آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
تحالف البناء: سنلجأ الى القانون الدولي لاخراج القوات الاميركية
حزب الله: شهادة اللواء قاسم سليماني رسخت الثَّورة
جيش التحرير الفلسطيني في سوريا: الضربات الموجعة تؤذن بتطهير المنطقة كلياً
الوفاء للمقاومة اللبنانية: دخلنا في مرحلة جديدة بعد الجريمة الأميركية الأخيرة في العراق
مسؤول في حزب الله: الردّ على أميركا سيكون مساراً يؤدي إلى إخراجها من المنطقة
الاعلام الامني: القوات الامنية مستمرة بعملية “السلام الواعد” شمالي بغداد
الحشد يعلن انطلاق عملية علي ولي الله الثالثة لاكمال تطهير جزيرة الحضر جنوب الموصل
بالصور: ابناء محافظة واسط يخرجون للتظاهر تنديدا بالتواجد الامريكي في العراق
الإمام الخامنئي: اجرام اميركا وحلفائها هم السبب وراء اضطراب الوضع في المنطقة
السيد نصر الله: هيبة أميركا كسرت
الحرس الثوري: اميركا تكبدت هزيمة كبرى من ايران
حماس السياسة "الإسرائيلية" الاستعمارية تسعى إلى نهب أراضي الفلسطينيين
الموافقة على اقامة نصب تذكاري للشهيد المهندس في مطار بغداد الدولي
الدفاع السورية: سليماني شهيد سوريا كما العراق وإيران
"إمبراطورية الجرائم".. 20 مليون إنسان قتلتهم أميركا منذ الحرب العالمية الثانية
الجهاد الإسلامي: أي عدوان على فلسطين لن يمر دون رد
الشيخ الخزعلي: ترامب طلب من عبد المهدي تسليمه نصف احتياطي النفط مقابل إعادة الاعمار
شرطة كربلاء تعتقل مجموعة تطلق على نفسها فريق مكافحة الدوام
اعتقال موزع رواتب عوائل "داعش" في أيسر الموصل
الجيش الاسرائيلي: صافرات الانذار تدوي في غلاف غزة
الحرس الثوري الايراني: اليوم إما ان تكون قويا وتعتمد على ذاتك أو تكون تابعا ذليلا
وزير الدفاع: رئيس اركان الجيش سيدخل ابي صيدا على رأس قوة عسكرية غدا لإحتواء الأزمة
نص خطبة المرجعية العليا اليوم الجمعة
العثور على وكرين لداعش وتفجير عبوتين بعملية امنية في ديالى
الحشد يحبط عملية "انغماسية" لداعش جنوب الموصل
ديالى.. الحشد والقوات الأمنية يطلقان عملية أمنية لملاحقة فلول داعش شمالي المقدادية
اعتقال 8 دواعش في أيسر الموصل
تصريحات النائب فالح الخزعلي بشأن قانون الانتخابات
مجلة أميركية: السعودية أصبحت دولة منبوذة عالميا
إيران تعلن استئناف رحلات زائري العتبات المقدسة الى العراق

الموقع الرسمي ينشر نص خطبة المرجعية الدينية لهذا اليوم

بواسطة | عدد القراءات : 1
الموقع الرسمي ينشر نص خطبة المرجعية الدينية لهذا اليوم

بسم الله الرحمن الرحيم

مرّت قبل أيام الذكرى السنوية الثانية لإعلان النصر على داعش في المنازلة التاريخية الكبرى التي خاضها العراقيون وابلوا فيها بلاءً حسناً لتحرير اجزاء غالية من وطنهم سبق أن استولى عليها التنظيم الارهابي، وقد قدّموا في هذا الطريق طوال ما يزيد على ثلاثة اعوام عشرات الآلاف من الشهداء واضعاف ذلك من الجرحى والمصابين، وسطّروا صفحات مشرقة من تاريخ العراق بأحرف من عزّ وإباء، ورسموا خلالها أجمل صور البطولة والفداء، دفاعاً عن الارض والعِرض والمقدسات.

وفي هذه المناسبة العزيزة على قلوب العراقيين جميعاً نستذكر بإجلال واكبار الشهداء الابرار الذين سقوا تراب الوطن بدمائهم الزكية فارتقوا الى أعلى درجات المجد والكرامة، ونتوجّه بأسمى آيات الاحترام والتقدير الى الاحبة من أسرهم وعوائلهم، والى الاعزة الجرحى والمعاقين، والى المقاتلين الابطال الذين لا يزال الكثير منهم يواصلون الذود عن الحمى ويواجهون بقايا الارهابيين بكل بسالة، ويتعقبون خلاياهم المستترة في مختلف المناطق من غير كلل أو ملل، فلهم جميعاً بالغ الشكر وخالص الدعاء.

ولا بد من أن نعيد اليوم التأكيد على ما سبق ذكره من ضرورة أن يكون بناء الجيش وسائر القوات المسلحة العراقية وفق اسس مهنية رصينة، بحيث يكون ولاؤها للوطن وتنهض بالدفاع عنه ضد أي عدوان خارجي، وتحمي نظامه السياسي المنبعث عن ارادة الشعب وفق الأطر الدستورية والقانونية.

كما نعيد التأكيد على ضرورة العمل على تحسين الظروف المعيشية في المناطق المحررة واعادة اعمارها وتمكين اهلها النازحين من العودة اليها بعز وكرامة.

ايها العراقيون الكرام

ان أمامكم اليوم معركة مصيرية أخرى، وهي (معركة الإصلاح) والعمل على انهاء حقبة طويلة من الفساد والفشل في ادارة البلد، وقد سبق أن أكدت المرجعية الدينية في خطبة النصر قبل عامين (ان هذه المعركة ـ التي تأخرت طويلا ً- لا تقلّ ضراوة عن معركة الارهاب إن لم تكن أشد وأقسى، والعراقيون الشرفاء الذين استبسلوا في معركة الارهاب قادرون ـ بعون الله تعالى ـ على خوض غمار هذه المعركة والانتصار فيها أيضاً إن أحسنوا ادارتها) ومن المؤكّد أن إتّباع الاساليب السلمية هو الشرط الاساس للانتصار فيها، ومما يدعو الى التفاؤل هو إن معظم المشاركين في التظاهرات والاعتصامات الجارية يدركون مدى أهمية سلميّتها وخلوها من العنف والفوضى والإضرار بمصالح المواطنين، بالرغم من كل الدماء الغالية التي اريقت فيها ظلماً وعدواناً، وكان من آخرها ما وقع في بداية هذا الاسبوع من اعتداء آثم على الأحبة المتظاهرين في منطقة السنك ببغداد حيث ذهب ضحيته العشرات منهم بين شهيد وجريح.

إن هذا الحادث المؤلم وما تكرر خلال الايام الماضية من حوادث الاغتيال والاختطاف يؤكد مرة أخرى أهمية ما دعت اليه المرجعية الدينية مراراً من ضرورة أن يخضع السلاح ـ كل السلاح ـ لسلطة الدولة وعدم السماح بوجود أي مجموعة مسلحة خارج نطاقها تحت أي اسم أو عنوان. ان استقرار البلد والمحافظة على السلم الاهلي فيه رهن بتحقيق هذا الامر، وهو ما نأمل أن يتم في نهاية المطاف نتيجة للحركة الإصلاحية الجارية.

اننا إذ نشجب بشدة ما جرى من عمليات القتل والخطف والاعتداء بكل اشكاله ـ ومنها الجريمة البشعة والمروعة التي وقعت يوم أمس في منطقة الوثبة ـ ندعو الجهات المعنية الى أن تكون على مستوى المسؤولية وتكشف عمن اقترفوا هذه الجرائم الموبقة وتحاسبهم عليها، ونحذّر من تبعات تكرّرها على أمن واستقرار البلد وتأثيره المباشر على سلمية الاحتجاجات التي لا بد من أن يحرص عليها الجميع، كما نشدّد على ضرورة أن يكون القضاء العادل هو المرجع في كل ما يقع من جرائم ومخالفات، وعدم جواز ايقاع العقوبة حتى على مستحقيها الا بالسبل القانونية، وأما السحل والتمثيل والتعليق فهي بحد ذاتها جرائم تجب محاسبة فاعليها، ومن المحزن ما لوحظ من اجتماع عدد كبير من الاشخاص لمتابعة مشاهدها الفظيعة يوم أمس، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.