آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
الموسوي يطالب الحكومة باتخاذ موقف وطني للحد من الاستفزازات الأمريكية
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحاج ابو الاء: شهداؤنا شعارنا في طريق رضا الله
الموسوي: تحالف الفتح يحصل على الرقم 109 بالانتخابات ومنتصرون هي بناء الدولة
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
تحالف الفتح في بابل يعقد اجتماعا لمناقشة الاستعدادات للإنتخابات المقبلة
كتائب سيد الشهداء تعلن استعدادها لتطهير الحويجة من الحواضن الارهابية
الموسوي: من الضروري ان يكون لدينا وزارة ترسم شكل وطبيعة الاقتصاد العراقي
النائب الخزعلي يطالب المشاركين في مؤتمر الكويت الى الاسهام في اعمار البصرة
النائب الخزعلي يدين حادثة الغدر في الحويجة ويطالب بتطهيرها من الخلايا النائمة
السيد احمد الموسوي: الحشد ليس يتيماً مُنكسر الظهر
الأمن والدفاع النيابية تحذر من انهيار امني في كركوك
النائب الخزعلي يطالب العبادي باستكمال المشاريع المتوقفه لعوائل الشهداء

الحشد الشعبي: سننزل الى الشارع البصري لحفظ الامن

بواسطة | عدد القراءات : 1
الحشد الشعبي: سننزل الى الشارع البصري لحفظ الامن

 اتهمت هيأة الحشد الشعبي، السبت، مندسين في البصرة، بالاعتداء على مقراتها بتوجيه خارجي، فيما أكدت عزمها النزول إلى شوارع البصرة لحفظ الأمن.

وذكر بيان أوردته الهياة، تلقى الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/   نسخة منه، "بعد تحقيق النصر على (داعش) صنيعة اللوبّي الوهابي الصهيوني الأميركي اللّعين، نراهم اليوم، قد فتحوا صفحة ثانية لإثارة العنف والاضطرابات مستغلين هبّة الشباب البصري ضدّ تردي الخدمات والفساد وقد كان للإستكبار العالم وعلى رأسهِ أميركا الدور الأكبر وكذلك أذنابهُ ضعاف النفوس المغرضون اللذين عمدوا إلى حرف التظاهرات في البصرة، عن مسارها السلمي الشعبي نحو الحرق والتخريب وتعطيل مصالح المواطنين، بل وتعدى ذلك إلى الاعتداء على قداسةِ مقرّات الحشد الشعبي وحرقها والإعتداء على الجرحى المتواجدين في مركز العلاج الطبيعي الوحيد في العراق".

وأضاف أن "توجيه التظاهرات المطلبية للإعتداء على مقرّات الحشد إنما جاء بتوجيهٍ خارجي ونفذته أيادي عراقية من داخل البصرة و خارجها"، مشيراً إلى أن "هيأة الحشد اتّخذت قراراً وطنياً حكيماً بعدم إراقة قطرة دم وتركت هؤلاء ينفذون اعتدائهم ويحرقون المقرات، ولم يكن قرارها بعدم المواجهة ناتجاً عن ضعف أو خوف بل حفاظاً منهم على دماء الشباب المغرر بهم، ولكي تنكشف خيوط المؤامرة التي تحاك على العراق، إنطلاقاً من البصرة محتميةً بالمظاهرات السلمية".

وتابع بيان الحشد، "اليوم وبعد أن اتضحت الصورة لأبناء الشعب البصري العزيز وشيوخ العشائر الشرفاء وكل فئات المجتمع وطبقاتهِ، تأكد للجميع أنّ هؤلاء المندسين الذين يحرقون و يخربون ويدمرون المؤسسات والبنى التحتية في محافظة البصرة، ويحاولون إشاعة الفوضى وإيقاف عجلة الحياة هم خارجون عن القانون، تحرّكهم أطراف خارجية خبيثة".

من جهة اخرى أفاد مصدر محلي في البصرة، اليوم السبت، بأن القوات الأمنية القادمة من بغداد، بدأت بالإنتشار في شوارع المحافظة الرئيسة.

وقال المصدر في حديث صحفي، تابعه الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/    إن "القوات الأمنية التي أرسلتها الحكومة الاتحادية من بغداد إلى البصرة، وصلت وبدأت بالانتشار في شوارع المحافظة الرئيسة".

وكان رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة، جبار الساعدي، قد أعلن فجر السبت، وصول تعزيزات أمنية من بغداد الى المحافظة، بعد خروج الوضع الأمني عن السيطرة.

وكانت تنسيقية التظاهرات في محافظة البصرة قد أعلنت أمس الجمعة، انسحابها من التظاهرات التي شهدتها المحافظة، فيما أكدت أن "اعمال الشغب والتخريب الممنهج"  تقوم به "مجاميع مدسوسة لتصفية حسابات سياسية".