• img

النجيفي يهنئ اردوغان والكشف عن ثلاث مرشحين لتولي منصب محافظ نينوى

يونيو 08, 2015
النجيفي يهنئ اردوغان والكشف عن ثلاث مرشحين لتولي منصب محافظ نينوى

هنأ نائب اسامة النجيفي، الاثنين، الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ورئيس حزب العدالة والتنمية احمد داود اوغلو بمناسبة نجاح الانتخابات التركية، فيما بين أنه يتطلع الى تنامي العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

وقال المكتب الإعلامي للنجيفي في بيان صحافي ، إن “نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي بعث ببرقية تهنئة الى رئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان بمناسبة نجاح الانتخابات التركية”، موضحا أنه “أرسل برقية اخرى الى رئيس حزب العدالة والتنمية التركي احمد داود اوغلو بمناسبة فوز الحزب بالانتخابات في تركيا”.

وبين النجيفي، حسب البيان، “نتطلع خلال الفترة المقبلة لتنامي العلاقات الثنائية بين بلدينا ودفعها نحو آفاق أرحب والمضي في تقوية أواصر الاخوة والصداقة بما يحقق المصالح المشتركة لشعبينا ولامتنا الإسلامية”، مشيرا الى أن “جمهورية تركيا قدمت بهذه الانتخابات دليلاً قاطعا على إن الاحتكام إلى الشعب عبر صناديق الاقتراع هو السبيل الأمثل لتسوية الاختلافات والحفاظ على الوحدة الوطنية والسلام الأهلي”.

وأظهرت النتائج الاولية للانتخابات البرلمانية التركية، التي جرت يوم امس الأحد، تصدر الحزب الحاكم (العدالة والتنمية) بزعامة الرئيس رجب طيب اردوغان بـ260 مقعداً، فيما حل الكرد رابعاً بـ 78 مقعداً.

من جهة اخرى كشفت النائب عن محافظة نينوى وعضو اتحاد القوى الوطنية انتصار الجبوري، الاثنين، عن طرح ثلاث اسماء مرشحة لشغل منصب محافظ نينوى بدلا عن اثيل النجيفي، فيما لفتت الى أنه في حال عدم تسمية المحافظ خلال شهرين، فهناك امكانية لاقالة مجلس نينوى.

وقالت الجبوري في حديث صحفي، إن “هناك ثلاث اسماء مرشحة لشغل منصب محافظ نينوى، بدلاً عن محافظها المقال اثيل النجيفي”، مبينة أن “هذه الاسماء لم تعرض لغاية الان على مجلس المحافظة لاختيار احدهم”.

واضافت الجبوري “اذا لم يستطيع مجلس محافظة نينوى اختيار محافظ جديد خلال فترة الممنوحة له وهي 30 يوماً، فبامكان مجلس النواب، حل مجلس المحافظة”، مشيرة الى ان “من صلاحية البرلمان حل مجلس المحافظة وفق قانون مجالس المحافظات المعدل رقم 21”.

 

وعزا محافظ نينوى المقال اثيل النجيفي، في 28 ايار الماضي، سبب إقالته من منصبه الى “رفضه إشراك الحشد الشعبي” في تحرير الموصل، فيما أشار إلى أنه تسلم منصبه بـ”إرادة أهالي المحافظة” وأُقيل “بقرار من ائتلاف دولة القانون”.

شارك المقال