آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
بالوثائق: النائب الخزعلي يحيل ملف الشركة العامة للنقل البري في البصرة الى النزاهة
التجارة تباشر بتوصيل مفردات البطاقة التموينية الى منازل المواطنين
عمليات بغداد تعزل مناطق العاصمة عن بعضها بسبب كورونا
عبد المهدي يتابع ميدانيًا تنفيذ اجراءات حظر التجوال في بغداد
النائب الخزعلي يطالب بإعادة المفسوخة عقودهم من منتسبي الحشد اسوة بباقي التشكيلات تثميناً لتضحياتهم
وصول قطعات من الجيش العراقي للنجف الاشرف للمساهمة في حظر التجوال
بالصور: ابطال الحشد الشعبي يواصلون تعفير المناطق العامة للحد من انتشار وباء كورونا
رئيس الجمهورية لمسؤولين دوليين: كورونا أصبح يشكل تحدياً خطيراً للعالم بأسره
عبد المهدي يتلقى رسالة استغاثة من الجالية العراقية في اسبانيا لانقاذها من كورونا
السيد فضل الله: الفيروس القاتل تهديد للبشرية كلها
جيش الاحتلال الاسرائيلي يعلن 20 اصابة جديدة بكورونا
اليمن..قوى العدوان السعودي ترتكب 111 خرقاً لاتفاق الحديدة
وزارة الداخلية تصدر عدة اجراءات مشددة في مواجهة أزمة كورونا
الحشد يقتل اثنين من أبرز قادة داعش في الإسحاقي
الحشد الشعبي ينجز عملية تطهير وتعقيم ثلثي مساحة كربلاء من كورونا
الاحتلال الاسرائيلي يعلن ثالث حالة وفاة بفيروس كورونا
سوريا: الإعلام التركي يحاول تضليل الحقائق لرفع معنويات الإرهابيين
الحشد: العثور على مخبأ للأسلحة تابع لـ"داعش" غربي سامراء
الاستخبارات العسكرية: القبض على إرهابي في مخمور
شرطة الديوانية تعلن مباشرتها بغلق الكافيهات والمقاهي لمنع تفشي كورونا
تزويد منتسبي شرطة الانبار باجهزة طبية للكشف عن الاصابة بـ"كورونا"
الداخلية تعلن القبض على داعشيين في نينوى
فلسطين: هيئة مسيرات العودة تدعو للاشتباك المفتوح مع العدو الاسرائيلي
بالاسماء والصور.. المقاومة الاسلامية تزف ثلة من شهدائها في سوريا
مصرف النهرين يصدر بيان حول القروض الخاصة بهيئة الحشد الشعبي
قيادة نينوى ترد على قائممقام سنجار: لا صحة لإنهيار مشابها لـ2014 بالمحافظة
عمليات سامراء تعلن تفكيك صاروخ تحت السيطرة وتعثر على عبوات ناسفة
العمليات المشتركة:مقتل 5 إرهابيين في جزيرة الكرمة بالأنبار
النائب الخزعلي الجلسات السرية لرئيس الوزراء المكلف تمثل هزيمة للأستقلالية مقابل المحاصصة
قائد شرطة ديالى يعلن انطلاق عملية امنية في ناحية العبارة
الحشد الشعبي يرفع 120 عبوة ناسفة من الأراضي الزراعية شرق الموصل

ديلي بيست: ترامب حرف تقريراً سرياً للاستخبارات لتبرير اغتيال سليماني

بواسطة | عدد القراءات : 1
ديلي بيست: ترامب حرف تقريراً سرياً للاستخبارات لتبرير اغتيال سليماني

 قال موقع «ديلي بيست» الأمريكي، اليوم الثلاثاء ، إن الرئيس دونالد ترامب حرّف تقريراً استخباراتياً عن تهديدات إيرانية لأهداف أمريكية، واستخدمه كمبرر في اغتيال القائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني بالعاصمة العراقية بغداد.

ما الذي جرى؟حين قال ترامب في كانون الثاني الجاري إنه اطلع على معلومات استخبارية عن تخطيط سليماني لتنفيذ هجمات على «أربع سفارات» أمريكية، هزَّ كبار مسؤولي جهاز الأمن القومي الأمريكي رؤوسهم تعبيراً عن رفضهم. لم يعرفوا السبب الذي دفع الرئيس للاعتماد على هذه النقطة تحديداً، وحاولوا في الأيام التالية الخروج بإجابات عن سيل من الأسئلة التي انهالت بها وسائل الإعلام عليهم، حول مقصد الرئيس بالضبط.

ونقل الموقع الأمريكي عن مصادره -لم يُسمها- أنه تبيّن فيما بعد بأن ترامب لم يختلق هذه المزاعم العجيبة من العدم، إذ أفادت 3 مصادر بأن الرئيس استغل جزءاً بسيطاً مما سمعه خلال اجتماعات إحاطة خاصة، وهوَّل من تلك المعلومات الاستخبارية، ثم بدأ في مشاركتها مع الشعب الأمريكي خلال احتفاله بانتصاره عقب استشهاد سليماني.

تفاصيل الإحاطة الخاصة:قبل وقت قصير من إعلان ترامب لوسائل الإعلام والجماهير أن الجنرال الإيراني كان يخطط لمهاجمة سفارات أمريكية، تلقى ترامب إحاطات في البيت الأبيض من كل من مسؤولي الأمن القومي وموظفي الاتصالات. كان الغرض من بعض هذه الاجتماعات هو إعداد ترامب للطريقة الأمثل للتحدث إلى الصحافة بشأن مبررات إدارته لاغتيال سليماني، وتلقى الرئيس إحاطة قبيل دخوله قاعة روزفلت في 9 يناير/كانون الثاني 2020، وقوله إن إيران «كانت تخطط لتفجير سفارتنا». وفقاً لشخصين مطلعين على هذه الإحاطة، قيل لترامب إنه في أعقاب اغتيال سليماني يمكن لإيران أن تنتقم باستهداف الأصول الأمريكية في المنطقة، وأضاف أحد هذه المصادر أنَّ الرئيس أعيد على مسامعه هذه المعلومة في إحاطة إعلامية لاحقة في نفس اليوم. مع ذلك، كانت السفارات جزءاً من قائمة طويلة من المواقع والقواعد الأمريكية التي يُحتمَل أن تتعرض للتهديد من إيران، لكن المصادر المطلعة على تلك الإحاطات الداخلية لا تتذكر قط الإشارة إلى رقم أربعة الذي حدده الرئيس، وهي بالتأكيد لا تتذكر ورود أية معلومات عن خطر وشيك على تلك السفارات. لفتت مصادر الموقع الأمريكي إلى أن مسؤولي الإدارة الأمريكية حين أطلعوا ترامب على تلك المعلومات ذكروا أهدافاً «محتملة» قد تستهدفها إيران انتقاماً، لكن لم يتحدثوا عن معلومات استخبارية تتعلق بتدبير أي فرد من النظام الإيراني مؤامرات نشطة ضد المصالح الأمريكية. مع ذلك، وفي اللحظة التي سمع فيها كلمة «السفارات»، قاطع ترامب الحديث على الفور، وأوقف الاجتماع ليستجوب المسؤولين حول هذه النقطة تفصيلياً، حسبما صرَّح أحد المسؤولين الأمريكيين. من هنا، بدأ ترامب يتعامل مع هذا التهديد المحتمل على أنه خطر شبه مؤكد، وفي يوم 10 يناير/كانون الثاني، تلقى ترامب إحاطة استخباراتية أخرى قبل فترة وجيزة من مقابلته مع لورا إنغراهام من شبكة فوكس نيوز ، التي كرَّر خلالها نفس الادعاء بأنَّ إيران كانت لتهاجم أربع سفارات.

وحصل إرباك لدى أجهزة الدولة:عندما بدأ الرئيس يروج علناً لمزاعمه الخاصة باستهداف «أربع سفارات»، وصُدِم مستشارو الأمن القومي،وذكرت صحيفة واشنطن بوست، أنَّ تركيز ترامب على نقطة «السفارات الأربع» تعارض مع تقييمات استخباراتية من مسؤولي ترامب. من جانبها،أفادتشبكة سي ان ان أيضاً بأنَّ مسؤولي الأمن في وزارة الخارجية لم يُبلغوا حتى بوجود أي خطر وشيك على أي عدد من السفارات أمريكية. بالإضافة إلى ذلك، أقر وزير الدفاع مارك إسبر نفسه، خلال مقابلة مع برنامج Face the Nation على شبكة CBS News الأمريكية، بأنَّه «على الرغم من أنَّ الرئيس أعرب عن اعتقاده باحتمال وجود خطط لاستهداف مزيد من السفارات»، فهو شخصياً «لم يطلع على دليل واحد يتعلق بأربع سفارات» يُحتمَل تعرضها لهجوم.

نتيجة لما قاله ترامب، فقد ساهم الأخير في خلق مزيد من الارتباك والخلاف بين قيادات أجهزة الأمن القومي، التي كانت تجاهد بالفعل لإقناع الشعب الأمريكي بمبرراتها لشن الضربة الجوية التي أوشكت على دفع إيران والولايات المتحدة إلى حرب شاملة.

من جانبها، سعت إدارة ترامب للوصول لأفضل صياغة تُعلِن وفقها السبب الذي دفع الولايات المتحدة لاتخاذ قرار اغتيال سليماني، وما الذي ستفعله في المستقبل للنجاح في إعادة الدبلوماسية لعلاقاتها مع إيران.