• img

ظريف: التطرف والارهاب اكبر خطر يهدد المجتمعات الاسلامية

سبتمبر 01, 2015
ظريف: التطرف والارهاب اكبر خطر يهدد المجتمعات الاسلامية

 

 

اعتبر وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف ان الحرب الرئیسیة هي بین الاعتدال والتطرف وقال ان علی جمیع الدول الاسلامیة ان تتحد ضد التطرف.

واعتبر ظریف خلال لقائه وزیر الخارجیة التونسي الطیب البکوش امس الاثنین ان التطرف والارهاب اکبر خطر یهدد المجتمعات الاسلامیة ، داعیا الی وقف التدخل في الازمات الاقلیمیة.

وشدد زیر الخارجیة علی ان الحوار افضل وسیلة لتسویة الازمات الاقلیمیة، وان ای نوع من انواع المساعدة یجب ان تصب فی هذا المجال.

واوضح ظريف انه من اجل ان یکون هناك حوار وعملیة سیاسیة فی سوریا والیمن والمناطق الاخری المنکوبة بالازمات، لا یجب وضع شروط مسبقة.

من جانب اخر اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان التحالف الاميركي لمحاربة جماعة “داعش” الارهابية غير فعال لانه لا يستند الى شرعية مجلس الامن، مشددا على انه لن يكون فعالا دون مشاركة سوريا.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة “يوم المعرفة” في موسكو، قال لافروف ان الجيش السوري اكثر فعالية في محاربة الارهاب، واعتبر ان محاربة “داعش” اساسية وهي لا تحتمل المعايير المزدوجة.

واكد ان “داعش” ظهرت في العراق بفعل التدخل الخارجي، الذي ابتكر فكرة أسلحة الدمار الشامل بهدف شن الحرب ضد صدام حسين. داعيا لوضع آليات فاعلة عبر منظمة اليونسكو لحماية الإرث الحضاري من عبث الارهاب.

 

 

 

شارك المقال