آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب حزب الله تتوعد أمريكا بـ"ثورة شعبية موحدة"
الحشد الشعبي يعلن استنفار قطاعاته من نينوى إلى النخيب
قائد حرس الثورة الإسلامي لـ أعداء إيران: سنضرب مصالحكم في المنطقة
جماعة علماء العراق: لن ننسى فضل الحشد الشعبي في النصر على داعش
الحشد الشعبي يحذر من تسلل داعش عن طريق “ربيعة” ويكشف مناطق تواجدهم
قائد الحرس الثوري: سنقلب معادلة الحظر الاميركي
المطران عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السيد وعلى حزب الله
الحشد الشعبي: مستعدّون لحماية المرجعية العليا
اعتقال 5 مندسين أحرقوا محال تجارية بشارع النهر وسط بغداد
الولائي يؤكد عدم تعرضه لقصف أمريكي: نعتقد ان الشرف العظيم في الشهادة على يد أشر خلقه
وزير الدفاع: رئيس اركان الجيش سيدخل ابي صيدا على رأس قوة عسكرية غدا لإحتواء الأزمة
كتائب سيد الشهداء تدين العدوان الامريكي البربري على مقار الحشد الشعبي لواء 45
النائب الخزعلي يهنئ الأمة الاسلامية بذكرى ولادة الامام الحجة (عج)
الحرس الثوري الإيراني يؤكد استشهاد اللواء قاسم سليماني
النائب الخزعلي يدعو الكتل السياسية الى مطالب مهمة لاعطاء الثقة بالحكومة المقبلة
المالكي يلتقي شمخاني في طهران ويبحث معه العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية
الحشد الشعبي يعثر على ثلاث مضافات مجهزة بعبوات واحزمة ناسفة في الانبار
الإعلام الأمني تعلن نتائج عملية الإنزال الجوي في ميسان
الحشد يستعد في عملية "الفتح المبين" لاقتحام أخطر اودية صحراء الانبار
القبض على مخبر سري وناقل مواد لوجستية لعناصر داعش الارهابية في كركوك
الامن النيابية تحذر من الخلايا النائمة: نشاطهم انحصر في 4 مناطق بديالى
الحشد الشعبي: دمرنا 10 مضافات احداها” مخزن الغذاء” الرئيسي للتنظيم في ديالى
هلاك الممول الرئيس لداعش والاطاحة بقيادي آخر غربي الانبار
الحشد الشعبي يعثر على عجلة وأجهزة اتصالات تابعة لـ”داعش” في ديالى
القبض على مخبر سري وناقل مواد لوجستية لعناصر داعش في كركوك
الحوثي: الموالون لأمريكا و"إسرائيل" يسعون للترويج لحالة التبعية التي يعيشونها
الحشد الشعبي ينطلق باليوم الثالث من عملية الفتح المُبين في صحراء الانبار الغربية
الجيش والحشد الشعبي ينفذان عملية أمنية جنوب الموصل
اعتقال مسؤول مشاجب قاطع الرياض بـ”داعش” في كركوك
جهاز مكافحة الإرهاب يحبط مُخططاً إرهابياً لاستهداف المواطنين في ببعقوبة
الناطق الرسمي باسم القائد يعلن إعادة نازحي سليمان بيك لمناطق سكناهم
مُكافحة الإرهاب يعلن نتائج عملية كُبرى شمال صلاح الدين
الاطاحة بأحد مسؤولي الخلايا النائمة لداعش في الموصل
العثور على وكرين للارهابيين ورفع عبوة ناسفة من مخلفات داعش في بيجي
القبض على منتحل صفة ضابط يقوم بابتزاز النساء إلكترونيًا في كركوك
انفجار يستهدف رتل اميركي في منطقة الغزالية غربي بغداد
النائب الخزعلي يستعرض بالوثائق مطالبته بملف الكاميرات لحفظ أمن البصرة
القبض على اثنين من "ديوان الجند وعسكر ابو مروان" في ايمن الموصل
بالصورة.. رفع الستار عن تمثال الشهيد "سمير مراد" في خانقين
بالصورة: المؤتمر الصحفي بحضور النائب الخزعلي لمناقشة الوضع الأمني في البصرة
نائب عن السند الوطني تدعو الى تذكر دماء “قادة النصر” وعدم التهاون بشأن تواجد الامريكان
عمليات بغداد: عملية الشهيد العميد علي الخزرجي حققت نتائج متميزة ضد الارهابيين
الداخلية تكشف عن بعض قراراتها لحفظ الأمن الداخلي في المحافظات
النائب الخزعلي: خطوة زيارة لمحافظة البصرة جيدة الا انها منقوصة
الاستخبارات العسكرية: اعتقال أحد عناصر داعش بعملية دهم وتفتيش غرب الرمادي

صادقون: خلف اغتيال الهاشمي قصة وهناك مؤامرة لضرب الحشد

بواسطة | عدد القراءات : 1
صادقون: خلف اغتيال الهاشمي قصة وهناك مؤامرة لضرب الحشد

 رأت كتلة صادقون النيابية، الثلاثاء، بان خلف عملية اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي قصة، فيما كشفت عن وجود مؤامرة ضد الحشد الشعبي.

وقال الناطق باسم الكتلة نعيم العبودي في تصريح اطلع عليه الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/  ان" الهاشمي ترك فراغاً امنياً ومن الواضح انه تعرض لاكثر من محاولة اغتيال وتلقى تهديدات كثيرة خصوصاً من المجاميع الإرهابية كونه متخصصاً في تفكيك وكشف اسرار هذه المجاميع".

وأضاف انه" بعد مقتل الهاشمي مباشرة حاولت مواقع مشبوهة استغلال عملية الاغتيال لخلق الفتنة، والحكومة اليوم امام مسؤولية كبيرة للتحقيق في الامر وكشف ملابسات الحادث وامام الشعب العراقي"، مؤكداً ان" خلف اغتيال الهاشمي قصة يجب معرفتها".

وتابع العبودي" العراق في حالة مخاض بعد 2003 وهناك أخطاء رافقت العملية السياسة والجميع يتحمل المسؤولية، ولكن هل نبقى على هذا المستوى؟، لا اننا نريد ان نبني مؤسسات دولة وواحدة من هذه القضايا الرئيسية انه ما تحق في العراق على مستوى العسكري يضاهي دول اجنبية".

وأشار الى ان" هناك خلل في الأجهزة الأمنية وليس بالأفراد وعلى السلطتين التشريعية والتنفيذية لبناء أجهزة امنية قوية"، مبينا ان" قائد الفرقة الأولى لا يتحمل وحده عملية اغتيال الهاشمي الا انه أصبح كبش الفداء".

وفي رده على وجود الطرف الثالث اوضح العبودي" هو موجود في العراق ويحاول خلط الأوراق في الكثير من القضايا الأساسية التي حدثت وعلى الحكومة كشفه والقضاء عليه".

وزاد" الكاميرات الامنية موجودة وتستطيع الوصول الى منطقة زيونة التي حصلت فيها عملية الاغتيال وتتبع الجناة، ورئيس الحكومة والأجهزة الأمنية مطالبة بكشف الجناة".

وتعليقاً على حصر السلاح بيد الدولة قال العبودي" شعار يتخذه البعض لمارب سياسية والبعض الاخر يتخذه هدفاً اساسياً لبناء الدولة، وسلاح الحشد الشعبي فهو سلاح الدولة ويجب الحفاظ عليه، اما فصائل المقاومة هل شكل سلاحها خطراً على الدولة او المواطن؟، فمنذ 2003 الى 2011 كانوا يقاومون داعش الارهابي وبعد 2012 قرروا القاء السلاح والانتقال الى العمل السياسي".

ولفت الى انه" من الطبيعي وجود بعض الفصائل غير ملتزمة؛ لكن هذا لا يدعونا الى كيل الاتهامات عليه، وخلط الأوراق ثبت ان هناك مؤامرة لضرب الحشد الشعبي"، مستدركاً" عصائب اهل الحق مقاومة ومازالت وهي حركة سياسية ومسجلة في دائرة الأحزاب".

واختتم العبودي حديثه بالقول" فقدان الثقة بالمكونات الأخرى حال دون تسنمها المناصب الأمنية العليا"، عاداً إياه" تفكير خاطئ ويجب التعامل معهم على اساس أبناء الدولة، وان تكون المصارحة والشفافية مدخلا لبناء الثقة مع الشركاء".