• img

العيساوي يطالب بممرات آمنة لخروج المدنيين في الفلوجة قبل محاصرتهم من قبل داعش

يوليو 08, 2015
العيساوي يطالب بممرات آمنة لخروج المدنيين في الفلوجة قبل محاصرتهم من قبل داعش

كشف مجلس محافظة الأنبار، الاربعاء، عن قيام “داعش” بنصب سيطرات على جسور الفلوجة ومنطقة البو علوان لمنع المدنيين من مغادرة القضاء، وفيما أشار الى أن 20% من اهالي الفلوجة مازالوا يتواجدون في القضاء، حذر من نية التنظيم استخدامهم كدروع بشرية.

وقال نائب رئيس المجلس فالح العيساوي في حديث صحفي، إن “اكثر من 20% من سكان قضاء الفلوجة مازالوا يتواجدون في القضاء بالرغم من استمرار العمليات العسكرية وسيطرة تنظيم داعش على الفلوجة”، مشيراً إلى أنه “كان من المفترض ان تنسق القيادات العسكرية مع المحافظة قبل بدء العملية لإيجاد ممرات آمنة لخروج المدنيين”.

وأضاف العيساوي، أن “تنظيم داعش الإرهابي قام، صباح اليوم، بنصب سيطرات على جسور قضاء الفلوجة والبو علوان لمنع خروج المدنيين”، محذراً من “نية تنظيم داعش استخدام المدنيين والعوائل المتبقية داخل القضاء كدروع بشرية”.

 

وكان مجلس محافظة الأنبار اعلن امس الثلاثاء، عن تحرير منطقة “ارميلة” التابعة لناحية الصقلاوية شمالي الفلوجة، فيما أكد أن تنظيم “داعش” يحتجز عدداً كبيراً من الأسر كدروع بشرية في مركز الناحية.

شارك المقال