آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
السيد احمد الموسوي: الحشد ليس يتيماً مُنكسر الظهر
الأمن والدفاع النيابية تحذر من انهيار امني في كركوك
الحاج ابو الاء: مشاركتنا في قائمة الفتح ضمن كتلة منتصرون جاء وفق مطلب جماهيري للدفاع عن الحقوق المسلوبة
السيد احمد الموسوي: مثلما قضينا على خرافة داعش في العراق سنقضي على خرافة اردوغان وقواته
كلمة الامين العام لكتائب سيد الشهداء مباركا لتحالف الفتح الفوز بالانتخابات ٢٠١٨
الموسوي للحكومة: هل جزاء من أفنا عمره ودمه بعدم مساواته بالحقوق مع الاجهزة الامنية
السيد احمد الموسوي ردا على زيارة الوفد السعودي: ليس من حق الدولة ان تدوس على كرامة الشعب العراقي
الموسوي يهنئ ترشح الشيخ احمد صلال بالتسلسل 2 في قائمة الفتح 109
السيد احمد الموسوي: علينا ان نجمع كل الأدلة التي تدين آل سعود بالارهاب
بالصور: الحاج الولائي يستقبل تهاني وجهاء الموصل بعد تحريرهم من داعش الارهابي
النائب الخزعلي: قرار العبادي بمساواة رواتب الحشد مع القوات الأمنية انصاف رمزي لتضحياتهم الجسيمة

التحالف الرباعي يخترق الجدار الأمني لداعش ويحبط هجوماً دولياً

بواسطة | عدد القراءات : 1
التحالف الرباعي يخترق الجدار الأمني لداعش ويحبط هجوماً دولياً

نفذت قوات التحالف الرباعي (العراق – روسيا- ايران – سوريا) ضربات جوية دقيقة على تجمعات لارهابيي داعش في منطقة هجين السورية اسفرت عن قتل العشرات من الارهابيين في حين تمكنت خلية الصقور الاستخباراتية في العراق من اختراق أخطر جدار امني بداعش.

وقال رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية، أبو علي البصري، في تصريح صحفي تابعه الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/  ، أن الخلية التي اخترقت التنظيم الإرهابي زودت التحالف الرباعي، بمعلومات استخبارية عن تجمعات وتحركات عناصر داعش،" مبينا أن "الإرهابيين كانوا يخططون للقيام بعمليات إرهابية في تركيا وايران ومحافظة السليمانية العراقية".

وأضاف البصري ان "سلسلة الهجمات الجوية التي نفذتها الطائرات الروسية بناء على معلومات ومتابعة ورصد من قبل عناصر ومصادر خلية الصقور الاستخبارية أجهضت خططا أعدتها داعش للتسلل إلى العراق وايران وتركيا بالاضافة إلى بلدان أوروبية وتنفيذ عمليات انطلاقا من منطقة هجين والرقة والبوكمال السورية التي يتخذ منها الدواعش قاعدة لانطلاقاتهم".

وكشف ابو علي البصري عن "تمكن خلية الصقور من اختراق اخطر جدار امني بالتنظيم الارهابي،" مبينا ان "الخلية تراقب عن كثب خطط التنظيم وتمكنت من اجهاض العشرات من العمليات الارهابية التي كادت ان توقع خسائر بشرية ومادية في المناطق الامنة".

وأكد البصري ان "التنظيم الإجرامي يخطط لتعزيز وجوده في تركيا وفرنسا وشرق اسيا وشمال افريقيا عن طريق إعادة تجنيد الفارين من مناطق سورية والعراق، "موضحا أن التنظيم "يهدف من خلال عودة تلك العناصر الى تنفيذ عمليات ارهابية إلى العودة للواجهة مجدداً".

واشار البصري الى ان "الإرهابيين الفارين ينتمون الى جنسيات مختلفة بضمنهم العرب،" مبينا ان "خلية الصقور زودت الاجهزة الامنية في تلك البلدان بمعلومات عن اسماء الارهابيين واماكن تواجدهم انقذت الابرياء في تلك البلدان من عمليات ارهابية كادت ان توقع ضحايا كبيرة".

وشدد رئيس خلية الصقور على "ضرورة توخي الحذر وأخذ الحيطة وتشديد الرقابة على المشتبه بهم لمنع استهداف المناطق الامنة والعوائل العائدة الى المناطق المحررة وزوار الامام الحسين (عليه السلام)،" لافتاً إلى أنه "بفضل تعاون المواطنين تمكنت الخلية من اعتقال عدد من المطلوبين ومنع كثير من الهجمات والاعتداءات الارهابية".