• img

بابل تعلن جهوزية 20 الف مجاهد والمحافظة تطلق مشروع "تكاتف" لدعم نازحي الانبار

مايو 19, 2015
بابل تعلن جهوزية 20 الف مجاهد والمحافظة تطلق مشروع "تكاتف" لدعم نازحي الانبار

أكد محافظ بابل صادق مدلول السلطاني، الثلاثاء، أن أكثر من 20 ألف مقاتل ضمن تشكيلات الحشد الشعبي من أبناء المحافظة في حالة تأهب استعدادا للانطلاق نحو الرمادي، معتبراً أن الرمادي لها أهمية إستراتيجية وتحريرها من “داعش” مهم لتحرير باقي المدن.

وقال السلطاني في حديث صحفي، إن “أكثر من 20 ألف مقاتل من الحشد الشعبي من أبناء المحافظة في حالة تأهب ومستعدون للانطلاق نحو الرمادي لخوض معركة تحريرها من داعش ودعم القوات الأمنية وابناء العشائر”، مبينا أن “التنسيق يجري مع القيادة المركزية لتحديد القواطع القتالية المهمة كل حسب صنفه”.

وأضاف السلطاني، أن “الحشد الشعبي خاض معارك عدة في صلاح الدين وقبلها في تحرير جرف النصر واثبت كفاءته العالية وحماسه لخوض المعارك”، مؤكدا أن “تحرير الرمادي يعد مهما لتحرير باقي المدن لما لها من أهمية إستراتيجية”.

من جانبه أعلن النائب الأول لمحافظ بابل وسام أصلان، الثلاثاء، عن تشكيل فريق عمل لإعداد دراسة إستراتيجية لتقييم جولات المنظمات الدولية والمجتمع المدني ودوائر المحافظة ضمن مشروع “تكاتف” لدعم النازحين، فيما أوضح أن هذه الدراسة ستشخص مواضع الضعف والقوة في دعم النازحين.

وقال أصلان في حديث صحفي، إن “فريق عمل تشكل من قبل الحكومة المحلية في بابل برئاسة محافظ بابل وعضوية النائب الأول ومعاون التخطيط والمعاون الفني وبالتعاون مع دائرة الهجرة والمهجرين وخلية الأزمة لغرض تقييم جولات المنظمات الدولة والمحلية ودوائر المحافظة في ضوء مشروع (تكاتف) لدعم النازحين “.

 

وأضاف أصلان، أن “الهدف من الفريق هو إعداد دراسة إستراتيجية حول ما تم تقديمه من خدمات للعوائل النازحة والبرامج الإنسانية التي تقوي مبدأ للتعايش بين كل الأطياف في بابل”، مبينا، أن “المنظمات الدولية والمحلية قامت بجمع المعلومات وإعداد بيانات للمشروع ذاته”.

شارك المقال