آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
الحاج ابو الاء الولائي يغرد بشأن منع رئيس الوزراء الطيران المسير الامريكي في الاجواء العراقية
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
هذا ما قاله الحاج ابو الاء الولائي بحق النائب فالح الخزعلي؟
النائب الخزعلي يدعوا محافظ البصرة لسحب العمل من شركتين بسبب التلكؤ في انجاز المشاريع
النائب الخزعلي: خطوات وزير التعليم الإصلاحية تدل على شعور بالمسؤولية وأنه رجل دولة
بيان: بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس
بالوثائق: النائب الخزعلي يستحصل موافقة النفط لإنشاء مستشفى للمتعاطين المخدرات في البصرة
النائب الخزعلي: توقيع اتفاقية بين العراق وسيمنز الألمانية في البصرة هي البداية الحقيقية لتطوير الكهرباء
بالوثائق: النائب الخزعلي يواصل متابعته لخدمة قطاع التربية في قضاء الزبير
بالصور: احتفالية كتلة السند الوطني بقدوم الرحال السوري عدنان عزام الى بغداد
النائب الخزعلي يوجه رسالة الى ابناء محافظة البصرة العزيزة
صحة واسط توضح تفاصيل الاصابة الجديدة بكورونا
صحة واسط توضح تفاصيل الاصابة الجديدة بكورونا
تفاصيل الإصابات الـ24 الجديدة بالكرخ وتوزيعها الجغرافي
الكمارك: ضبط معسل ممنوع من الاستيراد في ام قصر الشمالي وإتلاف عصير في مركز كمرك القائم
عمليات بغداد تكشف آخر إحصائية عن عدد المعتقلين المخالفين للحظر
الحوثي: المشكلة مع اسرائيل لا تقتصر على الاحتلال الجغرافي لفلسطين
الاستخبارات العسكرية تعثر على كدس للاعتدة والأسلحة في القائم
الجمهورية الاسلامية وموقفها من القضية الفلسطينية
القدس محور وحدة الشعوب الحرة والشريفة
خطاب قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي في يوم القدس العالمي
السيد الخامنئي: لاجريمة في الزمن الحديث أشد وأكبر من مأساة اغتصاب فلسطين
مفتي لبنان: دفاع عن القدس هو دفاع مقدس وهو دفاع عن الدين وعن الكرامة
قتل 3 دواعش في كمين نوعي قرب ناحية العظيم بديالى
مسؤول محلي: تحقيق سيكشف ممن عمل سراً مع داعش ويعتبر خلايا نائمة في مؤسسات الدولة
الوصايا السبع في خطاب السيدالخامنئي بذكرى يوم القدس العالمي
مع تزايد الإصابات فيها.. إجراء أكبر حملة رصد لكورونا في الرصافة
مجلس الوزراء يعقد اجتماعا برئاسة الغضبان عبر دائرة تلفزيونية مغلقة ويتخذ عدة قرارات
برهم صالح يطالب بحماية رواتب موظفي كردستان من المتغيرات
نص قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة وتشمل الحظر والغرامات
خلية ازمة واسط تعلن الموقف الوبائي بفيروس كورونا في المحافظة
محافظ بابل: حظر التجوال الشامل في الاسكندرية فقط وليس في عموم المحافظة
حماس: محاولات التطبيع مع الكيان الاسرائيلي خيانة وتزوير.. والمستقبل للمقاومة
قائد الثورة يوافق على طلب روحاني تحرير اسهم "العدالة"
صحة كربلاء تعلن سلامة 57 حالة اشتباه بكورونا والاجمالي ٢٥٤٧ عينة
القبض على اكثر من 32 الف مخالف لحظر التجوال في بغداد
الاطاحة بسائق الوالي العسكري لجزيرة الخالدية بالأنبار
الحاج الولائي يستفهم من عدة أمور سياسية وصفها بالـ" أمر مريب"
وزارة الصحة تسجل 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا
وفد مكتب الديوانية يزورون عائلة الشهيد عقيل حران في ناحية نفر
النقل تعلن وصول 111 عراقياً قادماً من دلهي

مدير مدينة الطب: أي كسر للحظر يعني تمديده وتزايد الاصابات للاستهانة بالوباء

بواسطة | عدد القراءات : 1
مدير مدينة الطب: أي كسر للحظر يعني تمديده وتزايد الاصابات للاستهانة بالوباء

  اكد مدير مستشفى مدينة الطب، حسن التميمي، ان أي كسر لحظر التجوال يعني تمديده لاسبوعين، فيما علق على أسباب ارتفاع اعداد المصابين بكورونا في العراق.

وقال التميمي في حديث متلفز تابعه الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/  مساء الاحد، ان" زيادة ارقام الاصابة بفايروس كورونا متوقعة ومبررة، ففي جانب الرصافة لم تعلن عن تسجيل أي إصابة جديدة لمدة 3 أيام"، موضحاً ان" فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لا توجد معلومات عليه او تقنيات وعملية تشخيصه ليست بالسهلة في العالم".

وأضاف انه" العراق سجل في 24 شباط الماضي اول حالة إصابة بدأت وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بتوفير {الكتات} وكانت محدودة جداً؛ بعدها بدأت الوزارة بتوسيع عملية التشخيص بعد ان كانت تحدث فقط في مختبرات الصحة المركزية، وضمن الخطة الستراتيجية تم استحداث بالتنسيق مع الجانب الصيني مختبر مدينة الطب والذي يعد من أكبر المختبرات الموجودة حاليا في العراق بواقع 1300 فحص يومياً".

وتابع التميمي" كما تم استحداث مختبر بدائرة صحة الكرخ-بغداد وكذلك في البصرة وديالى والنجف وكربلاء وهناك مختبرات أخرى ستفتح في باقي الصحية و{الكتات} المختبرية فلا بد ان يتم مطابقة هذه النتائج مع مختبر الصحة المركزي"، كاشفاً عن" اجراء 1800 فحص في مدينة الطب خلال أربعة أيام الماضية وكانت النتائج مرضية جدا بتقييم الفريق الصيني والصحة العالمية؛ لذا فنتائج الإصابات المعلنة اليوم هي تراكمية وحصيلة لفحوصات سابقة".

واكد ان" ارتفاع الاعداد كان متوقعاً واجراءاتنا اتخذت بسرعة لقطع سلسلة العدوى للمرض؛ لكن الاستهانة بالحظر قد يحدث لنا كارثة"، مستدركاً" وزارة الصحة لديها خطة متكاملة وقاعدة بيانات كاملة ولدينا خبراء بصحة المجتمع والوبائيات والانتقالية ولدينا شراكة مع الصحة العالمية وتواصل مع خبراء صينين ولدينا دراسات متواصلة حول الإصابات".

وأشار التميمي الى" بدئنا معركة عكسية ضد الفايروس عبر مهاجمته في مناطق الاصابة الوبائية من خلال عملية الرصد الاستباقي، واتوقع في الأسبوع المقبل ستبدأ في دائرة صحة الكرخ ومن ثم المحافظات بعد توفير العدة والامكانيات للعمل"، لافتا الى ان" المناطق التي ظهرت فيها إصابات جديدة اليوم هي مستهينة بالامر وغير مقتنعة بوجود الوباء، علماً ان قانون الصحة العامة يعاقب المستهين بالوباء والناقل له بالسجن".

وبين ان" كل مصاب بالوباء يتنفس أفضل من الطبيب والممرض بسبب ما يرتديه من ملابس وقائية منعاً للإصابة، وعدم وعي المواطنين سيستنزف قوة الكوادر الصحية"، مردفاً ان" قسم من مجتمعنا يعتبر الإصابة بكورونا {معيب} ويرفض تبليغ ذويه ومنطقته بالإصابة، وهناك مصابين وصلوا الى المستشفيات بحالات متأخرة وخاصة المصابين بالسرطان لذلك التقيد افضل".

وردا على تمديد حظر التجوال اكد التميمي ان" خلية الازمة حددت يوم 11 نيسان لحظر التجوال؛ لكن وزير الصحة اكد انه في حال عدم الالتزام سيمدد الحظر الى 19 من الشهر الجاري"، منوها الى" عودة الحياة لطبيعتها بعد توقف انتشار الفايروس وعدم تسجيل إصابة جديدة".

واعلن التميمي عن" شفاء حالتي إصابة من كورونا وخروجهما من المستشفى وغداً سيتم اخراج 3 حالات أخرى أيضا تماثلت للشفاء"، مسترسلاً" العراق لم يصل الى رفض استقبال كبار السن كما تفعل بقية الدول، ولدينا 250 سريراً جاهزاً لاستقبال المصابين، ونتخذ إجراءات احترازية كثيرة قبل دخوله صالات العزل".

وزاد ان" الوضع الصحي العام الى الان تحت السيطرة ومتوقعة الارتفاعات بسبب عدم الالتزام بالحظر والزيارة الرجبية"، مستذكراً" اول 100 إصابة سجلت في العراق كانت لعراقيين وافدين من الخارج وفيما بعد بدأ ينتشر المرض بعد تأخر إجراءات غلق المنافذ الحدودية الى ان وصلت الى 300 إصابة"، مؤكداً ان" كل كسر للحظر يقابله 14 يوما حجراً وقائياً".

واختتم التميمي حديثه بالقول ان" وزارة الصحة اليوم تقود المعركة ضد كورونا وعلى باقي الجهات احترام إمكانيات وقرارات الوزارة"، داعياً جميع الوزارات الى" دعم الصحة ماديا ومعنويا وتطبيق قانون الصحة للسيطرة على الوباء".