• img

منشق عن عصابات داعش يؤكد انه رأى "عجب العجاب"

يونيو 01, 2015
منشق عن عصابات داعش يؤكد انه رأى "عجب العجاب"

 

هاجم أبو الوليد المقدسي المنشق عن تنظيم “داعش” الارهابي في منطقة القلمون السورية، “داعش” مؤكدا أنه رأى، خلال 6 أشهر من انضمامه للتنظيم “عجب العجاب”.

وأعلن المقدسي “القاضي الشرعي” المنشق عن تنظيم “جبهة النصرة” منذ أكثر من ستة شهوربحسب موقع ” دوت مصر “، أنه تبرأ من تنظيم “داعش” وأفعاله، مؤكدا أنه أصبح من عوام الناس في القلمون، ولا ينتمي حاليا لأي فصيل، معتبرا أن تنظيم “داعش” أصبح مجمعا للفاسدين، والمحدثين، وقطاع الطرق.

وكشف المقدسي، في كلمة صوتية مسجلة تم بثها على الانترنت، أمس الأحد، بعنوان “اسمعوا منا ولا تسمعوا عنا”، أن من ينتسب لتنظيم “داعش” في القلمون، هم تكتلات وأحزاب وعصابات لم يكونوا على حال قويم، مشيرا إلى أنهم بعيدون كل البعد عن العلم الشرعي، ويقومون بسرقة غنائم الفصائل الأخرى بحجة أنهم “مرتدون”، وانه وجد العجب العجاب”.

وتطرق “المقدسي” إلى معركة “عرسال” التي خاضها التنظيم ضد حزب الله  معتبرا أنها كانت “فخا” استدرج إليه التنظيم، واصفا المعركة بـ”الفاشلة”.

ونفى المقدسي جميع التهم الموجهة إليه من المقاتلين في القلمون “وإذا تخبط من ينتسب للدولة في القلمون فلم يقيموا دورات ولا محكمة شرعية، وأفسدوا في الأرض، قالوا بسبب أبي الوليد”.

وكان أبو الوليد المقدسي أصدر كلمة صوتية، ديسمبر الماضي، أعلن فيها أسباب انشقاقه عن “جبهة النصرة” ومبايعته لتنظيم “داعش” بعدما كان قاضيا شرعيا بارزا في “النصرة” بالقنيطرة ودرعا.

 

واتهم المقدسي “جبهة النصرة” بشق الصف، وعصيان أبي بكر البغدادي، إضافة إلى عدم وضوح مشروعها المستقبلي، وأطلق عليها حكما بـ”الكفر” بسبب “موالاتها للمرتدين”.

شارك المقال