• img

رئيس الجمهورية ينفي ما نشرته صحيفة البيان الاماراتية بحق المالكي

يونيو 25, 2015
رئيس الجمهورية ينفي ما نشرته صحيفة البيان الاماراتية بحق المالكي

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الخميس، عدم صحة ما نشرته صحيفة “البيان” الأماراتية بشأن ابعاد نائبه نوري المالكي من منصبه، فيما اشار إلى أن الأطراف السياسية العراقية تبذل كل الجهود الممكنة من أجل توحيد الصف العراقي.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان صدر عنها، إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل، اليوم، نائبه نوري كامل المالكي”، مبينة ان الجانبين بحثا مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية والأقتصادية على الساحة العراقية فضلاً عن طبيعة علاقات العراق مع محيطه الإقليمي والدولي”.

وأضافت الرئاسة أنه “تمت مناقشة الخطوات المنجزة على طريق المصالحة الوطنية المنشودة والآليات المستقبلية الواجب اتباعها بغية الوصول الى مصالحة حقيقية تشمل الجميع دون تمييز باستثناء الذين تلطخت ايديهم بدماء العراقيين”، مشيرة الى ان “هذا الامر سيسهم في بناء عراق اتحادي ديمقراطي متقدم ومزدهر على الصعد كافة”.

وأبدى معصوم بحسب البيان، استغرابه من “ما نشرته جريدة (البيان الإماراتية) وتناقلته بعض الصحف المحلية حول محاولة إبعاد المالكي عن منصب نائب رئيس الجمهورية وسيناريوهات أخرى”، مؤكداً أن “هذا الخبر عارٍ عن الصحة جملة وتفصيلاً، مشدداً على ضرورة توخي وسائل الإعلام الدقة والمهنية في نشر الأخبار”.

وأثنى معصوم والمالكي على “جهود وتضحيات أبناء القوات المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة في التصدي لتنظيم داعش وبذلهم الغالي والنفيس من اجل تحرير وتأمين كل المناطق الواقعة تحت سيطرة الارهابيين والعمل على عودة النازحين منها الى مناطق سكناهم”.

من جانبه ثمّن المالكي خلال البيان، “دور سيادة الرئيس وجهوده المتميزة في تقريب وجهات نظر الفرقاء السياسيين والوصول بالعراق الى بر الأمان”.

يذكر ان صحيفة البيان الاماراتية ووسائل اعلام محلية تداولت مؤخرا انباء مفادها بأن هناك محاولات لابعاد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي من منصبه.

من جهة اخرى أعلن مكتب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الخميس، أن الأخير اجاب على الاسئلة التي وجهت اليه من قبل اللجنة التحقيقية البرلمانية الخاصة بسقوط مدينة الموصل، مشيراً إلى أن الاجابات ضمنت بـ”وثائق رسمية”.

وقال المكتب في بيان صدر عنه ، إن “نائب رئيس الجمهورية نوري كامل المالكي اجاب على الأسئلة التي وجهت الى سيادته من قبل اللجنة التحقيقية النيابية الخاصة بسقوط مدينة الموصل”.

 

وأضاف البيان أنه “ضمن الاجابات بعدد من الوثائق الرسمية التي ستساعد لجنة التحقيق من الاطلاع على تفاصيل الأحداث بموضوعية ودقة، وتم إرسالها اليوم الى مجلس النواب”.

شارك المقال