• img

مقتل اكثر من 46 عنصرا من عصابات داعش على يد الحشد الشعبي والقوات الأمنية

يونيو 04, 2015
مقتل اكثر من 46 عنصرا من عصابات داعش على يد الحشد الشعبي والقوات الأمنية

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الخميس، بأن مقاتلي الحشد الشعبي من قبيلة العبيد قتلوا ستة عناصر من تنظيم “داعش” في اشتباكات شمال شرق مدينة تكريت.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن “مقاتلي الحشد الشعبي من قبيلة العبيد اشتبكوا مع عناصر داعش في منطقة ربيضة بالقرب من سلسلة جبال حمرين شمال شرق تكريت وقتلوا ستة عناصر من التنظيم”.وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن “مقاتلي الحشد عثروا على اربع اسر كانت محاصرة بالقرب من منطقة الاشتباك”، مبيناً أن “المقاتلين نقلوا الاسر الى جهة آمنة”.من جهتها اعلنت وزارة الداخلية العراقية، الخميس، عن مقتل اكثر من 40 عنصرا من “داعش” شمال تكريت، على يد القوات الامنية والحشد الشعبي.وقالت الوزارة في بيان نشر، اليوم، على موقعها الالكتروني ان “القوات الأمنية وبإسناد من الحشد الشعبي تمكنت من قتل اكثر من 40 عنصرا من تنظيم داعش بعملية عسكرية شمال مدينة تكريت”.واضافت الوزارة ان “العملية اسفرت عن حرق 4 عجلات وجرافة مصفحة تحمل أسلحة ثقيلة”.

هذا و افاد مصدر بالفرقة الاولى بقوات التدخل السريع التابعة للجيش، الخميس، بأن قوة من من الفرقة صدت هجوما لـ”داعش” على احد مقارها شمال الرمادي، مبينا ان منظومة الكورنيت تمكنت تدمير سيارتين مفخختين حاولتا اقتحام المقر خلال الهجوم.

وقال المصدر في حديث صحفي، ان “قوة من فرقة تدخل السريع الاولى تمكنت، اليوم، من صد هجوم لتنظيم داعش بواسطة مركبتين مفخختين يقوداها انتحاريان احداها جرافة والاخرى مركبة عسكرية، حاولتا اقتحام مقر الفوج الثاني التابع للفرقة في منطقة ناظم الثرثار شمال الرمادي”، مبينا ان “منظومة الكورنيت الروسية دمرت المركبتين وقتلت من فيهما”.

 

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “اشتباكات عنيفة اندلعت عقب الهجوم ادت الى اصابة اربعة جنود بجروح”، مشيرا الى ان “القوات الامنية تمكنت من تكبيد التنظيم خسائر بالارواح دفعه الى الانسحاب”.

شارك المقال