آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
رئيس كتلة منتصرون: تحالف الفتح يضم فصائل الحشد وشخصيات سنية
السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد
الموسوي يطالب الحكومة باتخاذ موقف وطني للحد من الاستفزازات الأمريكية
الحشد الشعبي لرئيسة وزراء بريطانيا: كلامك طنين ذباب
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحشد الشعبي: تشكيل الرايات البيضاء الارهابي تشكل بأمر من بارزاني
الحاج ابو الاء: شهداؤنا شعارنا في طريق رضا الله
الموسوي: تحالف الفتح يحصل على الرقم 109 بالانتخابات ومنتصرون هي بناء الدولة
نص البيان الكامل لفصائل المقاومة الاسلامية في العراق بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
تحالف الفتح في بابل يعقد اجتماعا لمناقشة الاستعدادات للإنتخابات المقبلة
رئيس أركان الجيش العراقي: ايران ساهمت بشكل كبير في القضاء على داعش
وفد كتائب سيد الشهداء يحضر مؤتمرالاربعين السنوي في كربلاء المقدسة
القوات الأمنية تلقي القبض على شبكة بينها نساء لبيع الأطفال في الديوانية
القوات الأمنية تعلن تفجير 100 عبوة ناسفة في الانبار
المنافذ الحدودية تعلن احباط محاولة اخفاء اكثر من 34 مليون في مطار النجف
تدمير خمسة أنفاق لفلول داعش في جزيرة الأنبار
إنطلاق عملية أمنية لملاحقة فلول داعش شرق الطوز شمالي صلاح الدين
القبض على 15 إرهابياً بينهم شبكة لتمويل عوائل داعش في الموصل
الحشد الشعبي ينفذ عملية عسكرية في ديالى
بالوثيقة: الحلبوسي يوافق على طلب الخزعلي بشأن التخلي عن الجنسيات المكتسبة
القبض على سبعة مطلوبين في ديالى
العثور على كدس للعتاد في نينوى
هلاك مايسمى ب"الوالي العسكري" لداعش في ديالى
الحشد الشعبي: فرض حظر على الطيران المسير في كربلاء خلال الأربعينية
إنطلاق عملية تفتيش في شمال سدة سامراء
الحشد الشعبي يعد خطة أمنية لحماية الزائرين من البصرة الى كربلاء
القوات الأمنية تتمكن من ضبط وكر لتهريب المشتقات النفطية من مصفى الدورة
بيانٌ صادرٌ عَنِ الأمانةِ العَامةِ لكَتائبِ سيّدِ الشّهداءِ حولَ الاِعتداءِ الإِرهابيّ فِيْ مَدينةِ الأهوازِ الإِيرانيّةِ .
اعتقال مجرم كبير نفذ 21 جريمة في كربلاء
قائد عمليات ديالى يعلن القبض على 21 مطلوبا بتهم مختلفة في المحافظة
الحشد الشعبي: هلاك داعشيان جنوب شرقي تلعفر
ضبط عدد كبير من أبراج الانترنت التابعة لداعش في نينوى
الإعلام الأمني يعلن القبض على إرهابيين يعملان في ديوان المساجد بأيسر الموصل
الحشد الشعبي: انطلاق عملية عسكرية لملاحقة فلول داعش في جبال حمرين
القبض على ارهابي حاول استهداف موكب حسيني بـرمانتين يدوية غربي بغداد
الامام الخامنئي: جريمة الأهواز مؤامرة من الدول العميلة لاميركا لضرب أمننا
الحشد الشعبي وطيران الجيش يفجران نفقاً لداعش في الشرقاط
نتائج اليوم الأول لعملية تمشط صحراء 3 محافظات
الدفاع تعلن القبض على إرهابي بكمين في الرمادي
الحشد الشعبي يحبط هجوما لداعش في الحويجة
هلاك خمسة إرهابيين من داعش في منطقة حاوي زعينية
الإعلام الأمني يعلن القبض على 4 متهمين بحوزتهم مواد مخدرة ورمانات يدوية في بغداد

السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد

بواسطة | عدد القراءات : 8122
السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد

شدّد سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على أن أكبر تهديد للأمن في لبنان هو الاحتلال الاسرائيلي، وأن أهم عامل في تحرير لبنان من الاحتلال هو المقاومة والعمود الفقري للمقاومة هو حزب الله. موضحاً أن الاتهام من قبل بعض وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد، مستغرباً كيف أنه "في الوقت الذي نطرد فيه "داعش" من البوكمال يأتي هؤلاء ليصفوا حزب الله بأنه "منظمة ارهابية".

وفي كلمة متلفزة خصصها للحديث حول آخر التطورات السياسية في المنطقة، نفى السيد نصر الله أن يكون حزب الله قد أرسل سلاحا الى اليمن والبحرين والكويت والعراق، جازماً أننا لم نرسل سلاحاً الى أي بلد عربي باستثناء قطاع غزة في فلسطين المحتلة ونحن نفتخر بذلك.

وتوجّه سماحته إلى وزراء الخارجية العرب بالقول: اذا انتم حريصون على الامن والاستقرار في لبنان فعليكم ان لا تتدخلوا في شؤون لبنان وأن لا ترسلوا الينا التكفيريين، وأن لا تحرضوا "اسرائيل" على ضرب لبنان.

وإذ شكر الموقف الرسمي اللبناني من بيان وزراء الخارجية العرب، دعا السيد نصر الله جمهور المقاومة لأن يكملوا في مسيرهم ومسارهم مسار الانتصارات الكبرى ولن يكون آخرها البوكمال".

كما شكر السيد نصر الله الاخوة في الفصائل الفلسطينية بسبب موقفهم من بيان الجامعة العربية حول حزب الله، منبّهاً إلى أنهم يتعرّضون لضغوط عربية واميركية من اجل التنازل عن حقوقهم لكن رهانهم الوحيد هو على وحدتهم الداخلية.

ولفت السيد نصر الله إلى أن "كل سبب الاجتماع الذي دُعي اليه وزراء الخارجية العرب هو الصاروخ الباليستي الذي انفجر فوق مطار خالد في الرياض كما يقولون"، مؤكداً أن "لا علاقة لاي رجل في حزب الله اللبناني باطلاق هذا الصاروخ ولا ما أطلق سابقاً ولا لاحقاً"، نافياً "بشكل قاطع هذا الاتهام الذي لا يستند الى دليل ولا الى أي حقيقة".

وأشار سماحته إلى أن "هناك حرباً شعواء على بلد عربي اسمه اليمن"، متسائلاً: "لماذا هذا الصمت المريب في العالم العربي .. هل لأنكم خائفون من السعودية؟، مشيراً إلى أن "الطائرات السعودية تقصف اليمن وتدمر كل شيء .. هل هذا دين وشرف العرب، اليس لديكم قلب"؟

واعتبر السيد نصر الله أن "الصواريخ التي أطلقت انجاز  يمني فهم لا يستطيعون استيعاب ان اليمنيين يصنعون الصواريخ ويقودون معركة، مطالباً السعودية بأن توقف الحصار والمجازر والقصف والحرب على اليمن.. فهي في النهاية فاشلة في كل ما تفعل".

وفي الموضوع العراقي، أكد السيد نصر الله أن مهمة حزب الله في العراق أنجزت وهذا الأمر لا علاقة له ببيان الوزراء العرب، مشدداً على أنه مع تحرير البوكمال سقطت "داعش" كـ"دولة" إلا أن التنظيم لايزال موجوداً.

وقال سماحته "إننا شهدنا خلال الاسبوع الماضي في الأراضي العراقية تحرير آخر مدينة عراقية وقضاء عراقي من سيطرة "داعش""، معتبراً أن هذا الأمر يمثّل إنجازاً عظيماً جداً، ولافتاً إلى أن إعلان الحكومة العراقية النصر النهائي على "داعش" لم يعد بعيداً.

وإذ رأى السيد نصرالله أن تحرير البوكمال يحصن الوحدة في سوريا ويسقط مشروع التقسيم، اعتبر أن الإنتصار على "داعش" هو إنتصار على أخطر ظاهرة شوهت الدين وانتصار للقيم الإنسانية على التوحش، مؤكداً أن على شعوب المنطقة أن تقف وقفة تأمل حول من أوجد "داعش" ومن دعمها ومن دفعها لترتكب المجازر ومن وقف في وجه "داعش" وقدّم الشهداء وألحق الهزيمة بـ"داعش" ومن خلفها.

ولفت السيد نصر الله إلى أن الأميركي فعل كل ما يستطيع لمساعدة "داعش" في البوكمال، فهو أمّن غطاء جوياً كاملاً لـ"داعش" في شرقي الفرات وشنّ حربا الكترونية وعملية تشويش على كل شيء الكتروني تستخدمه القوات المهاجمة، وقام بعمليات تسهيل لانسحاب "داعش" من البوكمال الى شرقي النهر، إذ كان هم الاميركان الحقيقي ان تصمد "داعش" في البوكمال حتى النهاية، معتبراً إلى أن هذا الخداع الاميركي يجب أن يصبح مكشوفاً للشعوب العربية.

 

وأشار سماحته إلى أن أميركا حاولت الحفاظ على "داعش" لعقود من الزمن لكن محور المقاومة هزم التنظيم خلال سنوات قليلة، متوجهاً الى كل القادة والمقاتلين والضباط والجنود بالتحية والتقدير في تشكيلات الجيش السوري والى فصائل المقاومة بتشعباتها والى الاخوة في حرس الثورة في ايران والى اخواني القادة في حزب الله.

وأضاف السيد نصر الله: "قبل ايام قاموا بوضع حركتي النجباء وعصائب أهل الحق العراقية وسابقاً وضعوا بعض الفصائل العراقية وأعتقد ان اللائحة ستتسع لكل الفصائل العراقية التي قاتلت "داعش"، معتبراً أن مسار الاتهام طبيعي وسنواجهه بالحكمة وبالطريقة المناسبة.

السيد نصر الله الذي أكد في كلمته أن ايران وقفت الى جانب العراق وسوريا ولبنان بمواجهة "داعش"، أعرب عن شكره الجزيل الى القائد الكبير.. الى قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء الاخ العزيز الحاج قاسم سليماني، مشيراً إلى أن هذا القائد الكبير حضر في هذه المعركة منذ مقدماتها وكان في الميدان في الخطوط الامامية وكان معرّضاً للشهادة في كل لحظة من اللحظات.

وشدد السيد نصر الله على ضرورة ان تستمر المعركة بنفس القوة والاندفاع ويجب ان نواصل العمل لانهاء بقايا "داعش" لانه وجود سرطاني.

وفي شأن آخر، اعتبر السيد نصر الله أنه خلال أحداث الزلزال الأخير في كرمنشاه قدمت ايران نموذجا للعالم عن علاقة الشعب والدولة وهو نموذج نحتاج إليه بقوة في العالمين العربي والإسلامي.

 

وتوجّه السيد نصر الله إلى جميع مسلمي العالم بالعزاء لمناسبة ذكرى وفاة رسول الله الاعظم محمد (ص) واستشهاد الامامين الرضا والحسن (ع)، سائلاً الله أن يجعلنا من المدافعين بحق عن دين النبي محمد (ص) وأن يحشرنا معه.