آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الاعلام الأمني يعلن نتائج الصفحة الثانية من عملية الإرادة الصلبة
الجهاد الإسلامي الفلسطينية: تفعيل المقاومة على رأس الأولويات لردع الاحتلال
المتحدث باسم حركة النجباء: سنستهدف القوات الاميركية بكل عناوينها
الحشد يتصدى لمحاولة تسلل ارهابية في جرف النصر
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة
الحشد: قوة مشتركة نفذت عملية امنية في نينوى
خلية الاعلام الأمني: القبض على ارهابي غربي نينوى
الإطاحة بإرهابيين يقومان بتوزيع الكتب التكفيرية على المواطنين في صلاح الدين
بيان: تمديد فترة التطوع للمشاركة بشرف طرح الاحتلال الامريكي لمدة 72 ساعة
الإطاحة بثمانية “داعشيين” بعدد من المحافظات
الحشد الشعبي يفكك صاروخا في نينوى
أعلان عن فتح باب التطوع في صفوف كتائب سيد الشهداء
الاعلام الامني: العثور على وكر للإرهابيين يحتوي على متفجرات في سامراء
مقتل ارهابي والقبض على 5 آخرين بقصف جوي في محافظة الأنبار
النائب الخزعلي يلتقي الحاج ابو فدك المحمداوي لاكمال الاجراءات الإدارية والمالية لعودة المفسوخة عقودهم
كتائب الامام علي (ع) : ابطال الكيبورد يستدرجون الشعب الى الفوضى خدمة للصهاينة والامريكان
الدفاع: العثور على مضافتين لـ”داعش” بعملية أمنية في الأنبار
الحشد الشعبي يطيح بـ”داعشي” في منطقة عوينات جنوبي صلاح الدين
الاطار يعقد اجتماعه الدوري ويدعو القوى الكردية العمل على حسم مرشح رئاسة الجمهورية
الحوثي: لدينا من القدرات العسكرية اليمنية ما لا تمتلكه الكثير من الدول العربية
بالصور: مكتب البصرة يستعرض صور شهداء الكتائب والحشد في كربلاء المقدسة
الولائي يتهم بارزاني بمحاولة إيقاع الفتنة بين زعماء الإطار
الفياض يبحث مع السفير الصيني تبادل الخبرات بين الحشد والجيش الشعبي الصيني
امن الحشد الشعبي يعتقل احد اكبر الذباحين والذي ذبح اكثر من 600 شهيد في سبايكر
الحشد الشعبي يعالج تحركات لـ"داعش" الإرهابي في ديالى
برلمان كردستان: حكومة الاقليم غير جادة في نزع السلاح المنفلت
مديرية مقاتلة الدروع بالحشد تخرج الدورة الـ24 للسلاح المباشر
قائد الثورة الاسلامية السيد الخامنئي لمجموعة من الشباب العراقيين: اني احبكم، احبائي قولوا لابناء الرافدين لو باعدت عنكم فإني سئال عنكم.
الفياض: الحشد لن يكون أداة بيد أي حزب أو تحالف أو جهة سياسية
الحشد الشعبي يطيح بإرهابي في نينوى
مقتل ارهابي والقبض على 5 آخرين بقصف جوي في محافظة الأنبار
الأمين العام لكتائب الأمام علي يدعو لإبعاد الحشد عن المحاصصة والصراعات السياسية
الحشد الشعبي يطيح بإرهابي جنوبي صلاح الدين
كاظم الفرطوسي: على الشعب جميعا ان يختار لغة مقاومة الاحتلال والا لن تبقى له كرامة ولا سيادة
الشيخ الخزعلي يطالب حكومة الكاظمي بوضع حدا للانتهاكات التركية ويحذرها من المحاسبة القانونية
الحوثي: العدوان على اليمن يقوده شركاء الصهاينة ولن نورِّث لأجيالنا الخضوع
الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية تصدر بيانا بشأن استهداف الشركات في السليمانية
حركة النجباء: الحشد يمر بمرحلة تطوير قطعاته وعلى العراق تنويع سلاحه
بالأسماء . . . الاعلام الامني يعلن مقتل عدد من قيادات “داعش” غرب صلاح الدين
القبض على الارهابي المسؤول عن عمليات الدعم اللوجستي لداعش الارهابي في ديالى
الحشد الشعبي يدمر مضافتين لـ” داعش” بعملية استباقية في الرمادي
كتائب حزب الله: فتوى المرجعية وحدت الكلمة والموقف وانقذت الشعب من خبث صهيواميركي
رئيس أركان الحشد يترأس اجتماعا خاصا بالاستعراض العسكري
الولائي يبارك للصحافة العراقية عيدها السنوي
مكتب كربلاء التنفيذي يشارك بمهرجان الرحيل السنوي

الفتح قبيل وصول بابا الفاتيكان للعراق: انتصر المسيحيون بحشدهم مثلما انتصر المسلمون تحت ألوية كتائبه المجاهدين

بواسطة | عدد القراءات : 4000
الفتح قبيل وصول بابا الفاتيكان للعراق: انتصر المسيحيون بحشدهم مثلما انتصر المسلمون تحت ألوية كتائبه المجاهدين

اكد تحالف الفتح ، مساء الخميس، ان زيارة بابا الفاتيكان التاريخية للعراق صورة حية للقاء المسيحية مع الإسلام في أرض السلام، مثنيا على دور الحشد قائلا فانتصر المسيح بأتباعه المجاهدين على داعش تحت عنوان الحشد المسيحي مثلما انتصر المسلمون تحت ألوية الحشد الشعبي وكتائبه المجاهدين .

وجاء في نص البيان:

بيان

بسم الله الرحمن الرحيم

باسم تحالف الفتح وجماهيره وقواه السياسية وعناوينه الوطنية ، نتطلع لزيارة بابا الفاتيكان إلى العراق بلد الأنبياء والرسالات .. إنما هي صورة حية للقاء المسيحية مع الإسلام في أرض السلام، ومحطة كبيرة لاستعادة وهج اللقاء الكوني على أرض العراق ، وحلقة الوصل بين الإنسان وأخيه الإنسان، وحوار الأديان في ظل هذه المسيرة  الروحية المرحب بها لبابا الفاتيكان ، وهو يزور أور ووهج التراث المسيحي وشعبه في العراق.

إن هذه الزيارة التاريخية ستكون فرصة وطنية سانحة لتأصيل وحدة النوع الإنساني الذي اجتهد الأنبياء والمفكرون والمصلحون والفدائيون في الديانات الإسلامية والمسيحية من أجل بنائه وترشيده وهديه ، مثلما ستكون محطة إنسانية مفتوحة على الخير والاستقرار والإلفة والسلام بعد ويلات الحروب وجرائم المجموعات الإرهابية المسلحة التي استهدفت المسيحيين في فضاء عيشهم المشترك مثلما استهدفت المسلمين على اختلاف تياراتهم الاجتماعية ومشاربهم الإنسانية حيث خاض المسلمون والمسيحون حرب التحرير الشاملة ما بين عامين 2014-2017 تاريخ تحرير الموصل وكافة الأراضي العراقية التي احتلت في 10 حزيران عام 2014 ، وأثبتوا للعالم أنهم أسمى من المؤامرة وأكبر من حجم المعركة التي شنت ضد نوعهم الإنساني واشواقهم الروحية في بلد المقدسات ومهد الكلمة الربانية العراق.

إننا نستقبل بابا الفاتيكان بقلوب مفعمة بالمحبة والمودة وتجسيد قيم المشتركات الفكرية والعقائدية والروحية مع العالم المسيحي على قاعدة الشعور بوحدة الأهداف الروحية العليا وسمو المعاني والدروس والعبر التي رسختها الديانة المسيحية وسارت على هديها دنيا الإسلام بهدف تعبيد الإنسان إلى الله وترسيخ قيم المحبة وولاية الإنسان على ذاته بالقيم وعلى مصالحه الإنسانية بالرسالات السماوية وكتبها المقدسة.

إن بابا الفاتيكان شخصية روحية نقدر مكانتها ونبجل دورها ونعرف إمكانياتها في بناء التسويات الاجتماعية الكبرى على قاعدة بناء واقع إنساني خالٍ من الحروب ولغة الدم وسيجد في العراق مهد الحضارات والرسالات والأنبياء والصالحين كل المحبة والتقدير ، وفي فقهاء الإسلام الذين سيلتقي بهم  خلال زيارته لبغداد هذا الفهم الرسالي والسماوي العالي لمعنى المشتركات العقائدية بيننا وبين العالم المسيحي مثلما سيجد في الإمام السيستاني الذي سيلتقيه في النجف الأشرف النافذة الروحية والشخصية الإسلامية الرصينة والتعبير الرباني الأول الذي تتجسد في شخصيته سماحة الإسلام ورؤيته للإنسان والحياة وكيف يمكن أن نقيم بالمشترك الإسلامي المسيحي عالم الحرية والعدالة والمساواة ووحدة النوع الانساني .

سيجد بابا الفاتيكان الوحدة العراقية العظيمة مسلمين ومسيحيين وهي تتحرك على دروب الانتصار التاريخي الكبير الذي تحقق في مواجهة داعش وسيلمس في المناطق التي سيزورها علاقة العراقيين بأرضهم وكيف يمكن تحويل الهزيمة إلى انتصار وإسقاط الخلافة الداعشية المتطرفة بقيم التعاون والتعاضد والمشاركة وهي خطوة تكاد تكون الأولى في عالم اليوم حين اجتمعت كلمة المسيحيين والمسلمين على حد سواء في مواجهة التطرف والاستهداف فانتصر المسيح بأتباعه المجاهدين على داعش تحت عنوان الحشد المسيحي مثلما انتصر المسلمون تحت ألوية الحشد الشعبي وكتائبه المجاهدين .

نرحب مرة أخرى بزيارة الفاتيكان على طريق الوطن الواحد والحشد الواحد والدولة الواحدة وكرامة الإنسان.

تحالف الفتح

4 اذار 2021