• img

عدوان الكيان السعودي يواصل غاراته على المدنيين في اليمن

أغسطس 30, 2015
عدوان الكيان السعودي يواصل غاراته على المدنيين في اليمن

 

ارتفعت حصيلة ضحايا العدوان السعودي على مدينة إب وسط اليمن الى 9 ضحايا ونحو 20 جريحا معظمهم من النساء والاطفال.

 وكان 8 مدنيين لقوا مصرعهم في غارات استهدفت حيا سكنيا ببلدة في منطقة جهري بمحافظة البيضاء، وفي محافظتي شبوة والجوف، خلفت الغارات دمارا كبيرا في المباني الحكومية والبنى التحتية.

وشهدت سماء العاصمة صنعاء في ساعات الصباح الباكر يوم امس السبت تحليقا مكثفا للطائرات السعودية تبعه قصف عدد من المناطق لتتكبد المدينة خسائر كادية كبيرة.

وفي شبوة هاجمت مروحيات الاباتشي عددا من الاحياء وتحدث شهود عن اطلاق 7 صواريخ وفي منطقة النهرين في كماش بالمحافظة نفذ طيران العدوان عدة غارات خلفت اضرارا مادية كبيرة.

اما الجوف فكانت هي الاخرى على موعد مع 3 غارات في مناطق السور والجفينة والحصيلة خسائر مادية واصابات في صفوف المدنيين.

وتعرضت منطقة الكيلو 16 في الحديدة، لغارة استهدفت مجموعة من المحال التجارية ومجموعة من المنازل المجاورة لها اسفرت عن مقتل العديد من المدنيين وتدمير مراكز حكومية الامر اثار غضب وسخط الاهالي.

الضربات الجوية زادت وتيرتها بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بالقوات السعودية في منطقة وادي جارة داخل محافظة جيزان جنوبي المملكة، حيث تكبدت تلك القوات خسائر فادحة بتدمير عشرات الدبابات الحديثة والمدرعات والاليات.

من جانبها أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها العميق إزاء القتال والقصف العشوائي للأحياء السكنية في مدينة تعز وتعريض البنية التحتية للدمار.

ودعا رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن بالنيابة “أوليفييه شاسو” الأطراف الميدانية الى السماح بالمرور الآمن لسيارات الإسعاف والعاملين في المجال الطبي والإغاثة كي يتسنى إنقاذ المواطنين وتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة.

 

وقال شاسو ان الفرق الطبية عرضت حياتها للخطر عندما شقت طريقها وسط القتال والقصف الجوي للوصول إلى الجرحى، واضاف شاسو اَن الوضع الصحي في تعز مأساوي للغاية.

شارك المقال