آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الاعلام الأمني يعلن نتائج الصفحة الثانية من عملية الإرادة الصلبة
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة
الحشد يتصدى لهجوم داعشي على احدى قرى ديالى
الحشد: قوة مشتركة نفذت عملية امنية في نينوى
خلية الاعلام الأمني: القبض على ارهابي غربي نينوى
الإطاحة بإرهابيين يقومان بتوزيع الكتب التكفيرية على المواطنين في صلاح الدين
أعلان عن فتح باب التطوع في صفوف كتائب سيد الشهداء
بيان: تمديد فترة التطوع للمشاركة بشرف طرح الاحتلال الامريكي لمدة 72 ساعة
الإطاحة بثمانية “داعشيين” بعدد من المحافظات
الحشد الشعبي يفكك صاروخا في نينوى
الاعلام الامني: العثور على وكر للإرهابيين يحتوي على متفجرات في سامراء
المرجع الحائري يصدر بيانا بشان القصف التركي على العراق
مقتل ارهابي والقبض على 5 آخرين بقصف جوي في محافظة الأنبار
الحشد الشعبي يتصدى لتعرض د١١عشي شمال شرق ديالى
الحشد الشعبي: إحالة ارهابيين أشرفا على تفجير ساحة الطيران لمنصة الإعدام
الحشد يتصدى لهجوم داعشي على احدى قرى ديالى
الحوثي: استمرار العدوان السعودي أكبر تهديدٍ للسلم الإقليمي والدولي وضرره لن يقف على حدود اليمن
بالصور: اليمن يكشف عن أسلحة ردع استراتيجية في عرضٍ عسكريٍ مهيب بصنعاء
حرس الثورة الإسلامية: أحداث الشغب محاولة عبثية محكومة بالفشل في ايران
النائب الخزعلي: الجرائم الأمريكية المستمرة تثبت كذب الادعاءات بخروجهم من العراق
صاروخ "رضوان" الإيراني الى الضوء وسلامي يؤكد: لن نسمح لأحد بتشكيل خطر علينا
سفير الكيان الاسرائيلي يغادر جلسة الجمعية العمومية للامم المتحدة بعد رفع صورة الشهيد سليماني
الحشد الشعبي : الحكم بالأعدام بحق مسؤول مفرزة إرهابية ينتمي الى “داعش” من قبل القضاء العراقي
الحشد والقوات الأمنية ينفذون عملية أمنية جنوب الموصل
عمليات الفرات الأوسط للحشد تبحث خطة تأمين ذكرى استشهاد الرسول (ص) بالنجف الاشرف
الإمام الخامنئي: فترة الدفاع المقدس أثبت للعالم أجمع أن الشعب الإيراني لن يركع
الحشد الشعبي ينفذ عملية امنية جنوبي صلاح الدين
الحشد الشعبي يتصدى لتعرض إرهابي شمال شرقي ديالى
الرئيس الايراني: يجب إغلاق ملف تحقيقات الوكالة الدولية للطاقة الذرية للوصول إلى اتفاق نووي
عمليات بغداد تفتح تحقيقا في حادثة استشهاد الفتاة زينب
الحشد يتصدى لهجوم داعشي على احدى قرى ديالى
القوات الأمنية تضبط وكرين للإرهابيين في سامراء
الحوثي: استمرار العدوان السعودي أكبر تهديدٍ للسلم الإقليمي والدولي وضرره لن يقف على حدود اليمن
الولائي : ابطال الحشد والمقاومة لم يخالفوا ادبياتهم بتحديد العدو الحقيقي
الشيخ قيس الخزعلي يشكر فصائل المقاومة الإسلامية الذين تحملوا الكثير وضبطوا النفس في سبيل عدم تحقيق حرب أهلية
أبرز ما جاء في كلمة قائد حركة "أنصار الله" اليمنية السيد عبد الملك الحوثي خلال العرض العسكري
مكتب كربلاء التنفيذي يشارك باستعراض اربعينية الامام الحسين (ع)
بيان الاطار التنسيقي بشأن تظاهرات التيار الصدري
السيد رئيسي: لن يبقى أي وجود للكيان الصهيوني إذا اعتدى علينا
الحشد الشعبي يطلق عملية تفتيش شمالي المقدادية
بيان للإطار التنسيقي بشان انسحاب متظاهري التيار الصدري
بيان من هيئة الحشد الشعبي بعد التطورات الأخيرة
الحشد الشعبي يسيطر على انفاق بداخلها عدد من قيادات”داعش” جنوب الموصل
اهم ما جاء في مؤتمر الصحفي لرئيس الهيئه الحشد الشعبي:
بالصور.. جانب آخر من استعراض كتائب سيد الشهداء داخل الصحن الحسيني

السيد نصرالله للجيش الإسرائيلي على الحدود: من هذه الليلة انتظرنا

بواسطة | عدد القراءات : 1377
السيد نصرالله للجيش الإسرائيلي على الحدود: من هذه الليلة انتظرنا

أكد أمين عام "حزب الله " السيد حسن نصر الله في كلمة له خلال مهرحان التحريري الثاني في ساحة حسينية بلدة العين أن "هذا الحضور الكبير، أعتبره أول ردٍ على الاعتداءات الاسرائيلية التي وقعت ليلة أمس"،

 وتوجه  السيد نصر الله خلال كلمته في مهرجان "سياج الوطن" بمناسبة الذكرى الثانية للتحرير الثاني،  بالتهنئة إلى أهلنا في البقاع ولبنان لأن نتائج المعركة على الارهاب في الجرود حصدها كل لبنان، وبارك للشعب السوري لأن النتائج لم تنعكس فقط على الجانب السوري القريب من الحدود فقط، بل كانت جزءا مهما من مجمل المعركة الكبرى القائمة في سوريا منذ العام 2011".

وتناول الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله القصف الإسرائيلي لدمشق أمس السبت، وسقوط طائرتين مسيرتين في الضاحية الجنوبية لبيروت، مؤكداً أن ما جرى "خطير جداً جداً.. والموقف يجب أن يكون على مستوى الحدث".

و شرح السيد نصر الله أن "الطائرة المسيرة التي دخلت سماء الضاحية فجراً هي طائرة استطلاع وحلقت على ارتفاع منخفض لإعطاء صورة دقيقة للهدف"، وأضاف "نحن لم نسقط الطائرة ولكن بعض الشبان رشقوها بالحجارة قبل أن تقع".

وأكد نصر الله "ما حصل ليلة أمس هو هجوم بطائرة مسيرة انتحارية على هدف في الضاحية الجنوبية لبيروت.. وهو أول عمل عدواني منذ 14 آب 2006".

واعتبر نصر الله أن "ما جرى يشكل خرقاً فاضحاً وكبيراً للمعادلات التي أرسيت بعد عدوان تموز والسكوت عنه سيؤسس لمسار خطير ضد لبنان وكل فترة ستكون هناك طائرات مسيرة مماثلة".

"أي سكوت عن هذا الخرق سيؤدي إلى تكرار السيناريو العراقي في لبنان حيث الطائرات المسيرة تقصف مراكز للحشد الشعبي في العراق ونتنياهو يباهي بذلك"، قال نصر الله وجزم "نحن في لبنان لا نسمح بمسار من هذا النوع وسنفعل كل شيء لمنع حصول هكذا مسار.. فالزمن الذي تقصف فيه إسرائيل لبنان وتبقى هي في أمان قد ولى".

وقال نصر الله لسكان الشمال في فلسطين المحتلة "لا ترتاحوا ولا تطمئنوا ولا تصدقوا أن حزب الله سيسمح بمسار كهذا".

واضاف ان "إدانة الدولة اللبنانية لما جرى ورفع الامر إلى مجلس الامن امور جيدة ولكن هذه الخطوات لا تمنع المسار"، ولفت نصر الله  "سمحنا منذ عام 2000 بالطائرات المسيرة الاسرائيلية لاعتبارات كثيرة ولكن لم يحرك أحد ساكناً".

وأوضح نصر الله أن الطائرات المسيرة الاسرائيلية التي تدخل لبنان "لم تعد لجمع المعلومات بل لعمليات الاغتيال.. ومن الآن فصاعداً سنواجه الطائرات المسيرة الاسرائيلية عندما تدخل سماء لبنان وسنعمل على إسقاطها".

وبالانتقال إلى استهداف الطائرات الحربية الإسرائيلية لدمشق وأدى إلى استشهاد عنصرين من حزب الله، أكد نصر الله "إذا قتلت إسرائيل أياً من أخواننا في سوريا سنرد على ذلك في لبنان وليس في مزارع شبعا".

وقال نصر الله "ما حصل ليلة أمس لن يمر مرور الكرام".

وتوجه نصر الله إلى الإسرائيليين قائلاً لهم إن "نتنياهو يخوض الانتخابات بدمائكم".

وفي سياق الذكرى الثانية لتحرير جرود عرسال أكد السيد نصر الله أن ما حصل في السنوات الماضية وأنهته "حرب الجرود" لم يكن حدثاً عابراً ولا يجوز أن يصبح كذلك، وتابع "كانت هناك خريطة للسيطرة على المنطقة وتقسيمها على أسس مذهبية وعرقية"، مشيراً إلى أن "قتالنا في المرحلة السابقة منع مشروع التقسيم في المنطقة".

وفي السياق، رأى نصر الله أنه يجب استحضار من "ساند الإرهابيين ودعمهم وزودهم بالسلاح ودافع عنهم سياسياً وإعلامياً"، في الوقت عينه الذي يجب أن يستحضر فيه "من واجه الإرهابيين وقاتلهم في لبنان وسوريا وغيرهما".

"البعض اليوم عندما يتحدث عن المعركة يتجاهل دور المقاومة والجيش السوري وهذا جحود وإنكار"، اعتبر نصر الله ووصف القرار الرسمي اللبناني بإدخال الجيش في معركة الجرود بالشجاع.

وذكر نصر الله بالموقف الأميركي "الذي دعا إلى عدم إدخال الجيش في المعركة وأراد منع حزب الله أيضاً"، وهم - أي الأميركيين - يعملون على إحياء داعش في العراق لأنه "بعد طرده طالبت كتل نيابية عراقية بطرد الأميركيين".

إلى ذلك، أوضح نصر الله أن الجيش السوري أبقى على انتشاره على طول الحدود "نزولاً عند طلبنا لعدم السماح بعودة التكفيريين إلى حدودنا"، لكنه قال إن لا يزال موجوداً على الحدود "كبنية قتالية وعندما تدعو الحاجة يمكن أن يلتحق الآلاف بالجبهة".

وعن سيطرة الجيش السوري على خان شيخون، قال نصر الله إن سوريا "تسير بخطوات ثابتة نحو النصر النهائي وإدلب ستعود إلى الدولة السورية وكذلك شرق الفرات".

وفي سياق آخر، أكد السيد نصر الله أن الانتصارات هي انتصارات كل قوى المقاومة اللبنانية والفلسطينية والجيشين اللبناني والسوري.

وإذ ذكّر أن هناك مسوؤلية تقع على عاتق الدولة اللبنانية تجاه أهالي منطقة القصير والبقاع عموماً، اعتبر نصر الله أنه "لا يجوز أن نسمح لأحد أن يدفع باتجاه أن يتحمل حزب الله المسؤولية الأمنية في البقاع".

ونبّه نصر الله أن الجيش والأجهزة الأمنية "ليسوا معصومين وأي خطأ قد يحصل ينبغي تفهمه والسعي لمنعه"، لافتاً إلى أنه "لا يجوز أن يتحول الغضب إلى رفع الغطاء عن الجيش لأن هذا ما يريده المجرمون".

ودعا نصر الله إلى انشاء مجلس إنمائي في البقاع بانتظار أن يتم البت بالهيكلية النهائية، ملوحاً باللجوء إلى الجماهير "عند الوصول إلى طريق مسدود بسبب الفساد أو المحاصصة".