آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب حزب الله تتوعد أمريكا بـ"ثورة شعبية موحدة"
الحشد الشعبي يعلن استنفار قطاعاته من نينوى إلى النخيب
قائد حرس الثورة الإسلامي لـ أعداء إيران: سنضرب مصالحكم في المنطقة
جماعة علماء العراق: لن ننسى فضل الحشد الشعبي في النصر على داعش
الحشد الشعبي يحذر من تسلل داعش عن طريق “ربيعة” ويكشف مناطق تواجدهم
قائد الحرس الثوري: سنقلب معادلة الحظر الاميركي
المطران عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السيد وعلى حزب الله
الحشد الشعبي: مستعدّون لحماية المرجعية العليا
اعتقال 5 مندسين أحرقوا محال تجارية بشارع النهر وسط بغداد
الولائي يؤكد عدم تعرضه لقصف أمريكي: نعتقد ان الشرف العظيم في الشهادة على يد أشر خلقه
وزير الدفاع: رئيس اركان الجيش سيدخل ابي صيدا على رأس قوة عسكرية غدا لإحتواء الأزمة
بالوثيقة.. المرجع الحائري يحرم إبقاء أية قوة عسكرية أمريكية في العراق ويهدد بالمقاومة
مكتب نينوى يبحث مع منظمة أطباء بلا حدود الواقع الصحي في العراق
كتائب سيد الشهداء تدين العدوان الامريكي البربري على مقار الحشد الشعبي لواء 45
الولائي: سنقف مع ايران ونساندها اذا حدثت الحرب
القبض على ناقل معدات ومؤن فيما يسمى المعسكرات العامة لداعش في الموصل
التزاحم المخابراتي على جنوب العراق
كردستان: حظر شامل للتجوال بين الإقليم والمحافظات لمدة أسبوع
الدفاع: سنحاكم من يسيء إلى قادة الجيش بتهم كيدية وإساءات متعمدة
بعد نفوق الاسماك.. لجنة نيابية: اجندات خبيثة تمنع العراق من الاكتفاء الذاتي
استخبارات الداخلية تقبض على 6 دواعش في نينوى
السفير الإيراني يزور مشروع توسعة العتبة الحسينية في كربلاء المقدسة
الحشد الشعبي يكشف مصير “اجانب داعش” في 3 محافظات
نقيب الفنانين السوريين:مهرجان أفلام المقاومة منصة هامة في وجه الاحتلال
الحكومة اللبنانية تعلن غداً يوم حداد وطني على ضحايا انفجار بيروت
توقعات اوليه عن انفجار بيروت
اعتقال ٩ إرهابيين من داعش في كركوك وبغداد
الإعلام الأمني يعلن حصيلة الضربات الجوية التي نفذت اليوم في سامراء
اعتقال مسؤول مفرزة التفخيخ وثلاثة عناصر من ديوان الجند في نينوى
الحرس الثوري: سنثأر لدم الشهيد سليماني لا محالة
الإعلام الامني: انطلاق عمليات ابطال العراق المرحلة الرابعة
تدمير ٣ عبوات ناسفة و مضافة تحتوي على مواد تصنيع العبوات في ديالى
الحشد يعلن تفكيك ٨ عبوات ناسفة و تطهير قرية “كصيب” في ديالى
الحشد يمنع منتسبيه من إبداء الآراء السياسية وإجراءات قانونية تنتظر المخالفين “وثيقة”
مكافحة الإرهاب يداهم جميع المناطق الحدودية بين محافظة ديالى وكردستان
الحشد الشعبي يعلن تدمير مضافة وقتل داعشي والاستيلاء على سلاحه في خانقين
رئيس اركان الجيش يؤكد ان ملاحقة بقايا داعش لن تتوقف
الاسدي رداً على يحيى الكبيسي:نعم قدسية الحشد من قدسية الطائفة الشيعية التي انجبته
ضبط كميات كبيرة من مادة c4 المتفجرة في صحراء الانبار
الولائي يشكر الإمام السيستاني على تحقيق النصر في ذكرى تحرير الموصل
الفتح يدعو الى الاسراع بتقديم شكوى للأمم المتحدة على خلفية اغتيال القائد المهندس
حزب الله: نحن متحدون ضد صفقة القرن وخطة الضم الصهيونية
العراق يحيي ذكرى تحرير الموصل بالاشادة بدور المرجعية والحشد
النائب الخزعلي يعزي بوفاة احد جنود الجيش الابيض في مستشفى الفيحاء التعليمي
الحشد الشعبي يباشر باليوم الثاني من عمليات أبطال العراق

المالكي يكشف عن مخطط حوّل ساحات الاعتصامات برعاية امريكية لتدمير العراق

بواسطة | عدد القراءات : 1
المالكي يكشف عن مخطط حوّل ساحات الاعتصامات برعاية امريكية لتدمير العراق

 كشف رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي، خلال مقابلة على قناة "افاق" العراقية مخططا حوّل ساحات الاعتصامات في العراق إلى معسكرات مدججة بالسلاح بالتزامن مع ازمة سوريا حيث كان الهدف توجيه هذه المجامع لإسقاط بغداد عد ان تسقط دمشق على يد النصرة وداعش.

المخطط الأميركي الذي تحدث عنه المالكي ليس بعيدا على طبيعة التفكير الاميركية وطريقة تعاطيها مع الملف العراقي، فالقوات الأمريكية المحتلة تعتبر بقائها في العراق مرهون باستمرار التوترات وعدم الاستقرار في هذا البلد، وهذا ما عملت على تحقيقه أيديها الخفية خلال السنوات الماضية، وخصوصا بعد أن بدأت تستشعر فشلت جميع مخططاتها للبقاء في المنطقة والقضاء على حركات المقاومة فيها بحكم الوقائع والأحداث.

إذا فالمخطط الأميركي في العراق بات واضحا وقد جاء تصريح المالكي الأخير ليعززه، حيث كشف المالكي أيضا أن الجانبَ الاميركي لم يرد أن يحقق العراق النصر على داعش الوهابية، وهو ابلغ العراق حينها بأنه لن يسلمه السلاح، طالما كان المالكي نفسه في رئاسة الحكومة العراقية، فيما قامت ايران وروسيا بفتح ابواب مخازنِ السلاح من خزينِ جيوشهما لمساندة الجيش العراقي والحشد الشعبي.

واذا ما اردنا أن نورد المفارقة بين الدور الأمريكي في العرق والدور الإيراني وعلى الرغم من أنه لا يوجد اي مجال للمقارنة بين الدورين إلا أن محاولة البعض اجراء مقايسة يضطرنا في بعض الأحيان للرد، فإنه من الطبيعي أن يكون استقرار العراق هدف رئيسي لطهران التي تفصلها عن بغداد أقل من 900 كم، وهذا يعني أن استقرار العراق يعني استقرار طهران، وهذه العلاقة لا تحتاج إلى إثبات في البعد الإستراتيجي والأمني، وذلك فإن طهران وكما ذكر المالكي كنت من أولى الدول المبادرة للوقوف إلى جانب العراق في مواجهة التحديات وعلى رأسها داعش، وهذا ما تعتبره طهران وظيفة أخلاقية بالنسبة لها تفرضها عليها أحكام الجيرة والتقارب مع الشعب العراقي الذي يعود يتاريخ إلى مئات السنين.

بينما أمريكا المطالبة حاليا من قبل الشعب العراقي بالخروج العراق باعتبارها بلد محتل فإن توتير الأوضاع في العراق يصب في مصحتها، وهذا ما بدى واضحا في الموقف الأمريكي عندما امتنعت عن تسليم بغداد السلاح لمواجهة عندما كان العراق بأمس الحاجة إلى هذا السلاح.

وفي النهاية فإن ما كشفه المالكي ليس إلا غيض من فيض في سلسلة المؤامرات التي قامت بها أميركا ضد الشعب العراقي انطلاقا منذ لحظة غزو العراق وحتى اليوم.