آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
الدفاع السورية تعلن قواعد اشتباك مع أي طيران يخترق أجواء البلاد
هذا ما قاله الحاج ابو الاء الولائي بحق رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي
غداً الأحد .. اليمن تعلن إزاحة الستار عن 4 منظومات للدفاع الجوي
استخبارات الحشد: إحباط عملية هروب عنصر بداعش من العراق إلى سوريا
كتلة صادقون: منح الثقة لعلاوي مرهون بإخراج القوات الأمريكية
السند الوطني: الحشد الشعبي هو صمام الأمان للشعب ونقطة القوة التي تحفظ مستقبله
العثور على وكر لداعش في كركوك
القبض على 7 دواعش في ايسر الموصل
خلية الاعلام الأمني: قتل داعشيين بينهما انتحاري في بهرز
المقاومة الفلسطينية تدك مستعمرات غلاف غزة بالصواريخ
الداخلية: الاطاحة بسبعة دواعش في الموصل
الامام الخامنئي:الاعداء استخدموا “كورونا” كذريعة لمنع الانتخابات البرلمانية
كتائب المقاومة الفلسطينية تعلن تبنيها اشتباكا مسلحا مع قوات الاحتلال قرب "ايرز"
الحكيم يعلن دعم العراق لعودة المُفاوضات حول البرنامج النوويّ الإيرانيّ
الطالب الايراني المصاب بكورونا في النجف يدعو للشعب العراقي بالسلامة
أنصار الله: عملية "البنيان المصوص" جاءت بعد شن العدوان هجومًا على جبهة نهم
الإمام الخامنئي: صفقة القرن لن تتحقق أبداً
عشرات الإصابات جراء قمع الاحتلال تظاهرات رافضة لـ"صفقة القرن" في الضفة والقدس
الجيش السوري: استعادة معرة النعمان و28 بلدة من يد الإرهابيين
الحوثيون يستهدفون مواقع لـ”أرامكو” ومطارين وقاعدة عسكرية سعودية
السفير الايراني في العراق: الجمهورية تدعم السلام والصداقة بين الشعوب والحكومات في المنطقة
المرجعية الدينية العليا تدين اعتراف أمريكا بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي
الحرس الثوري الإيراني: صفقة القرن أحد الأخطاء الاستراتيجية التي لا يزال يرتكبها ترامب الأحمق
الحشد الشعبي يعلن تنفيذ عملية دهم وتفتيش لتأمين محيط تلعفر
الحشد الشعبي: نقف على أهبة الإستعداد للدفاع عن العراق
العراق يترأس الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب بشأن صفقة القرن
العراق يترأس الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب بشأن صفقة القرن
رئيس الأركان الايراني يحذّر من التزام الصمت تجاه "صفقة القرن"
علماء البحرين: للوقوف صفًّا واحدًا في وجه العدو الصهيوأمريكي
الحشد الشعبي يدك مفرزة داعشية شمال سامراء

بغداد تكشف عن شرطها الوحيد للموافقة على نصب منظومة "باتريوت" الامريكية

بواسطة | عدد القراءات : 1
بغداد تكشف عن شرطها الوحيد للموافقة على نصب منظومة "باتريوت" الامريكية

صدمت الادارة العراقية نظيرتها الامريكية بخصوص نصب منظومة باتريوت الدفاعية في البلاد والتي اقترحتها الولايات المتحدة لحماية بعثاتها في العراق.

وكشف مصدر مطلع في تصريح اطلع عليه الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/  أن "العراق اقترح على الولايات المتحدة شراء منظومة الباتريوت بدلاً من نصبها لصالح القوات العسكرية الامريكية".

واضاف ان "الولايات المتحدة اكدت خلال زيارة القائد الأمريكي فرانك مكنزي الأخيرة ان كثرة الهجمات على السفارة الامريكية في بغداد والمعسكرات التابعة لها تحتم نصب منظومة باتريوت والتي ستكون دفاعية وليس منصات اطلاق الصواريخ".

وتابع ان "العراق رفض نصب هذه المنظومة داخل اراضيها لكنه اقترح ان يتم شراءها منهم ويعمل عليها عسكريون عراقيون وبدورها تحمي السفارة".

وكانت قد نشرت وكالة "اسوشييتد برس" الأميركية، تقريراً كشفت خلاله عن وجود محاولات من إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب، التواصل مع قادة عراقيين لتحسين العلاقة المتوترة بين الطرفين، من أجل إيقاف توجه الحكومة العراقية إخراج القوات الأميركية من البلاد.

وذكرت الوكالة، أنه "في اول زيارة لقائد عسكري اميركي كبير للبلاد بعد إغتيال قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني بهجوم طائرة مسيرة اميركية في بغداد الشهر الماضي، تسلل بهدوء الى العراق، يوم الثلاثاء الماضي، الجنرال فرانك مكنزي، رئيس القيادة المركزية للجيش الاميركي لمنطقة الشرق الاوسط، وسط مسعى من ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب لانقاذ ورأب علاقات مع قادة عراقيين وايقاف توجه الحكومة لسحب القوات الاميركية".

وأضاف التقرير، أن "الجنرال مكنزي التقى بقادة العراق في بغداد ومن ثم ذهب للقاء الجنود الاميركان في قاعدة الاسد الجوية التي تعرضت الشهر الماضي لقصف صاروخي من قبل ايران في رد على حادث هجوم الطائرة المسيرة. ثم قال بعد ذلك انه "ازداد عزما بهذه اللقاءات"، مضيفا بالقول: "اعتقد اننا سنتمكن من ايجاد سبيل للمضي قدما".

واشارت الوكالة إلى أن "زيارة مكانزي جاءت وسط مشاعر معادية لاميركا افضت الى احتجاجات عنيفة تمثلت بهجمات صاروخية على السفارة وتصويت برلماني يدعو لانسحاب القوات الاميركية من البلاد، فيما تثير الزيارة ايضا تساؤلات فيما اذا سيؤدي حضور قائد عسكري اميركي رفيع المستوى الى التحفيز لتسوية، او مجرد اثارة توترات وتسريع خطى مفاوضات جارية لنصب بطاريات صواريخ باتريوت في العراق لحماية قوات التحالف بشكل افضل".

وذكر التقرير ان الجنرال مكنزي، قال بعد عودته انه "من الصعب التنبؤ بما ستؤول اليه المباحثات خصوصا وان الحكومة العراقية في وضع انتقالي".

وأشارت الوكالة، إلى أن " فرانك مكانزي اقر أنه حاليا وبسبب التوترات الحالية في العلاقات فان العمليات العسكرية المشتركة ومهام التدريب بين الولايات المتحدة والعراق قد تراجعت قليلا، وقال ان هناك بعض التدريب يجري وان قوات العمليات الخاصة الاميركية تقوم بمهام مع نظرائها من القوات الخاصة العراقية، فيما اكد بقوله {نحن ما نزال نراوح ضمن فترة اضطراب. وعلينا ان نمضي قدما}".

وأوضح، أنه "بعد ان ردت ايران بهجوم في 8 كانون الثاني باطلاق صواريخ بالستية على قاعدتين عراقيتين تضمان قوات اميركية، اصبح ذلك اكثر مبررا للولايات المتحدة بان تطلب جلب منظومات صواريخ باتريوت للبلاد".

وتابع، أنه "حتى الان لم يوافق العراقيون على الطلب، وقال الجنرال مكنزي انه ناقش القضية خلال لقاءاته ولكنه امتنع عن الادلاء باي تفاصيل، ومع ذلك قال انه يعتقد بان التهديد من ايران ووكلائها في العراق وسوريا ومناطق اخرى ما يزال مستمرا، وقال ان ما نمر به وقت خطر".

واكملت الوكالة تقريرها قائلة، أن "البنتاغون يعتقد ايضا بان استمرار التدريب والعمليات يعد امرا حيويا لمنع اعادة ظهور داعش من جديد، مبينة أن مكنزي عندما سئل لماذا زار العراق في وقت حساس مثل هذا الوقت، قال: "كوني اشغل منصبا عسكريا قياديا لمنطقة الشرق الاوسط فانه لدي التزام اخلاقي بان اذهب الى هناك"، مضيفاً: "انه أمر مهم الذهاب الى هناك ومقابلة الحكومة العراقية لنبين لهم باننا معهم وان علاقتنا هذه هي علاقة مهمة".