• img

القوات المسلحة الايرانية: العدو یشن حربا علی الشعوب المسلمة بادوات حدیثة

أبريل 27, 2014
القوات المسلحة الايرانية: العدو یشن حربا علی الشعوب المسلمة بادوات حدیثة

قال مساعد الارکان العامة للقوات المسلحة الایرانیة في شؤون التعبئة والثقافة الدفاعیة العمید مسعود جزائري ان العدو یشن حربا ضد الشعوب المسلمة من خلال استخدام ادوات حدیثة لذلك یجب علینا ان نتحلی بالیقظة والتنبة.

واشار العمید جزائري في کلمة القاها الاحد في ملتقى الاساتذة والمدربين في منظمة التوجیه السیاسي والعقائدي الی ان الحرب الناعمة معقده جدا وقال ان العدو لا یمتلك فی هذه الحرب خط مواجهة محددا بل ان تصرفاته تکون غیرمباشرة ومبطنة بالحیادیةه والخیریة والنشاطات الثقافیة الجذابة.

وقال ان الاعداء لا یطیقون اداء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ویقومون باجراءات عدوانیة ضد الدولة بصورة مستمرة مضیفا ان بعض الدول تقر بصراحة بانها تناصب ایران العداء وان ثمة وثائق تثبت ذلك.

واعتبر ان اهم استراتیجیة لامیرکا هي منع ایران من توسیع الثورة الاسلامیة کما ان هذه الاستراتیجیة تنطوي علی استخدام القوة العسکریة اذا اقتضت الضرورة قائلا ان السبب الرئیسي لکافة هذه الممارسات العدائیة لامیرکا والاستکبار ضد ایران هو الخوف من انتشار الاسلام الاصیل ووحدة المسلمین.

وصرح ان الاعداء قد استهدفوا التدین والاخلاق في المجتمع الشبابي في ایران من خلال استخدام کافة الادوات لانهم یدرکون جیدا بان الشباب یشکلون الرکیزة الاساسیة لمواجهة الجمهوریة الاسلامیة للتحدیات المتعددة مثل الحرب والعقوبات.

واشار الی ان الاعداء قد شکلوا غرفا فکریة کثیرة في خارج البلاد ترکز علی قضیة التجدید الفکري الاسلامي والتغییر الفکري الاسلامي.

واعتبر فتنة عام 2009 بانها اکبر کارثة للثورة الاسلامیة خلال الاعوام ال30 الماضیة قائلا ان الکوارث التي لم تترك اثرا علی البلاد من خلال الحرب والانقلابات والممارسات الانفصالیة والحرب المفروضة قد مورست علی ایران مجتمعة خلال هذه الفتنة.

وتابع العمید جزائري ان احدی الاستراتیجیات الاخری لامیرکا ضد ایران هی محاربة الاسلام مضیفا ان الاعداء قد رکزوا خططهم البحثیة في المنطقة حول محور محاربة الاسلام ومواجهة التیارات الاسلامیة ووضعوا فی هذا السیاق علی جدول اعمالهم زعزعة المبادئ  العقائدیة والایدلوجیة للاسلام.

 

واکد ان امیرکا قد نفذت اکثر من 22 مشروعا لایجاد ثورة مخملیة في ایران مضیفا ان امیرکا قد انتجت اکثر من 70 فیلما مناوئا لایران وعشرات الافلام ضد الاسلام ومئات النتاجات المناوئة للانسانیة بواسطه هولیوود بما یتعارض مع الرسائل التحرریة للاسلام وایران.

شارك المقال