آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
نص بيان المرجع السيد السيستاني حول الاحداث التي رافقت التظاهرات
الحشد الشعبي: لم نشترك بأية عملية ميدانية لحماية المتظاهرين او التصدي لأعمال العنف
القوات المسلحة الايرانية: توجيهات الامام الخامنئي أحبطت سياسات اميركا وتل ابيب وأذنابهما
الأمن الإيراني يلقي القبض على العناصر المرتبطين بقناة "ايران اينترنشنال" الممولة سعوديا
الفتح: اختيار بديل عبد المهدي سيكون من أصعب المراحل السياسية
الفتح يعلن استجابته لتوجيهات المرجعية والمضي بإجراء التغيير اللازم
قائد شرطة ذي قار: المحافظة آمنة وغلق جميع مداخلها ومخارجها
الخارجية الاسرائيلية: وفد رسمي صهيوني يزور دبي
الجيش السوري يحبط هجوم إرهابيين على قرية كفرية بريف إدلب
الداخلية اليمنية: الأجهزة الأمنية تكشف مخططا خطيرا تقف خلفه دول العدوان
اعتقال إيرلندا تعتقل ليزا سميث.. أشهر عروس لداعش
شرطة ذي قار تحذر المتظاهرين من الطعام المدسوس
الدفاع المدني تحذر المواطنين من خطر انهيار الأبنية والدور المتهالكة بسبب الامطار
عُمان: ايران قاعدة السلام في المنطقة
الحشد الشعبي يروي تفاصيل هجوم داعش في ديالى
المرجعية الدينية تشدد على رفض التدخل الاجنبي في الشأن العراقي
العثور على 520 عبوة مختلفة الأنواع والاحجام في مخمور
مقتل 10 من عناصر داعش بضربة جوية في ديالى
مقتل ثلاث ارهابيين وتدمير نفق في جبال بادوش
القبض على دواعش يعملون بالحسبة وديوان الجند في ايمن الموصل
الاستخبارات العسكرية تداهم مخبأ للصواريخ والاعتدة في الانبار
الكشف عن خطة جديدة للتعامل مع التظاهرات وحصرها في منطقة معينة ببغداد
خلف: مجموعات بالمطعم التركي صنعت عبوات واعمال العنف لا تمت للمتظاهرين السلميين بصلة
منظمة بدر ترفض خطة اميركا الجديدة في العراق وتطالب بجدولة اخراجها
سائرون: أميركا راعية الشر والإرهاب تحاول التدخل في الشؤون العراقية
المالكي : نرفض التدخلات الخارجية في شؤون العراق
نائب عن الفتح : بيان البيت الابيض بشأن الانتخابات تدخلا سافرا بالشأن العراقي
في بيان توضيحي .. المرجعية لم تذكر كما ما جاء في تصريح "بلاسخارت" بعدم عودة المتظاهرين حتى الحصول على الاصلاحات
نص كلمة المبعوثة الأممية "بلاسخارت" في مجلس النواب
اليمن.. قتلى وجرحى بين قوات هادي بهجوم صاروخي في مأرب

قيادي بداعش يكشف آخر المعلومات عن زعيم البغدادي

بواسطة | عدد القراءات : 651
قيادي بداعش يكشف آخر المعلومات عن زعيم البغدادي

كشف قيادي بعصابات داعش الارهابية معتقل لدى القوات العراقية عن آخر المعلومات لزعيم داعش الارهابي المدعو أبو بكر البغدادي.

ونشرت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية معلومات جديدة حول حال البغدادي في مخبئه في البادية السورية، تفيد بأنه هزل كثيراً وأبيضت لحيته".

وحصلت الصحيفة على معلوماتها من قيادي عراقي في داعش يدعى "إسماعيل الحيثاوي"، تحتجزه السلطات العراقية حالياً بعد إلقاء القبض عليه في تركيا التي قامت أجهزة استخباراتها باعتقاله وتسليمه إلى بغداد.

وأجرى مراسلان للصحيفة مقابلة مع الحيثاوي - وهو في الـ 47 ويحمل درجة دكتوراه بالفقه الإسلامي- داخل سجنه، حيث أفاد أنه كان مسؤولا عن إعداد المناهج التعليمية بالمعهد الإسلامي التابع لداعش بمدينة الرقة السورية، وأنه التقى البغدادي بمخبئه في مايو/أيار 2017 في إطار اجتماع موسع لقيادة لداعش، مؤكداً أنه كان مقربا من دائرة صنع القرار فيها ولكنه لم يكن جزءا منها".

وحول مكان الاجتماع، قال إنه في البادية السورية بموقع صحراوي قريب من مدينة الميادين، وإن الوصول إلى هناك استغرق يوماً كاملاً، وتخللته إجراءات أمنية معقدة حيث انتزع الحراس من المشاركين بالاجتماع ساعات اليد والأقلام، وأية أدوات يمكن أن تسهل تعقبهم من قبل أجهزة الاستخبارات المتعددة التي تلاحقهم.

واقتصر الاجتماع المذكور -حسب الحيثاوي- على قادة داعش الكبار، وكان البغدادي وقتها يجلس نهاية الغرفة ويتحدث بصوت خفيض مع اثنين من قادة داعش كانا يستعرضان آخر التطورات العسكرية.

ويضيف: "ما لبث صوته أن علا واتهمهما وهو يتميز غيظا بعدم الكفاءة، وأشار إلى أن الرجلين أقصيا من عضوية مجلس القيادة في ختام الاجتماع".

وحول انطباعه عن البغدادي، قال الحيثاوي إنه صدم بتدهور وضعه الصحي، وقال: "كان نحيفا للغاية، ولحيته أصبحت أكثر بياضاً".

وعندما انتقل البحث بالاجتماع الذي استمر ثلاث ساعات لموضوع المناهج التعليمية بمدارس داعش، قال إن المنهج اعتبر "مغرقاً في أكاديميته" ورفض.

ويقول الحيثاوي إن البحث تركز بعد ذلك حول ما إذا كان يتوجب إجلاء عائلات المقاتلين من المناطق المستهدفة بالقصف تجنباً لخسائر لا ضرورة لها بالأرواح، وقال إنه كان من مؤيدي الإجلاء.

وأشار الحيثاوي إلى أن البغدادي كان أول من غادر الاجتماع بعد اختتامه، وقال إن مسؤولي الأمن في داعش أوقفوه عندما هم بالخروج وأخضعوه للاستجواب "لشكهم في ولائه" وتأثيره على أسر أعضاء داعش.

وقال إنهم ما لبثوا أن أطلقوا سراحه بعد بضعة أسابيع، وإنه فر بعد ذلك إلى تركيا بصحبة زوجته وابنته حيث اعتقل بعد أن اجتاز الحدود.

وحول ترتيبات المقابلة، أفاد مراسلا وول ستريت جورنال بأن الحيثاوي أدخل لإجرائها في أحد مراكز التوقيف العراقية مغمض العينين ويرتدي بدلة رياضية بينما كانت يداه مكبلتين بالأصفاد.

ونقلت "وول ستريت جورنال" عن مسؤول أمني عراقي أن المعلومات التي حصلت السلطات عليها من الحيثاوي بما فيها لقاءه مع البغدادي سهلت عملية الكشف عن أهداف أخرى، وألقت مزيداً من الضوء على سلوك قادتها وتفكيرهم وأخلاقهم.

وأضاف: "كان لدينا معلومات عن تدهور الوضع الصحي للبغدادي وأتت شهادة الحيثاوي لتؤكدها".