عن كربلاء وقوّضت أحلام التكفير بالوصول إلى بغداد ، وها هو ينفث سمومه أمامكم ، ويقدم نفسه واحدا من ذيول داعش تحت غطاء الدفاع عن المكون ، وهم شعبنا وأهلنا الذين افتديناهم بالمهج والأرواح، وبهذا خسر ببضع دقائق من الوقت المخصص له سُنّة العراق الذين قاتلوا في الحشد العشائري وهم شركائنا في وحدة المصير والمسار ، وربما خسر آخر أمل له في العودة مرة أخرى إلى مقاعد مجلس النواب العراقي بخسارة ناخبيه الذين ينتمي جلهم إلى الحركة الوطنية وقيم الوسطية والاعتدال .

إن ماتحدث به ظافر العاني لايمثل رأي مجلس النواب العراقي وسوف يتخذ المجلس بحقه جميع الإجراءات القانونية اللازمة.

أيها السادة..

إن الفرسان الذين وقفوا على سواتر المجد ولقنوا داعش درساً لن ينساه أذنابهم ، وعلموهم كيف تبدأ الحروب الكبرى وكيف تنتهي ، لن يستعيروا الشجاعة من أحد، فهم بطون العرب الولودة ومقاومة الغزاة وهم من علموا الدنيا كيف تكون الرجولة والإباء والفداء..

ستنام عيون شهدائنا على تراب الوطن وهي قريرة هانئة فرحة بنصر الله .. ولا نامت أعين الجبناء.

================

تحالف الفتح

13 نيسان 2021