آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
الحاج ابو الاء الولائي يغرد بشأن منع رئيس الوزراء الطيران المسير الامريكي في الاجواء العراقية
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
هذا ما قاله الحاج ابو الاء الولائي بحق النائب فالح الخزعلي؟
النائب الخزعلي يدعوا محافظ البصرة لسحب العمل من شركتين بسبب التلكؤ في انجاز المشاريع
النائب الخزعلي: خطوات وزير التعليم الإصلاحية تدل على شعور بالمسؤولية وأنه رجل دولة
بيان: بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس
بالوثائق: النائب الخزعلي يستحصل موافقة النفط لإنشاء مستشفى للمتعاطين المخدرات في البصرة
النائب الخزعلي: توقيع اتفاقية بين العراق وسيمنز الألمانية في البصرة هي البداية الحقيقية لتطوير الكهرباء
بالصور: احتفالية كتلة السند الوطني بقدوم الرحال السوري عدنان عزام الى بغداد
النائب الخزعلي يوجه رسالة الى ابناء محافظة البصرة العزيزة
ضبط وكر لـ"داعش" في قرية الزكارطة بكركوك
النائب الخزعلي يستحصل موافقة عبد المهدي بدعم محافظة البصرة وعلى كل المستويات
هلاك “والي العراق” بتنظيم داعش الإرهابي على يد ابطال مكافحة الارهاب
الحشد الشعبي يعتقل “مسؤول إعلام” داعش في محافظة صلاح الدين
اعتقال عصابة تبتز المواطنين وتستحصل الاموال لدعم داعش في الانبار
اعتقال عصابة تبتز المواطنين وتستحصل الاموال لدعم داعش في الانبار
حزب الله: تحرير الجنوب اللبناني يوم من أيام الله ومنعطف تاريخي لمنطقتنا
السيد نصرالله: عودة الصهاينة للبلاد التي أتوا منها هو مشهد قطعي
صادقون: التذلل والخضوع لال سعود خيانة وتفريط بدماء العراقيين
إيران: آلة الحرب الاميركية لم تجلب سوى القتل والدمار والوحشية
إعادة فتح منفذ مهران بين العراق وايران في هذا الموعد
خلال 24 ساعة.. القبض على 146 مخالفا لتعليمات حظر التجوال في بغداد
البلداوي يكشف عن وجود دعوى قضائية ضد رئيس الجمهورية ازاء خرقه الدستور
اربيل ترفع حظر التجوال الشامل وتعلن عودة الحياة الى طبيعتها
الإعلام الأمني: صاروخان نوع كورنيت يدمران عجلتين للإرهابيين في صلاح الدين
رسائل نصر الله خريطة طريق للبنان والمنطقة
الداخلية ترد على أنباء خطة إنهاء التظاهرات وتتوعد لأي مساس بمنتسبيها
الحشد الشعبي يكشف عن الحصيلة الرسمية لشهداء ومصابي هجوم تكريت
اعلام الحشد الشعبي: داعش فشل في تحقيق أهدافه عبر هجمات صلاح الدين
شمخاني: بائعو الأسلحة الكيمياوية لصدام حسين يصنفون حزب الله بالإرهاب
الإعلام الأمني تصدر بيانا حول هجوم تكريت وتعلن حصيلة نهائية
العثور على عبوات وأحزمة ناسفة في الأنبار
العمليات المشتركة تعلن حصولها على معلومات مهمة اثناء عمليات البحث بعد هجوم تكريت
صحة الرصافة تعلن اكتساب 32 حالة جديدة الشفاء من كورونا
صحى المثنى تسجل اصابة جديدة بكورونا والتراكمي 83 حالة
الشيخ الخزعلي يصف هجوم مكيشيفة بـ”حلقة من مسلسل” اعادة تفعيل داعش من قبل الادارة الامريكية
استشهاد واصابة 4 مقاتلين بانفجار عبوة ناسفة في ديالى
الحشد الشعبي يحبط تعرضاً إرهابياً في محافظة صلاح الدين
عمليات بغداد تعلن القبض على أكثر من 35 ألف مخالف للحظر منذ 17 آذار في العاصمة
الاطاحة بإرهابي في القائم
الوفد الوطني: العدوان ارتكب جريمة كبيرة في عفار اليمنية
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن هجمات فلول "داعش" على قواته

الرئيس الإيراني: نمدّ يد الصداقة لكل دول الجوار

بواسطة | عدد القراءات : 1
الرئيس الإيراني: نمدّ يد الصداقة لكل دول الجوار

 

أكد الرئيس الايراني، الشيخ حسن روحاني، أن الجمهورية الاسلامية تمد يد الصداقة لكل دول الجوار، وهي مستعدة للتجاوز عن كل اخطائهم الماضية، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية أينما حلّت نشرت الفوضى وعدم الاستقرار.

وفي كلمته امام الاستعراض العسكري للقوات المسلحة الايرانية في طهران بمناسبة أسبوع الدفاع المقدس، قال روحاني "سنشارك هذا العام في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بشعار: تحالف الأمل، مضيق هرمز، السلام لكل المنطقة، ومبادرة (السلام في مضيق هرمز).

الرئيس الايراني أضاف "سنطرح أمام العالم في الأيام القادمة ان ايران وبالتعاون مع الدول المختلفة تستطيع وتعلن أن أمن الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان يتحقق بمساعدة دول المنطقة، كما نؤكد للعالم ان وجود القوات الاجنبية يشكل خطرا على المنطقة وممراتها المائية، كما يهدد أمن السفن وامدادات النفط والطاقة".

روحاني أكد أن الشعب الايراني اليوم يمتلك القدرة لمواجهة قوى الاستكبار العالمي، لافتا إلى أن اعداء الثورة الاسلامية ومنذ اليوم الاول قاموا بمحاولاتهم المستميتة في مواجهة الشعب الايراني، ومن بين محاولاتهم الاخلال بالأمن والتآمر لتقسيم البلاد واغتيال رموز الثورة كالشهيد مطهري والشهيد بهشتي والشهيدين رجائي وباهنر وغيرهم ممن ساروا في موكب الشهادة، مضبفا أن الأعداء لم يكتفوا بهذا بل عملوا على وضع المخططات لزعزعة القوات الأمنية والدفاعية في البلاد.

وفيما أشار الى ان اعداء الثورة فرضوا على ايران حربا عسكرية، فهم اليوم ايضا يفرضون حروبا اخرى ضد ايران، مؤكدا أن ايران ستتجاوز العقبات والضغوط الاقتصادية وبامكانها ان تصمد في وجه المستكبرين والاعداء.

كما رأى أن الاميركيين اينما حلّوا انتشرت الفوضى وعدم الاستقرار، مؤكدا أن وقوف ايران الى جانب الشعب العراقي والسوري أدى الى استتباب الامن واستئصال جذور الارهاب.