• img

ضحايا سبايكر يطالبون بمعرفة مصير ابنائهم

يونيو 11, 2015
ضحايا سبايكر يطالبون بمعرفة مصير ابنائهم

أفاد مصدر في الشرطة، الخميس، بأن ذوي ضحايا سبايكر جددوا تظاهرتهم وسط العاصمة بغداد، للمطالبة بمعرفة مصير ابنائهم، فيما اغلقت القوات الامنية جسر الجمهورية.

وقال المصدر في حديث صحفي ، إن “نحو 50 شخصاً من ذوي ضحايا سبايكر تظاهروا، صباح اليوم، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن “قوة أمنية أغلقت جسر الجمهورية لتأمين الحماية لجموع المتظاهرين”.

يذكر ان اهالي ضحايا سبايكر تظاهروا اكثر من مرة قرب المنطقة الخضراء وسط بغداد، للمطالبة بمعرفة مصير ابنائهم الذين فقدوا منذ حزيران الماضي، وكانت اخر تلك التظاهرات الاربعاء (29 تشرين الاول).

 

واعدم تنظيم “داعش” المئات من نزلاء سجن بادوش في الموصل وطلبة قاعدة “سبايكر” شمال تكريت عندما فرض سيطرته على هاتين المنطقتين، منتصف حزيران الماضي، فيما أشارت مصادر أمنية الى أن سبب إعدامهم يعود الى خلفيات طائفية.

من جهتها اعلنت وزارة الصحة، الخميس، عن تسليم وزارة الدفاع 104 جثامين من ضحايا سبايكر بعد الانتهاء من فحوصات الحمض النووي لها، فيما اكدت ان الوزارة مستمرة في اكمال باقي الفحوصات من اجل اعلان النتائج النهائية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة احمد الرديني في حديث صحفي ان “الوزارة سلمت 104 جثامين من ضحايا سبايكر الى وزارة الدفاع لإكمال شهادات الوفاة باعتبارهم عسكريين وتسليمهم الى ذويهم”، مشيرا الى “تخصيص مقبرة جماعية للضحايا في مدينة كربلاء تخليدا لذكراهم”.

وأضاف الرديني ان “الوزارة مستمرة في اكمال باقي الفحوصات من اجل اعلان النتائج النهائية”، لافتا الى “اننا نمتلك 4800 نموذج يتم مطابقة الحمض النووي لهم”.

وتابع الرديني ان “جميع الجثامين يجب مطابقته مع النماذج من اجل التاكد من هويته”، مبينا انه “لايمكن الاعتماد على الهوية الشخصية التي يحملها التي قد لاتكون له وبالتالي يجب ان يفحص الحامض النووي لاكمال المطابقة”.

شارك المقال