آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
قائد شرطة ذي قار: المحافظة آمنة وغلق جميع مداخلها ومخارجها
الخارجية الاسرائيلية: وفد رسمي صهيوني يزور دبي
الجيش السوري يحبط هجوم إرهابيين على قرية كفرية بريف إدلب
الداخلية اليمنية: الأجهزة الأمنية تكشف مخططا خطيرا تقف خلفه دول العدوان
اعتقال إيرلندا تعتقل ليزا سميث.. أشهر عروس لداعش
شرطة ذي قار تحذر المتظاهرين من الطعام المدسوس
الدفاع المدني تحذر المواطنين من خطر انهيار الأبنية والدور المتهالكة بسبب الامطار
عُمان: ايران قاعدة السلام في المنطقة
الحشد الشعبي يروي تفاصيل هجوم داعش في ديالى
ضبط 4 صواريخ وقاذفة هاون واعتدة داخل منزل في كركوك
الحشد الشعبي محذراً: داعش يستغل أوضاع البلد ويحاول إختراق خاصرة ديالى
في 18 عاما .. خسائر الفلسطينيين جراء الاحتلال بلغت 48 مليار دولار
في إشارة الى حزب الله .. مسؤول عسكري إسرائيلي: نصطدم مع عدو متطور يتحدانا بكل الأساليب
الإعلام الأمني تعلن اعتقال نائب البغدادي في كركوك
الاعلام الامني: سقوط 5 صواريخ داخل قاعدة عين الاسد بالانبار
المرجعية الدينية تشدد على رفض التدخل الاجنبي في الشأن العراقي
العثور على 520 عبوة مختلفة الأنواع والاحجام في مخمور
مقتل 10 من عناصر داعش بضربة جوية في ديالى
مقتل ثلاث ارهابيين وتدمير نفق في جبال بادوش
القبض على دواعش يعملون بالحسبة وديوان الجند في ايمن الموصل
الاستخبارات العسكرية تداهم مخبأ للصواريخ والاعتدة في الانبار
الكشف عن خطة جديدة للتعامل مع التظاهرات وحصرها في منطقة معينة ببغداد
خلف: مجموعات بالمطعم التركي صنعت عبوات واعمال العنف لا تمت للمتظاهرين السلميين بصلة
منظمة بدر ترفض خطة اميركا الجديدة في العراق وتطالب بجدولة اخراجها
سائرون: أميركا راعية الشر والإرهاب تحاول التدخل في الشؤون العراقية
المالكي : نرفض التدخلات الخارجية في شؤون العراق
نائب عن الفتح : بيان البيت الابيض بشأن الانتخابات تدخلا سافرا بالشأن العراقي
في بيان توضيحي .. المرجعية لم تذكر كما ما جاء في تصريح "بلاسخارت" بعدم عودة المتظاهرين حتى الحصول على الاصلاحات
نص كلمة المبعوثة الأممية "بلاسخارت" في مجلس النواب
اليمن.. قتلى وجرحى بين قوات هادي بهجوم صاروخي في مأرب

مصدر مطلّع: أيّ هجوم تركي في ريف الحسكة سيؤدي إلى صدام مع الجيش السوري

بواسطة | عدد القراءات : 1
مصدر مطلّع: أيّ هجوم تركي في ريف الحسكة سيؤدي إلى صدام مع الجيش السوري

لم تتوقف خروقات الجماعات الإرهابية المسلحة لاتفاق وقف إطلاق النار الجديد المتفق عليه مؤخرًا في محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي والطريق الدولي المحاذي لها طيلة الأيام الماضية، على الرغم من كل ما يحكى عن الجهود الروسية للتهدئة هناك وسحب قوات تابعة لتشكيلات "سوريا الديموقراطية"، وهو الأمر الذي لا يزال نقطة الخلاف الأهم التي تحول دون إعلان الاتفاق رسميًا من الجانبين الروسي والتركي والبدء بتطبيقه.

منذ قرابة العشرة أيام، كان هناك وقف لإطلاق النار غير معلن بين "قوات سوريا الديموقراطية" والجيش التركي ومرتزقته من الجماعات الإرهابية بوساطة روسية، لإيقاف العمل العسكري التركي هناك وإعلان انتهائه على مراحل، وكانت بلدة تل تمر بدايةً لهذا الاتفاق.

مصدرٌ سوري مطّلع على مجريات الأوضاع في تلك المنطقة قال في تصريح تابعه الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/" إنّ " لقاءات طويلة وعديدة عُقدت بين ممثلين عن مركز المصالحة الروسي وجيش الاحتلال التركي في نقاط قريبة من الطريق الدولي الذي يربط الحسكة وحلب بريف تل أبيض وأخرى مماثلة في بلدة مصيبين في الجانب التركي أيضًا وكانت مجمل المفاوضات تدور حول إخلاء الطريق الدولية المعروفة باسم M4 بشكل كامل من المظاهر العسكرية وإسناد مهمة حمايتها للجيش السوري".

وأضاف إنّ "قوات قسد ترفض هذه الخطوة حتى اليوم، ولا تزال تحتفظ بنقاط تفتيش على الطريق الدولي في عين عيسى وصولًا إلى عين عرب ومنبج ولها أيضًا نقاط تمركز في بلدة تل تمر التي دخل الجيش السوري أطرافها ومحيط محاورها ولم تدخلها مؤسسات الدولة السورية، إذ إنّ اقتراح الاتفاق حولها كان ينصّ على سحب قسد منها وإبعادها ثلاثين كيلو مترًا وتسليمها للجيش السوري كاملةً مع دخول مؤسسات الدولة السورية وقوى الأمن الداخلي والشرطة السورية ولكن قسد لا تزال متمركزة وتريد أن تحافظ على وجود قوات الأسايش التابعة لها فيها إضافةً لما يسمى بالمجلس العسكري السرياني المشكل من الآشوريين وذلك لإعطاء صبغة طائفية".

وأشار المصدر ذاته إلى أنّ "الجانب التركي يرفض وجود أي مظهر من المظاهر التابعة لقوات سوريا الديموقراطية، ولذلك شهدت المنطقة هجمات متقطعة وخروقات عديدة لوقف إطلاق النار في ريف بلدة تل تمر وهناك مخاوف حقيقية من هجوم تركي واسع على البلدة"، مؤكداً في نهاية حديثه لـ"العهد" أنّ "أي هجوم تركي سيؤدي إلى تعقيد المشهد واحتمال صدام جديد مع الجيش السوري، إذ إن وحداته موجودة في محيط البلدة وعلى خطوط التماس الأمامية، إضافةً للوجود الروسي بأكثر من ثمانين آلية وثلاثمئة جندي وبالتالي المنطقة مرشحة للتصعيد ويجب أن يكون هناك تدخل روسي لإيقاف أية هجمات تركية وإجبار قسد على الانسحاب بطريقة أو بأخرى".