• img

الجيش اليمني يسرب وثائق سعودية تثبت تحركات الرياض للتصعيد ضد ايران

يوليو 04, 2015
الجيش اليمني يسرب وثائق سعودية تثبت تحركات الرياض للتصعيد ضد ايران

 

كشفت الوثائق السعودية التي سربها الجيش اليمني الالكتروني عن تحركات الرياض على الصعيد الخارجي وكيفية تعاطيها وتعاملها مع البلدان التي تختلف معها سياسيا أو مصلحيا وخاصة تلك التي تتعلق بايران.

وما يميز التعاطي السعودي مع ايران قياسا مع البلدان الاخرى هو سيطرة نوع من الخوف والطمع في تحركات الرياض تجاه اي خطوة أو تحرك لطهران على صعيد العلاقات الخارجية والذريعة هي “المذهب” والخلاف المذهبي.

الخوف والطمع والمذهب أسس ثلاث لكل تحرك سعودي كشفته الوثائق المسربة تجاه ايران لرصد ما تقوم به طهران في أي مجال ثقافي كان أم سياسي في ارجاء المعمورة من المكسيك الى بوركينافاسو حتى ميانمار أو بورمة سابقا، وتقديم مقترحات وخطط للتصدي لها.

الارجنتين

تشير وثيقة سعودية مرفوعة الى الملك عبد الله بن عبد العزيز الى رصد الرياض للعلاقات بين ايران والارجنتين وعودتها الى ما كانت عليه في 2011 بعد ان توترت بسبب اتهام بوينس آيرس لطهران بالضلوع في تفجير مركز ثقافي يهودي عام 1996.

 

وهنا يرصد الجانب السعودي ما قال انه وساطة للرئيس السوري بشار الاسد بين ايران والارجنتين لحل قضية تفجير المركز الثقافي ومن ثم تطوير العلاقات بين البلدين وخاصة على الصعيد التجاري.

شارك المقال