• img

نائب: الذين يتباكون على حرق الداعشي لم يروا انتهاك اعراضهم وتدمير كل القيم الانسانية

يونيو 02, 2015
نائب: الذين يتباكون على حرق الداعشي لم يروا انتهاك اعراضهم وتدمير كل القيم الانسانية

اكد رئيس كتلة كفاءات النيابية هيثم الجبوري، الثلاثاء، ان “اصوات نكرة” تباكت على حرق داعشي ولم تتباك على تدمير “داعش” للمدن، فيما اشار الى ان ابناء الحشد الشعبي بريئون من هذه الصور المدبلجة.

وقال الجبوري في حديث صحفي، ان “هناك اصوات نكرة بدات تتباكى على حرق داعشي، ولم تتباك على حرق مدن كاملة قام بها داعش”، مبينا ان “حقدهم اعمى بصرهم، حيث لم يروا ذبح المئات من مدنهم وعشائرهم وانتهاك الاعراض وتدمير كل القيم الانسانية”.

واضاف الجبوري ان “ابناء الحشد الشعبي بريئون من هذه الصور المدبلجة التي دبلجها الناعقين للإساءة للحشد الشريف واهدافه النبيلة”، معربا عن اسفه بـ”ان يكون لنا شركاء بهذا الكم من التناقضات والمغالطات فهم يرون المنكر معروفا والمعروف منكرا”.

واعتبر النائب عن تحالف القوى العراقية ظافر العاني، امس الاثنين (1 حزيران 2015)، أن مندسين في الحشد الشعبي انتقلوا من حرق منازل المواطنين الى حرق المواطنين أنفسهم وهم احياء، مشيراً إلى أن انكار الحكومة لـ”جرائم المندسين” لايعبر عن وجود نية لمعاقبة المسيئين.

يذكر ان قيادة العمليات المشتركة نفت، امس الأحد، إحراق الحشد الشعبي أحد عناصر تنظيم “داعش” في محافظة الأنبار، فيما عدت الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام بهذا الصدد بأنها “فبركات إعلامية” هدفها “الإساءة” لسمعة القوات العراقية والحشد الشعبي.

 

يشار إلى أن عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت مقطع فيديو يظهر قيام مجموعة مسلحين بإحراق أحد الأشخاص في محافظة الأنبار، وزعمت أن منفذي العملية هم عناصر في الحشد الشعبي.

شارك المقال