• img

داعش يستقدم نساء عربيات وأجنبيات لـ(جهاد النكاح) في الأنبار

يوليو 26, 2015
داعش يستقدم نساء عربيات وأجنبيات لـ(جهاد النكاح) في الأنبار

كشف القيادي في هيئة الحشد الشعبي في محافظة الأنبار غسان العيثاوي، عن استقدام نساء عربيات وأجنبيات لزواج جهاد النكاح لعناصر تنظيم داعش في مدن الأنبار. وفيما لفت الى أن المحكمة الشرعية للتنظيم وافقت على تعداد الزوجات بأكثر من واحدة، أكد أن هذا المخطط هدفه رفع معنويات عناصر التنظيم مع توفير رواتب لهم تصل إلى ألف دولار شهرياً. وقال غسان العيثاوي: إن “التنظيم قام بتحديد سكن للنساء اللاتي تم الزواج بهن، وإسكانهن في منازل ضباط الجيش والشرطة ومنازل شيوخ العشائر التي تمت السيطرة عليها منذ عام ونصف تقريبا في مدن الأنبار”، مشيرا الى أن “هذا المخطط جاء لرفع معنويات عناصره مع توفير رواتب لهم تصل إلى ألف دولار شهرياً”. من جهة ثانية، قال آمر الفوج الثالث (أحرار الكرمة)، في اللواء 30 للحشد الشعبي العقيد محمود مرضي: إن “ساحات اعتصام الرمادي وخصوصاً الفلوجة كان فيها قادة من تنظيم داعش منذ تنظيمها”. وأضاف: أن “الجهد الاستخباري للفوج الثالث في كرمة الفلوجة لديه جميع الأسماء وصور المطلوبين”، لافتاً الى أنه “يتم البحث عن المطلوبين لاعتقالهم وملاحقتهم قانونيا بعد تطهير الفلوجة والمناطق التي يسيطر عليها التنظيم”. وأكد: أن “ساحة اعتصام الفلوجة كانت عبارة عن معسكر وقاعدة ينطلق منها قادة تنظيم داعش في تجنيد الإرهابيين والحث على الطائفية بين أبناء الشعب”، مبيناً أن “من بين قادة داعش شيوخ عشائر ووجهاء وشخصيات سيتم الكشف عن أسمائهم وفضح جرائمهم”. وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت في منتصف تموز 2015 الحالي، انطلاق عمليات تحرير الأنبار، مركزها مدينة الرمادي (110 كم غربي العاصمة بغداد)، بمشاركة جميع صنوف القوات الأمنية، والحشد الشعبي والعشائر.

شارك المقال