آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الاعلام الأمني يعلن نتائج الصفحة الثانية من عملية الإرادة الصلبة
الجهاد الإسلامي الفلسطينية: تفعيل المقاومة على رأس الأولويات لردع الاحتلال
المتحدث باسم حركة النجباء: سنستهدف القوات الاميركية بكل عناوينها
الحشد يتصدى لمحاولة تسلل ارهابية في جرف النصر
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة
الحشد: قوة مشتركة نفذت عملية امنية في نينوى
خلية الاعلام الأمني: القبض على ارهابي غربي نينوى
الإطاحة بإرهابيين يقومان بتوزيع الكتب التكفيرية على المواطنين في صلاح الدين
بيان: تمديد فترة التطوع للمشاركة بشرف طرح الاحتلال الامريكي لمدة 72 ساعة
الإطاحة بثمانية “داعشيين” بعدد من المحافظات
الحشد الشعبي يفكك صاروخا في نينوى
أعلان عن فتح باب التطوع في صفوف كتائب سيد الشهداء
الاعلام الامني: العثور على وكر للإرهابيين يحتوي على متفجرات في سامراء
مقتل ارهابي والقبض على 5 آخرين بقصف جوي في محافظة الأنبار
النائب الخزعلي يلتقي الحاج ابو فدك المحمداوي لاكمال الاجراءات الإدارية والمالية لعودة المفسوخة عقودهم
كتائب الامام علي (ع) : ابطال الكيبورد يستدرجون الشعب الى الفوضى خدمة للصهاينة والامريكان
الدفاع: العثور على مضافتين لـ”داعش” بعملية أمنية في الأنبار
الحشد الشعبي يطيح بـ”داعشي” في منطقة عوينات جنوبي صلاح الدين
الاطار يعقد اجتماعه الدوري ويدعو القوى الكردية العمل على حسم مرشح رئاسة الجمهورية
الحوثي: لدينا من القدرات العسكرية اليمنية ما لا تمتلكه الكثير من الدول العربية
بالصور: مكتب البصرة يستعرض صور شهداء الكتائب والحشد في كربلاء المقدسة
الولائي يتهم بارزاني بمحاولة إيقاع الفتنة بين زعماء الإطار
الفياض يبحث مع السفير الصيني تبادل الخبرات بين الحشد والجيش الشعبي الصيني
امن الحشد الشعبي يعتقل احد اكبر الذباحين والذي ذبح اكثر من 600 شهيد في سبايكر
الحشد الشعبي يعالج تحركات لـ"داعش" الإرهابي في ديالى
برلمان كردستان: حكومة الاقليم غير جادة في نزع السلاح المنفلت
مديرية مقاتلة الدروع بالحشد تخرج الدورة الـ24 للسلاح المباشر
الفياض: الحشد لن يكون أداة بيد أي حزب أو تحالف أو جهة سياسية
الحشد الشعبي يطيح بإرهابي في نينوى
الحشد الشعبي ينفذ عملية تفتيش واسعة في مناطق متفرقة في الطارمية شمالي بغداد
مقتل ارهابي والقبض على 5 آخرين بقصف جوي في محافظة الأنبار
الأمين العام لكتائب الأمام علي يدعو لإبعاد الحشد عن المحاصصة والصراعات السياسية
الحشد الشعبي يطيح بإرهابي جنوبي صلاح الدين
كاظم الفرطوسي: على الشعب جميعا ان يختار لغة مقاومة الاحتلال والا لن تبقى له كرامة ولا سيادة
الشيخ الخزعلي يطالب حكومة الكاظمي بوضع حدا للانتهاكات التركية ويحذرها من المحاسبة القانونية
الحوثي: العدوان على اليمن يقوده شركاء الصهاينة ولن نورِّث لأجيالنا الخضوع
الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية تصدر بيانا بشأن استهداف الشركات في السليمانية
حركة النجباء: الحشد يمر بمرحلة تطوير قطعاته وعلى العراق تنويع سلاحه
بالأسماء . . . الاعلام الامني يعلن مقتل عدد من قيادات “داعش” غرب صلاح الدين
القبض على الارهابي المسؤول عن عمليات الدعم اللوجستي لداعش الارهابي في ديالى
الحشد الشعبي يدمر مضافتين لـ” داعش” بعملية استباقية في الرمادي
كتائب حزب الله: فتوى المرجعية وحدت الكلمة والموقف وانقذت الشعب من خبث صهيواميركي
رئيس أركان الحشد يترأس اجتماعا خاصا بالاستعراض العسكري
الولائي يبارك للصحافة العراقية عيدها السنوي
مكتب كربلاء التنفيذي يشارك بمهرجان الرحيل السنوي

السيد نصر الله: انتصار الثورة الاسلامية يوم من أيام الله

بواسطة | عدد القراءات : 133
السيد نصر الله: انتصار الثورة الاسلامية يوم من أيام الله

 

أكَّد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله أنَّ حزب الله يتعاطى مع التهديدات الاسرائيلية بشكلٍ جدّي، مبيّنًا أنَّ حجم انتشار القدرة الصاروخية للمقاومة وعدد الصواريخ كلها لا تتيح للعدو أن يقوم بشيء ضدّ لبنان، سائلًا: "هل الاسرائيلي يعرف أعداد الصواريخ الدقيقة أو أماكنها مثلًا؟".

وقال السيد نصر الله: "نحن لم نسكت عن قصف الفلوات سابقًا فكيف إذا قصف الكيان الصهيوني أهدافًا حقيقية"، مشددًا أنَّ حزب الله لا يحب الحرب ولا يسعى لها لكن لا يخشاها ولا يتخلّى عن لبنان ومصالح البلد.

وذكَّر أنَّه أعلن أنّه سيقوم بإسقاط المسيّرات والأهم إبعاد خطرها وتهديدها وبذلك فعَّلت المقاومة سلاح الدفاع الجوي، مشيرًا إلى أنَّ منذ تفعيل سلاح الدّفاع الجوي تراجعت حركة المسيرات للعدو بشكلٍ كبيرٍ جدًا.

وأضاف سماحته: "في بعض المناطق مثل البقاع لمدّة 3 أشهر قد لا تمرّ مسيرة للعدو وكذلك تراجعت الحركة في الجنوب وتغيّرت مسارات هذه المسيرات"، لافتًا إلى أنَّ حجم القدرات الموجودة كمًا ونوعًا والقدرة البشرية الموجودة التي لا سابق لها في تاريخ لبنان بل في تاريخ المقاومات بوجه العدو لا تمكّنهم من القضاء على المقاومة في أي حرب.

وأوضح السيد نصر الله أنَّ هناك بالتأكيد أمور مخبأةٌ لمفاجأة العدو في أي حرب قادمة، معتبرًا أنَّ المقاومة في لبنان مصلحة وطنية كبرى ومصلحة أمن وأمان وكرامة وحرية.

السيد نصر الله: البعض يتآمر على المقاومة بأوامر السفارات

وحول الاتّهامات لحزب الله بأنّه غير لبناني، أشار سماحته إلى أنَّ حزب الله لبناني من قيادته إلى كلّ عناصره وأهله وناسه وهو ينتمي إلى هذا البلد وتاريخه ونسيجه الاجتماعي، وأنَّ حزب الله قراره لبناني يأخذ مصالح لبنان ومصالح شعبه بشكلٍ أساسي وله أن يكون صديق وحليف مع إيران وهذا لا يلزمه بشيء، موضحًا أنَّه "لا مشكلة لدينا بأن يسترزق المتّهمون خصوصًا أنَّ هناك أزمة دولار في لبنان".

وأضاف: "الذي يجب أن نُناقشه اذا كان حزبًا لبنانيًا أو لا هم بعض من يأتمرون بأوامر وتوجيهات السفارات ويتآمرون على المقاومة المدافعة عن لبنان"، سائلًا: "فليقولوا ماذا قدموا للبنان منذ 2005 إلى اليوم غير الصّراعات ووضع البلد على حافّة الحرب الأهلية؟".

وتابع: "هؤلاء لا برنامج لهم لإنقاذ لبنان ولا خطّة لهم وليس لديهم ما يقدّمونه للناس سوى الهجوم على المقاومة وايران"، مؤكدًا أنَّ بعض الأطراف في لبنان يتصرّف مع المقاومة بعقلية ووسائل وأدوات العدو.

وبيَّن سماحته أنَّ حزب الله يتوقّع المزيد من الشعارات والخطابات الرنّانة والاتّهامات والشتائم أمَّا في امتحان السيادة والحرية والاستقلال فهؤلاء سقطوا "من زمان".

السيد نصر الله: السفارة الأمريكية مركز للتّجسس على دول المنطقة

وعن التدخّلات الخارجية في لبنان، لفت الأمين العام إلى حزب الله إلى أنَّ السفيرة الأميركية تتدخّل بالانتخابات النيابية ووفود من السفارة الأميركية تجول في البلد وتتدخل بالانتخابات، موضحًا أنَّ النفوذ الأميركي في لبنان موجود ولا يوجد احتلال أميركي في لبنان بل نفوذ سياسي ومالي وعسكري.

وأشار إلى أنَّ النظام المصرفي في لبنان كلّه تابع لقرارات وزارة الخزانة الأميركية، معتبرًا أنَّ السفارة الأميركية هي أداة للمخابرات الأميركية ومبنى السفارة الجديد هو مركز للتجسس على دول عدّة في منطقة الشرق الأوسط، والسفارة الأميركية في لبنان كانت تجنّد عملاء لمصلحة الكيان الصهيوني.

وأضاف السيد نصر الله: "لا يوجد قواعد عسكرية أميركية في لبنان لكن لديهم حضور في المؤسّسة العسكرية وهناك ضباط أميركيون في اليرزة والسفيرة الأميركية لا "تتعزّل" من هناك و"لازقة" بالجيش".

كما ذكر أنَّ العقوبات على الأفراد تلحق أذىً وبعض التجَّار هم مظلومون ويكفي أن يكونوا من البيئة أو الأصدقاء حتى يلحقهم الأذى، كاشفًا أنَّ الأميركيين طلبوا أكثر من مرة التفاوض مع المقاومة وعلى مدى سنوات قبل الـ2000 وبعدها وفي الآونة الأخيرة دائمًا هناك محاولات فتح قنوات اتصال.

وأكَّد السيد نصر الله أنَّه "من خلال الوسطاء حصل نقاش قلنا أنَّه ليس هناك حاجة لهذا التفاوض ونحن أعداء"، مشيرًا إلى أنَّ الأميركي يريد من التفاوض الأخذ على مساومات.

السيد نصر الله: نرفض أي شبهة تطبيع أو تنسيق مع العدو

وحول ملف ترسيم الحدود البحرية اللبنانية، شدَّد سماحته على أنَّ المقاومة لا تتدخل بترسيم الحدود، مبينًا أنَّه "بالنسبة لنا لا حدود مع كيان العدو ولا نرسّم معه الحدود لذلك قلنا أنّ هذا شأن الدولة اللبنانية".

وأضاف: "من أوّل الطريق قلنا إنّنا غير معنيين بهذا الترسيم والدولة اللبنانية هي التي تقوم بذلك وما تقرّره الدولة نلتزم به"، لافتًا إلى أنَّ حزب الله لم يجرِ نقاشًا داخليًا حول ترسيم الحدود لأنّه يعتبر أنَّ هذا الأمر عند الدولة اللبنانية.

وأكَّد السيد نصر الله أنَّ لدى المقاومة قيد أنَّ أيَّ شبهة تطبيع أو تنسيق مع العدو مرفوض وقرار الدولة اللبنانية أنه ليس هناك تطبيع مع العدو.

السيد نصر الله: على الدول العربية إيقاف التدخّل في الشؤون اللبنانية

أمَّا عن الورقة الكويتية، أشار الأمين العام لحزب الله أنَّ الحزب ليس الجهة التي أرسلت إليها الورقة ليقدّم إجابة عليها، معلِّقًا على "الموضوع بالشّكل أنَّ الدولة اللبنانية سيدة وغير مناسب أن يتمّ التعامل بإلزامها بالرّد خلال وقت محدد".

ورأى أنَّه "كان الأفضل أن تذهب الأمور نحو حوار بين لبنان والدول العربية وهذا أمر مناسب ونحن نؤيده"، مشيرًا إلى أنَّه "بالورقة مثلًا لا يوجد التدخل السعودي في لبنان لأن الجميع يعرف أنّ هناك تدخل سعودي في لبنان وكذلك تدخل إماراتي وغير ذلك".

وأوضح سماحته أنَّه "إذا اعتبروا أنّنا نتدخّل بشأن الدول العربية بسبب ملف اليمن أيضًا هم عليهم أن لا يتدخلوا بشؤون لبنان الداخلية، وهذه الدول تتدخل بالشؤون العربية في سوريا التي أشعلوا فيها الحرب كذلك يتدخّلون بالعراق وليبيا وغيرها من الدول العربية".

وسأل: "الأذى الذي يلحق بالدولة اللبنانية والشعب اللبناني والمسؤولين في لبنان وغيرهم لم نسمع أي كلمة عنه؟".

كما لفت إلى أنَّه "عندما تتحدّث دول الخليج عن المقاومة فما هو البديل لديهم عن المقاومة لحماية لبنان من الخطر؟"، مشددًا على أنَّ لبنان يجب أن لا يكون جهة يُملى عليها.

السيد نصر الله: عنواننا دائمًأ "نحمي ونبني"

وعن الانتخابات النيابية، قال سماحته: "نحن في ظل الحديث عن مواجهة المقاومة والحرب على المقاومة طبيعي سنقول أننا يجب أن نحمي المقاومة من خلال الانتخابات بغض النظر عن الاكثرية".

وأشار إلى أنَّ "أصل عنوان حضورنا في المجلس النيابي كان ينطلق من أسس واضحة والعنوان الأول كان حماية المقاومة ومجتمع المقاومة والشعار المرفوع اليوم من قبل الدول الممولة هو محاربة المقاومة"، مؤكدًا أنَّ عنوان حزب الله دائمًا "نحمي ونبني".

الأمين العام لحزب الله أكّد أنَّه من المهم أن يكون أصدقاء المقاومة في البرلمان كُثر لتشكيل دفاع عنها، موضحًا أنَّ العنوان الثاني لحضور حزب الله في المجلس النيابي هو لتخفيف الضرر عن الناس.

وأضاف: "حضورنا له تأثير على انتخاب الرئيس وتشكيل حكومة وهذا يخدم حماية المقاومة وبناء الدولة والوضع الاقتصادي، وحضورنا في البرلمان له وجه يتعلق بالملفات الداخلية والقوانين المتعلقة بحياة اللبنانيين".

 

كما كشف السيد نصر الله  أنَّ حزب الله تمنى على الرئيس الحريري أن يصرف النظر عن تعليق العمل السياسي وكان هذا القرار مؤسفًا والتواصل والتعاون سوف يستمر مع تيار "المستقبل"، معتبرًا أنَّ غياب تيار كبير كتيار "المستقبل" له تأثير كبير على الانتخابات وحتى الآن المشهد غير واضح والحزب ينتظر ليرى الأمور إلى أين تذهب.

وأشار إلى أنَّ الحديث عن تطرف بعد تيار "المستقبل" مبالغ فيه لأن الوضع العام عن أهل السنة في لبنان هو الاعتدال، والحديث يجب أن يكون في ماذا ستكون عليه التأثيرات السياسية بعد تيار "المستقبل".

وبيَّن السيد نصر الله أنَّ الحديث والتكهنات عن الأغلبية لا داعي حاليًا لها ولا يزال هناك وقت للانتخابات والاكثرية ببعض النواب لا تؤدي إلى تغيير جوهري.

السيد نصر الله: انتصار الثورة الاسلامية يوم من أيام الله

وعن انتصار الثورة الاسلامية في إيران، عبَّر سماحته أنَّ الانسان يستعيد مشاعر البهجة العارمة في هذه الذكرى، معتبرًا أنَّ انتصار الثورة الاسلامية هو يوم من أيام الله.

وأشار إلى أنَّ إيران اليوم هي نموذجٌ لدولة ذات سيادة حقيقية، وحرية كاملة يختار فيها الشعب من يمثله بشكل حقيقي، في حين أنَّ كثيرون في المنطقة ممن يتحدثون عن الاستقلال والسيادة هم اتباع سفارات، موضحًا أنَّ إيران اليوم تسعى إلى تطبيق الإسلام وتقديم نموذج الدولة الإسلامية الحقيقية.

ولفت إلى أنَّ الجمهورية الإسلامية هي اليوم دولة إقليمية كبرى تؤثِّر في الإقليم بل ولها تأثيرها في العالم، مشددًا على أنَّ هذه القيادة الحكيمة والشجاعة طورت إيران على كل المستويات.

وبيَّن سماحته أنَّ الثورة الإسلامية أدَّت إلى إسقاط الشاه وإخراج أمريكا بالكامل من إيران كما أخرجت إسرائيل منها بعد أن كانت في زمن الشاه محكومة من قبل واشنطن.

السيد نصر الله: الحرب على إيران ستفجِّر المنطقة بالكامل

وأوضح السيد نصر الله أنَّ إيران دولة إقليمية قوية حاضرة في المنطقة وأي حرب مع إيران سوف يؤدي إلى تفجير المنطقة بالكامل، لافتًا إلى أنَّ أولويات أميركا اليوم ليست خوض حرب مع إيران إنما في مكان أخر المواجهة مع روسيا والصين.

ورأى الأمين العام لحزب الله أنَّ من أهم أسباب العداء الأميركي لإيران أنَّ النظام في إيران هو نظام سيد حر ومستقل وليس عبدًا للأميركي ولا يسمح بنهب ثرواته، مضيفًا: "ما يقوله الاسرائيلي حول التهديدات بالحرب على إيران هو تهويل فأغلب المستوى العسكري يعارض الضربة العسكرية لأنها لن تكون مجدية".

وأكَّد أنَّ ايران لا تمزح وقالت انها سترد واذا قُصفت من الاسرائيلين هي سترد بالمباشر، مشددًا على أنَّ رد الجمهورية الإسلامية سيكون قاسيًا وعنيفًا وشديدًا وستكون الضربة الاسرائيلية حماقة لها تداعيات كبيرة جدًا.

وأشار السيد نصر الله إلى أنَّ دولة الإمارات في مقابل حركة "أنصار الله" وفي مواجهة أولى لجأت إلى القوى الغربية واسرائيل لكي تحميها، مشيرًا إلى أنَّ دولة الامارات منذ تأسيسها الى اليوم اشترت بعشرات مليارات الدولارات صواريخ وطائرات وتكنولوجيا عسكرية وأمام أول مواجهة ارتفع صراخهم.

السيد نصر الله: لا خيار أمام الشعب الفلسطيني سوى المقاومة

 

وتوجه الأمين العام لحزب الله بالمباركة إلى عوائل شهداء الشبان الفلسطينيين وقيادة كتائب شهداء الأقصى بشهداء نابلس، معتبرًا أنَّ هذه الجريمة بحق الشهداء الفلسطينيين اعتداء اسرائيلي واضح طريقة القتل وكانت مؤلمة جدًا.

وأشار إلى أنَّ كل كلام عن مفاوضات اسرائيلية - فلسطينية جديدة لا مكان له اليوم في  كيان العدو وليس ضمن أولويات الامريكي اليوم، مشددًا على أنَّه يجب أن يتعزز خيار المقاومة والمواجهة مع الاسرائيلي لا خيار أمام الشعب الفلسطيني سوى المقاومة بأشكال متنوعة.

وأوضح سماحته أنَّ الاسرائيلي يريد من التطبيع السيطرة على فلسطين والعبور عن ما يسمى "مبدأ الدولتين" واعطاء صلاحية للضفة الغربية بما يشبه "بلدية موسّعة"، مؤكدًا أنَّه لا يوجد فلسطيني يمكن أن يرضى بالفتات الذي يقدمه الاسرائيلي والهدف الرئيسي.

وأضاف: "اذا كان الاسرائيلي يظن أنه بالتطبيع يشكل حلفًا بوجه محور المقاومة فهو واهم بالعكس هذه الدول ستشكل عبئًا عليه"، لافتًا إلى أنَّه يجب التوقف عند الظاهرة المهمة التي عبر عنها رياضيون وفنانون واقتصاديون برفض التطبيع.

ورأى السيد نصر الله أنَّ موقف الجزائر برفض التطبيع مشكور جدًا وهي تبذل جهدا لجمع قادة الفصائل الفلسطينية، مضيفًا: "نحن نشهد لعودة ما لدولة مهمة في العالم العربي اسمها الجزائر الى الملف الفلسطيني".

وأردف سماحته قائلًا: "هذا التطبيع الاسرائيلي "ما بيمشي" عند الناس والشعوب الحقيقية على امتداد العالم العربي والاسلامي ولا يستطيعون تحقيقه".

السيد نصر الله: على الامارات الخروج من الحرب على اليمن

بيَّن السيد نصر الله أنَّ حركة  "أنصار الله" أعلنت أنه نتيجة عودة الامارات للتدخل بالحرب على اليمن قامت برد فعلٍ، مشيرًا إلى أنَّ حل الموضوع مع الامارات سهل وهو كما كان في السنوات الماضية وما يقوله اليمنيون أنه "على الامارات الخروج من الحرب".

وأضاف: "جرى سحب ألوية العمالقة من الساحل الى شبوة وتم فتح جبهة هناك لتخفيف الضغط عن مأرب وهنا تدخل الامارتيون بالمعركة"، مؤكدًا أنَّ قرار الرد على الإمارات أخذته "أنصار الله" وكل حلفاء الحركة عرفوا بالرد اليمني من الاعلام.

سماحته لفت إلى أنَّه "إذا كانت الإمارات من زجاج فلماذا تتدخل بالحرب؟ واليمنيون قالوا لها أن لا شأن لهم معها لكن هي أرادت التدخل بالحرب على اليمن".

السيد نصر الله: هناك مشروع لاعادة إحياء "داعش" في سوريا والعراق

الأمين العام لحزب الله شدَّد على أنَّ الحرب الكونية على سوريا انتهت ولم تستطع أن تؤتي ثمارها، والأوضاع في سوريا لا تزال تحتاج إلى المزيد من العناية والحذر،

وأوضح أنَّ "الوضع في سوريا يحتاج إلى أن نكون إلى جانب بعضنا ونحن موجودون ضمن حدود الحاجة"، لافتًا إلى أنَّ هناك مشروع لاعادة احياء تنظيم "داعش" الارهابي في سوريا والعراق وبالتالي المخاطر ما زالت قائمة.

وأضاف سماحته: "الأمور ما تزال بحاجة الى الحذر والتهديد في الشمال وشرق الفرات ما زال قائمًا فالأميركيون ما زلوا يسرقون النفط والغاز من شرق الفرات".

وأعلن أنَّ "بعض الاهداف التي تقصف في سوريا تابعة لحزب الله وأرسينا سابقا معادلة أن أي شهيد لنا سنرد من لبنان أو من سوريا"، مشددًا على أنَّه "لنا بذمة العدو شهيدين وهو يحاول أن لا يسقط شهداء لنا خوفًا من الرد ونحن ما زلنا نلتزم بالمعادلة

كذلك، بيَّن السيد نصر الله أنَّ هناك قانونًا اتخذه مجلس النواب العراقي لانهاء الاحتلال الأمريكي في العراق، وحزب الله يلعب دورًا في تقريب وجهات النظر بين الأطراف العراقية حين يطلبون منه ذلك.

أمَّا عن البحرين فذكر ما جرى في البحرين هو القمع والاعتقال والتعذيب بالسجون واسقاط الجنسيات والطرد والاستقواء بالخارج وصولًا الى "درع الجزيرة".

وأضاف السيد نصر الله: "عتقدون أنه من خلال العمل العسكري والقمع يحسمون الموضوع بالمقابل البحرينيون مصرون على السلمية"، مؤكدًا أنَّ الشعب البحريني ما زال متمسكًا بحقوقه وقضاياه وما يزال ينزل الى الشارع رغم التعذيب والاعتقال.