آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يقتل انتحاري بعملية استباقية جنوب صلاح الدين
هيئة الحشد تصدر بيانا باستشهاد مدير مديرية العلاقات ومسؤول التشريفات وزوجته اثناء تأديتهما الواجب
القبض على أحد مديري المواقع الوهمية لداعش في كركوك بعد عودته من تركيا
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش في صلاح الدين
النائب الخزعلي يعزي بوفاة الكابتن ناظم شاكر أثر اصابته بكورونا
مقتل ثلاثة دواعش بقصف جوي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين
النجباء تحذر تركيا بعد استعدادتها لاجتياح العراق : راجعوا حساباتكم وإلا
الحشد الشعبي يعلن اعتقال ارهابي جنوب تكريت
القبض على ارهابيين مشتركين بمجزرة سبايكر في صلاح الدين
الولائي يؤكد: لطالما تراجعت عن تنفيذ عمليات كبيرة ضد المحتل لوجود مدنيين
الخزعلي: لا توجد قاعدة بيانات للبيشمركة مع وجود معارضين كرد اجانب يتقاضون رواتب من الدولة العراقية
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
النجباء: الحوار مع أمريكا “مسرحية” لشرعنة وجود القوات الامريكية في العراق
النائب الخزعلي : اخراج القوات الأجنبية من العراق مطلب وطني ودماء الشهداء أمانة في أعناق الشرفاء
النائب الخزعلي: من يريد من العراقيين دعم فلسطين عليه اخراج الامريكان من البلاد
الحشد الشعبي: العثور على مضافتين و سيارة مفخخة في الأنبار
الولائي يهنئ الجمهورية الاسلامية بنجاح الانتخابات وفوز رئيسي
بالصور: احتفالات سهل نينوى بمناسبة ذكرى تأسيس الحشد الشعبي
الإطاحة بثمان دواعش في نينوى
النائب الخزعلي ينتقد تدخل السفير البريطاني في مشروع تحلية ماء البصرة
النائب الخزعلي: توصلنا الى اتفاق مبدئي لعودة المفسوخة عقودهم من الحشد
الإمام الخامنئي: الحضور الشعبي في الانتخابات مواجهةٌ للأعداء
الأمن الوطني يضبط كميات كبيرة من الحنطة السامة في احدى محافظات الفرات الأوسط
الإنتربول العراقي يؤكد القبض على متورطين بجريمة سبايكر في عدة دول اوروبية
القبض على ست دواعش بارزين في كركوك
وكيل المرجعية يستذكر فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي ودور الحشد في تحرير البلاد
النائب الخزعلي يبارك بإنتخاب "رئيسي" رئيسا للجمهورية الاسلامية في إيران
الاستخبارات العسكرية: ضبط اعتدة وعبوات في الرطبة
عصابات داعش يستهدف برجين للخط الإيراني الناقل للكهرباء في ديالى
عمليات الانبار تستولي على 160 عبوة ناسفة
الإمام الخامنئي في رسالتيْن لهنية والنخالة: ستشهدون الانتصار النهائي
السفير الايراني: نفتخر بدفاعنا عن المسلمين والعراق وايران روح واحدة في جسدين
عباس الزيدي : اميركا تخطط لابقاء قواتها داخل العراق عن طريق ارباك وضعه الامني
النائب الخزعلي: من يقف خلف احداث هذا الزمن هم امتداد لزمن المطالبين بدعم عثمان ورفع المصاحف
فرقة العباس القتالية تطلق عملية امنية في قاطع النخيب - عرعر
النائب الخزعلي: أي شخص يتطاول على الحشد الشعبي فهو عميل أميركيا
الحشد الشعبي يقصف تحركات لداعش غرب طوزخورماتو في صلاح الدين
الإطاحة بإرهابيين مختصين باستهداف وتفجير وتهجير المواطنين في صلاح الدين
مجلس القضاء الأعلى: لم نجد اي دليل يدين القيادي في الحشد قاسم مصلح
النائب الخزعلي يطالب باستبدال حرس اقليم كردستان باخرى من الجيش العراقي
الحشد الشعبي: العثور على مضافتين و سيارة مفخخة في الأنبار
القبض على ابو بلال أبرز عناصر كتيبة الحدود بعد قدومه من سوريا
النائب الخزعلي يحمل استخبارات القوات الأمنية مسؤولية تفجير الكاظمية
النائب الخزعلي يلتقي ببعثة الصليب الأحمر ويؤكد على دعم مستشفيات الأمراض السرطانية في العراق
تغريدة الولائي بشأن اعتقال القيادي في الحشد قاسم مصلح

الإمام الخامنئي: الثورة الإسلامية شجرة ضخمة وصلبة لا تُقتلع

بواسطة | عدد القراءات : 247
الإمام الخامنئي: الثورة الإسلامية شجرة ضخمة وصلبة لا تُقتلع

 أكد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي في الذكرى الـ32 لرحيل قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد روح الله الخميني (قدس)، أن "صمود الإمام وحزمه وانتصارات الشعب الإيراني أسقطت التوقعات التي تحدثت عن إمكانية زوال الجمهورية الاسلامية"، مشيرا إلى أن "الذين يتنبّؤون بزوال هذه الجمهورية فشلوا".

وقال الإمام الخامنئي في كلمة متلفزة اليوم الجمعة، إن "من أهمّ ابتكارات الإمام الخميني كان إيجاد الثورة الاسلامية"، مضيفا أن "المتربصين والأعداء لم يطيقوا تحمّل تأسيس الجمهورية الايرانية منذ تأسيسها".

وذكر سماحته أن "مسؤولا كبيرا في الإدارة الأمريكية أعلن أن الجمهورية الاسلامية لن ترى عامها الأربعين لكن تكهّناته فشلت"، لافتا إلى أن "الإمام الخميني كسب النجاحات الكبيرة وأزال الكثير من العقبات السياسية والامنية من أمام الثورة".

وأضاف أن "الجمهورية الاسلامية نامية ومتقدّمة، وقد كان كمُن سر صمود الثورة الإسلامية في تلازم كلمتي "الثورة" و"الاسلامية" اي حكم الشعب والإسلام".

وتحدث الإمام الخامنئي عن الامام الخميني الذي "كان إنسانًا كبيرًا من جوانب مختلفة كالمعرفة الدينية، كما كان يؤمن كثيرًا بقدرات الشعب وصموده وعزمه"، لافتا إلى أنه "كان مُلمًّا بكلّ تفاصيل إسلامية النظام وسيادة الشعب الدينية وكان لذلك معارضون أشداء".

الإمام الخامنئي أشار إلى أن "الأعداء كانوا يُعارضون حاكمية الإسلام"، موضحًا أن "هذه الحاكمية تتجلّى بوضوح في القرآن الكريم، وقد سار الإمام الخميني على هذا النهج في تأسيسه للجمهورية الإسلامية، على أساس أن "من حق الله على الشعب ان يتعاونوا على اقامة حكومة الحق والعدل" وأن "الناس أحرار في تقرير مصيرهم"".

وشدد على أن "الإمام الخميني لم يجامل أحدا على حكم الله، وقد استطاع مشروعه أن يجعل من الشعب الايراني حاكمًا وسيّدًا لمصيره وواثقًا بنفسه بعد الدكتاتورية المطلقة"، مشيرا إلى أن "الإمام وظف قدرات الشعب العظيمة لتحقيق أعمال كبيرة، وأنقذه ووثق به وبقدراته وجاء به الى الساحة".

ووصف الإمام الخامنئي "الثورة الاسلامية اليوم بالشجرة الضخمة والصلبة، لا طوفان أو إعصار يستطيع اقتلاعها".

ولفت إلى أن "الإسلام الذي اعتقد به الإمام الخميني هو الإسلام المعارض للاستكبار والفساد والاستفراد بالسلطة، معتبرا أن "إرادة الشعب الإيراني تتجسد في الانتخابات، وقد كان الإمام يعتبرها واجباً شرعيا ومظهرا لسيادة الشعب الدينية".

وأسف سماحته من أن "البعض في الداخل كان وما زال يردد كلام الأعداء"، مؤكدا أن "على الشعب الايراني ان ينتبه الى ان الاعداء يريدون اجتثاث جذور الاسلام وحاكمية الشعب الدينية".

الإمام الخامنئي شدد على أن "أجواء الانتخابات تزداد حماوة يومًا بعد يوم لكن البعض يريد بذرائع مختلفة تثبيط عزيمة الشعب الإيراني"، مشيرا إلى أن "أعداء هذا الشعب مارسوا مؤامرات أمنية وسياسية واقتصادية وفشلوا".

ودعا الإمام الخامنئي إلى "المشاركة في الانتخابات وليس مقاطعتها، إذ نُصحّح من خلالها بعض الأمور وننتخب إدارة إسلامية وحكيمة"، وقال: "الإحباط وسوء الإدارة إذا وجدا يجب إصلاحهما بالانتخاب الصحيح وليس بعدم المشاركة"، مذكرا بأن "الدستور أوضح أن السياسييين هم من يجب أن يتسلّموا السلطة التنفيذية".

كما توجه إلى الشعب الإيراني، قائلا: "ثقوا بالعمل لا بالشعارات ولا تؤخذوا بالكلام المعسول"، مضيفا: "أتوقّع من المرشحين ألّا يُطلقوا الوعود التي لا يمكن تحقيقها وان يكونوا صادقين مع الشعب وألّا يُطلقوا شعارات لا تنسجم مع معتقداتهم وأن يعتبروا أنفسهم متعهدين لمكافحة الفساد والتهريب والاستيراد الواسع". 

وطالب الإمام الخامنئي الأجهزة المسؤولة بالتعويض عن عوائل المرشحين الذين لم تُحسم أهليّتهم، داعيا إلى أن "تكون هذه الانتخابات مباركة وسبيلا لكسر الأعداء".