آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب حزب الله تتوعد أمريكا بـ"ثورة شعبية موحدة"
الحشد الشعبي يعلن استنفار قطاعاته من نينوى إلى النخيب
قائد حرس الثورة الإسلامي لـ أعداء إيران: سنضرب مصالحكم في المنطقة
جماعة علماء العراق: لن ننسى فضل الحشد الشعبي في النصر على داعش
الحشد الشعبي يحذر من تسلل داعش عن طريق “ربيعة” ويكشف مناطق تواجدهم
قائد الحرس الثوري: سنقلب معادلة الحظر الاميركي
المطران عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السيد وعلى حزب الله
الحشد الشعبي: مستعدّون لحماية المرجعية العليا
اعتقال 5 مندسين أحرقوا محال تجارية بشارع النهر وسط بغداد
الولائي يؤكد عدم تعرضه لقصف أمريكي: نعتقد ان الشرف العظيم في الشهادة على يد أشر خلقه
وزير الدفاع: رئيس اركان الجيش سيدخل ابي صيدا على رأس قوة عسكرية غدا لإحتواء الأزمة
بالوثيقة.. المرجع الحائري يحرم إبقاء أية قوة عسكرية أمريكية في العراق ويهدد بالمقاومة
مكتب نينوى يبحث مع منظمة أطباء بلا حدود الواقع الصحي في العراق
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
كتائب سيد الشهداء تدين العدوان الامريكي البربري على مقار الحشد الشعبي لواء 45
أزمة واسط تصدر 7 تعليمات جديدة وتراعي فيها اصحاب القوت اليومي
المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يستنكر إساءة الصحيفة السعودية للمرجعية الدينية
الشرق الاوسط" السعودية تبرر ولا تعتذر بعد اساءتها للمرجعية!
طبابة الحشد تعلن الموقف اليومي لنقل جثامين المتوفين بكورونا
الخارجية النيابية: انسحاب القوات الأميركية سيتصدر مباحثات الكاظمي في واشنطن
علماء العراق: من تطاول على المرجعية الدينية “نكرة” يهدف الى تفرقة المجتمع
الداخلية تعلن اعتقال ثلاثة إرهابيين في كركوك
شمخاني: امريكا اهدت الارهاب التكفيري اكبر هدية بأغتيال قادة الانتصار قادة الانتصار
الولائي للسيستاني: نحن ابناؤك وانت رمز العراق وابو الحشد
الولائي يغرد بشأن اختبارات الدفاعت الجوية في السفارة الامريكية
النائب الخزعلي: صحيفة الشرق الاوسط ما هي الا أدة بيد الجهلة
بالوثيقة.. المرجع النجفي يطالب بمحاسبة “الشرق الأوسط” نتيجة اساءتها الأخيرة
مدرسي الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة يستنكرون الاساءة السعودية للمرجع السيستاني
الفتح:الفعل الذي أقدمت عليه السفارة الأمريكية انتهاكا لكل الأعراف الدبلوماسية
الاستخبارات تعلن إلقاء القبض على أحد الإرهابيين في الأنبار
الولائي: تجاوز الطيران التركي على سيادة بلدنا العراق يعد قتلاً من جديد لارواح شهدائنا
النائب الخزعلي: على الحكومة الاتحادية السيطرة على المنافذ في الاقليم وفرض هيبة الدولة
القوات الأمريكية تهرب عشرات الصهاريج والناقلات الى العراق
النائب الخزعلي يوجه رسالة للكاظمي: سأسمي لك الفاسدين واكشف عن الفوضى في المنافذ
الولائي في ذكرى تأسيس الحشد: ونحن على العهد لا نحيد حتى نرث الارض كما وعدنا الله تعالى
مؤسسة الشهداء تقر بصرف رواتب لارهابيين على انهم ضحايا الارهاب
وكالة الاستخبارات تلقي القبض على خمسة إرهابيين في كركوك
الشيخ الخزعلي: موقف المرجعية وفصائل المقاومة وإيران أدت الى تأسيس الحشد وتحقيق النصر
هذه الرسالة التي وجهها النائب فالح الخزعلي للمفاوض العراقي مع الامريكان
النائب الخزعلي يقدم شكره لاحدى القنوات الداعمة للحشد التي تخلد بطولات المجاهدين
اعتقال المسؤول الامني لـ”داعش” بعملية امنية استباقية غربي الانبار
اعتقال احد المشاركين بقتل القيادي في عصائب اهل الحق وسام العلياوي
الشيخ الخزعلي يحذر واشنطن من ابقاء قواتها في العراق
الاعلام الامني يصدر بياناً بذكرى تاريخ الجهاد الكفائي
الحشد يعلن دفن 53 متوفياً بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة

السيد القبانجي: ثورة الامام الخميني (رض) امتداد لثورة الامام الحسين (ع)

بواسطة | عدد القراءات : 239
السيد القبانجي: ثورة الامام الخميني (رض) امتداد لثورة الامام الحسين (ع)

 

 أكد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي، ان ثورة الامام الخميني (ره) هي امتداد لثورة الامام الحسين (ع) لافتا الى عشرة نقاط تمثل هذا الامتداد.

وقال السيد القبانجي خلال حديثه في المؤتمر الدولي المجازي الذي عقد في العاصمة طهران في الذكرى الحادية والثلاثين لرحيل الامام الخميني(قده)،مشيرا الى عشرة نقاط تؤكد ان هذا الامتداد . وهي :

اولا: مثلت مبدأ التغيير على الحاكم الجائر، والامام الحسين(ع) انطلق من هذا المبدأ، مبينا سماحته ان الامام الخميني(ره) انطلق من مبدأ التغير على الحاكم الجائر الشاه يومئذ في ايران.

ثانيا:  مبدأ الشهادة. موضحا ان الامام الحسين(ع) كان يقول (من كان باذلا فينا مهجته موطنا  للقاء الله نفسه فليرحل معنا) ، والامام الخميني(ره) ايضاً كان يقول للاعداء (اقتلونا تترسخ الثورة اكثر).

ثالثا:  مبدأ حاكمية الاسلام.  مشيرا الى ان الحسين(ع) كان يقول (وانا ادعوكم الى كتاب الله)، والامام الخميني (قده) ايضاً كان يدعو الى حاكمية الاسلام ويخاطب العالم ويخاطب العالم والجمهور (ماذا رأيتم من الاسلام هذا الاسلام يجب أن تعرفوه معرفة صحيحة فهو الذي يحقق العداله للانسانية) مبينا انه رفع شعار (لاشرقية، لاغربية ، جمهورية اسلامية).

رابعا: الاستقلال السياسي. وهنا الامام الحسين(ع) كان يدعو الامة الاسلامية للاستقلال اذ قال (الا ان الدعي ابن الدعي  قد ركز بين اثنتين بين السلة والذلة وهيهات من الذلة) وهنا الامام الخميني كان يدعو الشعب الايراني وشعوب العالم الى تحقيق الاستقلال السياسي لا الى الشرق  او الغرب.

خامسا: السلمية. اذ ان الامام الحسين قاد ثورة سلمية رغم انه قتل فيها فقد كان يقول (انا اكره ان ابدء بالقتال)، والامام الخميني ايضاً كانت ثورته سلمية وكان يدعو لالقاء الورود على القوات المسلحة الي استخدمها الشاه يومئذ ضد الثائرين الايرانيين.

سادسا: الوحدة الاسلامية.  فقد كان الامام الحسين لجميع المسلمين وكان ضمن قواته زهير بن القين وهو عثماني الهوى.  والامام الخميني ايضاً رفع  هذا الشعار فنجد دستور الجمهورية الاسلامية يؤكد على حرية كل المذاهب في ايران.

سابعا: مشاركة المرأة.  مشيرا الى ان المرأة شاركت في ثورة الامام الحسين فكانت زينب(ع) وخطبتها في مجلس يزيد.  وهكذا شاركت المرأة بدعوة وتوجية من الامام الخميني (قده).

ثامنا: الشمولية فقد اشتركت كل الطبقات في ثورة الامام الخميني فلم تكن ثورة للعمال فحسب او للجنود والجيش والرأسماليين، انما هي ثورة لجميع الطبقات والمستضعفين ، موضحا ان الامام الحسين(ع) ضمت حركته الشباب والكهول والاطفال.

تاسعا: ان ثورة الامام الحسين لاتعرف الحدود الجغرافية فانطلق من المدينة ثم الى مكة ومن ثم الى العراق، وخاطب كل الشعوب الاسلامية، واضاف ثورة الامام الخميني(قده) ايضاً لاتعرف الحدود الجغرافية فقد عبر عنها انها ثورة المستضعفين في مقابل المستكبرين.

عاشرا:  ان ثورة الامام الحسين(ع) كانت ثورة ارادة ووعي بهدف استنهاض واحياء ارادة الامة الاسلامية كان يقول (الاترون الى الحق لايعمل به والى الباطل يتناهى عنه)، وهكذا فان ثورة الامام الخميني هي ثورة ارادة ووعي وكان يخاطب الشعوب لان يستيقضوا للتسلح بسلاح الارادة والوعي.

هذا واشار السيد القبانجي الى "اننا اليوم نستذكر صوت الامام الخميني (رحمه الله) وهو يخاطب الشعب ويخاطب الحوزه لضرورة تعليم الناس المناجات الشعبانية والوعي والاراده والانقطاع الى الله سبحانه وتعالى.