• img

عصابات داعش تعدم المئات في الموصل وتحتجز مائة عائلة اشورية في حمص

أغسطس 08, 2015
عصابات داعش تعدم المئات في الموصل وتحتجز مائة عائلة اشورية في حمص

 

تحتجز جماعة “داعش” الارهابية ما يقارب نحو 100 عائلة سريانية مسيحية في بلدة القريتين، التابعة لمحافظة حمص.

وقال المرصد الآشوري لحقوق الإنسان إن تنظيم “داعش” سيطر على البلدة منذ الأربعاء 5 أغسطس/آب، إثر اندلاع اشتباكات بينه وبين القوات السورية، مضيفة أن البلدات والقرى ذات الحضور السرياني في ريف حمص الجنوبي الشرقي شهدت حركة نزوح واسعة، وذلك بعد تقدم “داعش” وسيطرتها على قرية “الحواريين” القريبة من بلدة “صدد”.

وسبق أن ذكرت تقارير إعلامية أن سكان 25 بلدة سورية يقطنها ممثلو الأقلية الآشورية على نهر الخابور نزحوا هربا من بطش “داعش”، ووصلت أكثر من 500 عائلة إلى مدينتي الحسكة والقامشلي ولا زالت أعداد الهاربين في ارتفاع.

من جانب آخر أعلن المتحدث الرسمي باسم الحشد الوطني محمود السورجي الجمعة، أن جماعة “داعش” الارهابية أعدمت 300 منتسب لمفوضية الإنتخابات في الموصل، مؤكداً وجود نساء بين المعدومين.

وقال السورجي ، إن “تنظيم داعش أعدم 300 منتسب لمفوضية الإنتخابات في الموصل”، مبيناً أن “عملية الإعدامات تمت رمياً بالرصاص وفي معسكر الغزلاني بعد ظهر الجمعة”.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الحشد الوطني “وجود نساء بين المعدومين”.

 

وكان السورجي أعلن يوم الأربعاء، أن تنظيم “داعش” أعدم 2007 اشخاص، مؤكدا أن بينهم شخصيات سياسية وضباط ومعلمين.

شارك المقال