• img

روحاني: تعزیز العلاقات بين اعضاء سیکا یرفع من مستوی التعاون الاقلیمي

مايو 21, 2014
روحاني: تعزیز العلاقات بين اعضاء سیکا یرفع من مستوی التعاون الاقلیمي

   

قال رئیس الجمهوریة الاسلامیة في ايران ان تعزیز التعاون التجاري والاستثمارات المشترکة بین الدول الاعضاء في منظمة التفاعل وتدابیر بناء الثقة في اسیا (سیکا) یعد السبیل الامثل للارتقاء بمستوی التکامل والتعاون الاقلیمي.

واکد الرئیس حسن روحاني في کلمة القاها في المؤتمر الرابع لمنظمة التفاعل وتدابیر بناء الثقة في شانغهاي، اکد علی اهمیة التعاون بین الدول الاعضاء شارحا وجهات نظر الجمهوریة الاسلامیة في ایران حیال القضایا الاقلیمیة والدولیة.

وقد افتتح المؤتمر بکلمة الرئیس الصیني “شی جین بینغ” الذي رحب بالمشارکین فیما تحدث وزیر الخارجیة الترکي “احمد داوود اوغلو” باعتباره الرئیس السابق للمؤتمر عن الانجازات التي حققتها سیکا خلال الدورة السابقة.

کما القی رئیس جمهوریة کازاخستان نورسلطان نظرباییف کلمة باعتباره مؤسسا لسیکا کما تحدث کل من الرئیس الروسي والافغاني وآلاذربیجاني في الجلسة الافتتاحیة.

وقد وصل الرئیس روحاني مساء امس الثلاثاء الی شانغهاي للمشارکة في مؤتمر سیکا وکان في استقباله في مطار بودونغ مساعد وزیر الخارجیة الصیني.

ویرافق الرئیس روحاني في زیارته هذه وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف و مستشار رئیس الجمهوریة اکبر ترکان و وزیر الطرق و بناء المدن عباس آخوندی و وزیر النفط بیجن نامدار زنکنه و رئیس مکتب رئاسة الجمهوریة محمد نهاوندیان.

یذکر ان مؤتمر قمة سیکا یعقد مرة کل اربع سنوات فیما یعقد هذا الاجتماع علی مستوی وزراء الخارجیة مرة کل عامین.

وتضم سیکا في عضویتها 22 بلدا و 12 مراقبا من المنظمات الدولیة بما فیها الامم المتحدة و منظمة الامن والتعاون الاوروبي و الجامعه العربیة و عدد من الدول منها مالیزیا واندونیسیا و فیتنام و الیابان و اوکرانیا و امریکا.

 

وقد تم تأسیس هذه المنظمة عام 1996 بهدف ارساء اسس الأمن والاستقرار في المنطقة.

شارك المقال