آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
الداخلية اليمنية: الأجهزة الأمنية تكشف مخططا خطيرا تقف خلفه دول العدوان
اعتقال إيرلندا تعتقل ليزا سميث.. أشهر عروس لداعش
شرطة ذي قار تحذر المتظاهرين من الطعام المدسوس
الدفاع المدني تحذر المواطنين من خطر انهيار الأبنية والدور المتهالكة بسبب الامطار
عُمان: ايران قاعدة السلام في المنطقة
الحشد الشعبي يروي تفاصيل هجوم داعش في ديالى
ضبط 4 صواريخ وقاذفة هاون واعتدة داخل منزل في كركوك
الحشد الشعبي محذراً: داعش يستغل أوضاع البلد ويحاول إختراق خاصرة ديالى
في 18 عاما .. خسائر الفلسطينيين جراء الاحتلال بلغت 48 مليار دولار
في إشارة الى حزب الله .. مسؤول عسكري إسرائيلي: نصطدم مع عدو متطور يتحدانا بكل الأساليب
الإعلام الأمني تعلن اعتقال نائب البغدادي في كركوك
الاعلام الامني: سقوط 5 صواريخ داخل قاعدة عين الاسد بالانبار
الحشد يتصدى لهجوم داعشي جنوب الموصل هو الثاني من نوعه خلال 24 ساعة
تقرير مفوضية حقوق الانسان بشأن احتجاز متظاهرين في مرقد شهيد المحراب (قدس)
الحشد الشعبي يداهم بعض المضافات والوديان لداعش في نينوى
المرجعية الدينية تشدد على رفض التدخل الاجنبي في الشأن العراقي
العثور على 520 عبوة مختلفة الأنواع والاحجام في مخمور
مقتل 10 من عناصر داعش بضربة جوية في ديالى
مقتل ثلاث ارهابيين وتدمير نفق في جبال بادوش
القبض على دواعش يعملون بالحسبة وديوان الجند في ايمن الموصل
الاستخبارات العسكرية تداهم مخبأ للصواريخ والاعتدة في الانبار
الكشف عن خطة جديدة للتعامل مع التظاهرات وحصرها في منطقة معينة ببغداد
خلف: مجموعات بالمطعم التركي صنعت عبوات واعمال العنف لا تمت للمتظاهرين السلميين بصلة
منظمة بدر ترفض خطة اميركا الجديدة في العراق وتطالب بجدولة اخراجها
سائرون: أميركا راعية الشر والإرهاب تحاول التدخل في الشؤون العراقية
المالكي : نرفض التدخلات الخارجية في شؤون العراق
نائب عن الفتح : بيان البيت الابيض بشأن الانتخابات تدخلا سافرا بالشأن العراقي
في بيان توضيحي .. المرجعية لم تذكر كما ما جاء في تصريح "بلاسخارت" بعدم عودة المتظاهرين حتى الحصول على الاصلاحات
نص كلمة المبعوثة الأممية "بلاسخارت" في مجلس النواب
اليمن.. قتلى وجرحى بين قوات هادي بهجوم صاروخي في مأرب

تظاهرات البصرة.. توقف عمل ميناءي أم قصر وخور الزبير بالكامل

بواسطة | عدد القراءات : 1
تظاهرات البصرة.. توقف عمل ميناءي أم قصر وخور الزبير بالكامل

 أدت الاحتجاجات المتواصلة منذ أسابيع ضد الطبقة السياسية والمطالبة بـ"إسقاط النظام" في العراق، إلى وقف العمل الأربعاء، في موانئ وحقول نفط، فيما تتواصل الضغوط الدبلوماسية الساعية لإيجاد حل للأزمة القائمة منذ أكثر من شهر ونصف شهر.

وتهز احتجاجات انطلقت منذ الأول من تشرين الاول/أكتوبر، بغداد وبعض مدن جنوب العراق، مطالبة بـ"اسقاط النظام" والقيام بإصلاحات واسعة، متهمة الطبقة السياسية بـ"الفساد" و"الفشل" في إدارة البلاد.

وبدأ الحراك أمس الثلاثاء، الضرب في عصب الدولة الاقتصادي، ففي محافظة البصرة الغنية بالنفط في جنوب البلاد، أكدت وكالة الأنباء الفرنسية نقلاً عن مراسلها، أن المتظاهرين واصلوا قطع الطرق المؤدية الى ميناءي خور الزبير وأم قصر، وحقول الرميلة النفطية، ما أدى الى توقف العمل فيها.

وأكد مصدر رسمي في دائرة موانئ البصرة، لفرانس برس، أن ميناءي أم قصر وخور الزبير توقفا بالكامل بسبب الاحتجاجات في البصرة"، قبل أن يتم إعادة العمل بعد ساعات في خور الزبير "بعد الاتفاق مع المتظاهرين".

وأفاد مصدر رسمي آخر عن "توقف الاستيراد والتصدير بسبب عدم تمكن الشاحنات من الدخول إلى ميناءي خور الزبير وأم قصر"، وهما من الأبرز لتصدير المشتقات النفطية واستيرادها، إضافة الى سلع مختلفة.

ويعد ميناء أم قصر حيويا لاستيراد المواد الغذائية والأدوية.

وليست المرة الأولى التي تؤدي فيها الاحتجاجات الى قطع الطرق المؤدية الى موانئ البصرة، حيث المنافذ البحرية الوحيدة للبلاد. ويؤدي القطع الى منع خروج ودخول الشاحنات والصهاريج من الميناءين وإليهما.

وكان البرلمان العراقي قد عقد مساء الثلاثاء جلسة خصصت للبحث في تعديلات وزارية محتملة والقراءة الأولى لمشروع قانون انتخابي جديد.

مطالبة أممية بتطوير مشروع قانون الانتخاب

وأتت هذه الجلسة غداة اجتماع للكتل السياسية التي تمثل أطرافا رئيسية في الحكومة، ضم الرئيس برهم صالح ورئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني وقادة كتل سياسية بينهم رئيسا الوزراء السابقان حيدر العبادي ونوري المالكي وقادة في قوات الحشد الشعبي، لكن بغياب عبد المهدي.

وأمهل المجتمعون الحكومة 45 يوما (نهاية 2019) لتنفيذ الاصلاحات التي وعدت بها "وفي حال عجزت عن ذلك سيتم سحب الثقة عنها"، وتعديل قانون الانتخابات "بشكل عادل لتوفير فرص متكافئة للفوز للمرشحين المستقلين".

كما أمهلوا البرلمان المدة ذاتها "لإقرار القوانين التي طالب بها المتظاهرون"، وإلا سيدعون الى انتخابات تشريعية مبكرة.

وبحث البرلمان في جلسته الثلاثاء في مشروع قانون انتخابي جديد، يشمل سلسلة تعديلات منها تقليص عدد المقاعد من 329 الى 251، وتصغير حجم الدوائر الانتخابية (من المحافظة الى القضاء)، وطريقة توزيع أصوات الناخبين وفق نظام مركب ومعقد.

لكن الأمم المتحدة التي تؤدي في الآونة الأخيرة دورا أساسيا في البحث عن حل للأزمة، وعرضت خطة للخروج منها يبرز في بنودها الإصلاح الانتخابي، شددت على ضرورة تحسين مشروع القانون الجديد.

وجاء في بيان لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي"، "تتطلب مسودة التشريع الانتخابي قيد المراجعة حاليا من قبل مجلس النواب إدخال تحسينات لتلبية مطالب الشعب".

وحضت رئيسة البعثة جينين هينيس-بلاسخارت النواب على اقرار قانون يعكس "رغبة الشعب في اعتماد طريقة جديدة ومختلفة لممارسة العمل السياسي".

كرّ وفرّ متواصل في العاصمة

استشهد أكثر من 330 شخصاً، غالبيتهم متظاهرون، منذ بدء موجة الاحتجاجات.

وفي وسط بغداد حيث أضحت ساحة التحرير رمزا للتحركات والاحتجاجات، تجمع الآلاف الأربعاء غالبيتهم من تلامذة المدارس وطلاب الجامعات، وذلك غداة جلسة للبرلمان بحثت تعديلا وزاريا محتملا في حكومة عادل عبد المهدي، ومشروع قانون جديدا للانتخابات، وعددا من الخطوات الإصلاحية التي يصر المتظاهرون على أنها لا تلبي كامل مطالبهم.

وقال المتظاهر يونس (28 عاما) لفرانس برس في ساحة التحرير، إن "جلسة أمس كانت لخدمة مصالحهم الشخصية، ولا تخدم الشعب".

وأضاف "نريد تغيير الحكومة وحل الأحزاب" السياسية.

في سياق متصل، أفاد مصدر في الشرطة أن المتظاهرين حاولوا خلال ساعات الليل وفي وقت مبكر صباح الأربعاء، عبور جسري السنك والأحرار، ما دفع قوات الأمن الى إطلاق قنابل مسيلة للدموع تجاههم.

وتسبب ذلك بحالات اختناق بين المتظاهرين، بحسب المصدر ذاته.

وأدت الاحتجاجات الى قطع ثلاثة جسور رئيسية بين شطري بغداد، هي الجمهورية والأحرار والسنك.

ويسعى المتظاهرون بشكل متكرر لفك الطوق المفروض من القوات الأمنية على هذه الجسور، والعبور من الرصافة الى الكرخ حيث تقع المنطقة الخضراء التي تضم غالبية المقار الحكومية والعديد من السفارات الأجنبية، وهو ما تقوم قوات الأمن بصده.