آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يقتل انتحاري بعملية استباقية جنوب صلاح الدين
هيئة الحشد تصدر بيانا باستشهاد مدير مديرية العلاقات ومسؤول التشريفات وزوجته اثناء تأديتهما الواجب
القبض على أحد مديري المواقع الوهمية لداعش في كركوك بعد عودته من تركيا
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش في صلاح الدين
النائب الخزعلي يعزي بوفاة الكابتن ناظم شاكر أثر اصابته بكورونا
مقتل ثلاثة دواعش بقصف جوي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين
النجباء تحذر تركيا بعد استعدادتها لاجتياح العراق : راجعوا حساباتكم وإلا
الحشد الشعبي يعلن اعتقال ارهابي جنوب تكريت
القبض على ارهابيين مشتركين بمجزرة سبايكر في صلاح الدين
مصدر: اميركا امتنعت عن استهداف قيادات ارهابية بداعش جنوبي الفلوجة
الولائي يؤكد: لطالما تراجعت عن تنفيذ عمليات كبيرة ضد المحتل لوجود مدنيين
الخزعلي: لا توجد قاعدة بيانات للبيشمركة مع وجود معارضين كرد اجانب يتقاضون رواتب من الدولة العراقية
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
النجباء: الحوار مع أمريكا “مسرحية” لشرعنة وجود القوات الامريكية في العراق
النائب الخزعلي : اخراج القوات الأجنبية من العراق مطلب وطني ودماء الشهداء أمانة في أعناق الشرفاء
كوادر مكتب كربلاء المقدسة التنفيذي تشارك بمسيرة يوم القدس العالمي
النائب فالح الخزعلي يهنئ القوى العاملة في العراق والعالم بمناسبة عيد العمال العالمي
حسن سالم: على البرلمان وضع حد لتبذير الكاظمي بثروات العراقيين
إيران: الحرس الثوري يفكّك مجموعة إرهابية ممولة من الغرب والسعودية
مستشار الكاظمي يدافع عن التصريحات الامريكية بشأن عدم الانسحاب الأميركي
الإمام الخامنئي: فيلق القدس هو العامل الأساس لمنع الدبلوماسية المنفعلة
الشيخ قيس الخزعلي يعزي بمناسبة استشهاد الامام علي (ع) و يجدد عهد الثبات بالذكرى الـ 18 لتأسيس عصائب اهل الحق
الحشد الشعبي يدمر ثلاثة من اكبر مضافات داعش الارهابي بعملية اقتحام ضفاف نهر ديالى
تنسيق عراقي - سوري بشأن تواجد الإرهابيين وطرق تسللهم الى البلاد
انتهاء التعرض الإرهابي في بشير بدحر الدواعش والسيطرة على الموقف
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على ارهابيين في جزيرة الحضر بنينوى
الفتح: سنخوض الانتخابات بمفردنا
العثور على عبوات ناسفة وقذائف من مخلفات داعش في الانبار
الاعلام الامني: الاستخبارات تطيح بوالي داعش على الفلوجة
تدمير حزام ناسف وعبوات من مخلفات داعش شمالي الموصل
الولائي: لا يمكن إن تقدم المقاومة الدماء في مقارعة الاحتلال والتكفير ليعبث الاهمال بارواح العراقيين
الخزعلي يطالب بتفعيل مجلس الخدمة الاتحادي لمنع استغلال الدرجات الوظيفية انتخابيا
النجباء: الاستقطاعات من الرواتب هي تمثيلية لتلميع صورة من قاموا برفع سعر الدولار
النائب الخزعلي يعلق على استهداف الحشد في نينوى
النائب الخزعلي: مواجهة الامارات لداعش وهم من احلام الكاظمي
الحشد الشعبي ينفذ عملية أمنية جنوب سامراء
حقوق الانسان تكشف حصيلة اكبر من المعلنة لضحايا ابن الخطيب و تحمل الصحة مسؤولية الحادث
النائب فالح الخزعلي: إقالة ظافر العاني تمثل اقالة لصوت البعث العفن
الفتح: ظافر العاني صنف نفسه واحدا من ذيول داعش تحت غطاء الدفاع عن المكون السني
النائب الخزعلي يدين تفجير مدينة الصدر ويدعو القوات الامنية الى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين
الولائي: لن نسمح أن تتحول دماء الابرياء الى ساحة للسباق الانتخابي القادم
بالوثائق: الخزعلي يطالب الحكومة بسحب العمل من الشركة المنفذة لمشروع جزيرة السندباد في البصرة
رئيس كتلة السند الوطني: سبعة الاف جريح من المفسوخة عقودهم اول العائدين للخدمة في الحشد
النائب الخزعلي: انا متابع ملف مدير شركة الحديد والصلب وهو يدفع ضريبة مواقفه الوطنية ضد الفاسدين
الحرس الثوري الايراني: سنرد على أي عمل إسرائيلي بالمستوى نفسه أو أقوى منه

التزاحم المخابراتي على جنوب العراق

بواسطة | عدد القراءات : 1546
التزاحم المخابراتي  على جنوب  العراق

بقلم عباس الزيدي 

هناك تزاحم كبير بين أجهزة المخابرات  الدولية مثل تركيا وإسرائيل والسعودية وقطر وامريكا والامارات وغيرها في مناطق الجنوب  وقد وجدت لها أذرع كبيرة  خصوصا في الناصرية وهي تعمل عبر واجهات مثل المنظمات  والتجمعات  المدنية أو الإعلامية والثقافية أو الانسانية 

 وقد وجدت  ظالتها في أذناب البعث والحركات  المنحرفة وأبناء الشوارع  من السراق والمنحرفين... وأصبحوا عملاء  وجواسيس طواعية  والانكى والأخطر من ذلك  أن هناك اجهزة  وأحزاب شيعية طامحة  للسلطة انخرطت  في تلك اللعبة 

وعملت على غسل ادمغة الكثير عبر وسائلها المعروفة 

الملاحظ في عمل تلك الاجهزة  انها رغم تقاطعها  فيما بينها  في أمور كثيرة الا انها تعمل على هذا واحد وبتنسيق عالي   جدا  لغرض كسب المنازلة وحصاد جهودها  المبذولة 

بمعنى  توحد الخصوم من الاعداء فيما بينهم  بينما اهل الجنوب   يزدادون  تشظيا  واتقساما  ويوغلون  في الفتنة العمياء بل أكثر من ذلك أصبحوا موطن  للثقافات  الدخيلة والسلوك الشاذ  المنحرف مت قتل وتمثيل وتمادي  في الجريمة 

ولعل ماحصل في ساحات  التظاهر في ميسان الناصرية والكوت والنجف كربلاء  خير دليل على  ذلك 

وللذاكرة هنا دور مهم وخطير 

حيث لعبت تلك الأجهزة على ذاكرة السذج  والعملاء 

فالاغلب  الاعم   ينادي في حب الحسين عليه السلام لكنه ارتضى وشاهد كيف يقتل ابو جعفر العلياوي واخية في محافظة العمارة كأنما  مسلم  بن عقيل عليه السلام وهو يتعرض للقتل والتمثيل 

وكذلك ما حصل في ساحة الحبوبي  من تصرفات أخلاقية شاذة  استهدفت الصبية  والمراهقين 

الجميع يرفع نداء  الوطن وفي ذات الوقت يعملون على تمزيقة  

كيف ارتضى  متظاهرو   الناصرية لنفسهم أن يمنع   جثمان الشهيد المهندس  من التشييع و في نفس الوقت  يقومون  بتشييع  جثمان المجرم سلطان هاشم  وهو قاتلهم  وقاتل ابنائهم  وهذا يدخل أيضا في  لعبة الرهان  على الذاكرة  

من يريد وطن ... عليه أن يكرم  شهداء الوطن الذين  لبوا نداء المرجعية في الدفاع عن العرض والارض  

بماذا يفسر المتظاهرين  التعدي  على مقرات الحشد وحرق صور الشهداء 

علما ان الحشد الشعبي لازال مرابطا  في الحدود  والمناطق  الساخنة 

أن مايحصل في الجنوب لهو كارثة حقيقية تنذر بخطر شديد  وانفجار كبير 

بعد أن انكشفت  اوراق  اللعبة والمؤامرة من خلال ماحصل ومن خلال الاعترافات  ومقاطع  الفيديو المسربة من تلك الساحات  

أصبح واضحا  أن هناك  مخطط  ظلامي  دموي  للعراق  عموما وللجنوب والوسط خصوصا 

فالحذر الحذر مما يخططون  

وان المسؤولية الشرعية والوطنية  اولا واخيرا تقع على اهل الجنوب والوسط