آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يؤكد: تأمين مناطق كركوك لا يحتاج إلى خنادق
العثور على كدس للعتاد في ديالى
العثور على 6 عبوات ناسفة في بغداد
إعادة 112 عائلة إلى مناطقهم غربي الأنبار
مركز الاعلام الامني: العثور على مضافة لداعش بحملة تفتيش للقرى الواقعة بين بغداد والموصل
اهالي امرلي يقدمون التهاني للخزعلي بمناسبة فوزه بالانتخابات البرلمانية لعام 2018
هلاك ثمانية دواعش بقصف جوي غرب الرمادي
الحشد الشعبي ينهي عملية تمشيط واسعة شرق الانبار
الحشد الشعبي: خطر اصحاب الرايات البيض الارهابية أبُعد بشكل كامل عن جنوب كركوك
القبض على 4 متهمين بحوزتهم مواد مخدرة في البصرة
الاتحادية تعيد الامن الى قريتين في الحويجة تسلل اليهما فلول داعش الارهابي
عمليات بغداد تنوه لتفجير مسيطر عليه من مخلفات "داعش" غربي العاصمة
القبض على إرهابي بحوزته حزامين ناسفين وسط العظيم
مركز الإعلام الأمني: القبض على 22 مطلوباً بعمليات تفتيش غرب الموصل
الحشد الشعبي يعتقل فريقاً قام بتهكير مواقع لسياسيين وإعلاميين
المجلس التنفيذي يحتضن مسؤولي اعلام فصائل المقاومة الاسلامية في اجتماعا مركزيا للجنة يوم القدس
الدفاع: وجهنا ضربات مميتة لداعش في ديالى
مكتب البصرة التنفيذي يواصل استقبال المواطنين للإستماع الى مشاكلهم وامكانية حلها
اعلام مكتب بابل يحضر ندوة رمضانية حول انتشار ظاهرة الانتحار
وفد مكتب ميسان التنفيذي يزور الجريح المجاهد حيدر المحمداوي
بالصور: مكتب بغداد التنفيذي يوزع سلة غذائية في قاطع الرصافة منطقة الأمين
بالصور: مكتب بغداد ينسق مع المركز النسوي الثقافي في منطقة الأمين لإجراء دورة تعلم الخياطة
النائب الخزعلي يعقد اجتماعا مع كادر مكتب البصرة التنفيذي لحركة سيد الشهداء
بالصور: وفد ميسان التنفيذي يزور عائلة الشهيد مصطفى عبد الكريم
استشهاد أربعة ضباط وشرطي في الاتحادية جنوبي كركوك
بالصور: برعاية مكتب بابل... جلسة رمضانية بشأن دور المثقف وسط التحديات في المجتمع
بالصور: مكتب الديوانية يقيم مجلس عزاء رمضاني في ذكرى استشهاد أمير المؤمنين ع
وفد مكتب بابل يزور قائمقامية قضاء الهاشمية
وفد مكتب الصويرة التنفيذي يستقبل وفدا من اهالي ناحية الشحيمية
وفد مكتب نينوى التنفيذي يبحث مع مجلس اعيان قرة قوين الاستعدادات ليوم القدس العالمي
أنصار الله: تحالف العدوان السعودي وصل إلى أفق مسدود في المعركة
السيد نصر الله يدين اعتداءات سريلانكا ويدعو لمواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره
الحشد يعلن اتخاذ إجراءات جديدة لحماية حقول مجنون النفطية في البصرة
النائب الخزعلي يحيي مراسيم الزيارة الشعبانة وذكرى فتوى الجهاد في رياض الشهداء بمقبرة النجف الاشرف
مكتب الصويرة التنفيذي يرحب بزيارة وفد وجهاء قضاء الزبيدي وتثمينهم لجهود حركة سيد الشهداء
النائب الخزعلي يستقبل وفدا من مؤسسة الوحدة الاسلامية الثقافية وجمعا من الموظفين والمواطنين
مكتب بابل التنفيذي يختتم دورة شهداء العراق للتصوير
الخزعلي يواصل متابعته للموارد المائية والجهد الهندسي للحشد الشعبي لمعالجة الفيضانات في ابي الخصيب
تحالف الفتح في ذي قار يعقد اجتماعا لمناقشة اخر التطورات السياسية في المحافظة
الامام الخامنئي: العالم الإفتراضي ساحة حرب حقيقية
الداخلية تعلن القبض على مبتز إلكتروني بعد تعقب دقيق جنوبي بغداد
حزب الله یستنکر الصمت العالمي على جرائم النظام السعودي بعد اعدام العشرات من المدنيين
"دمنا واحد".. الحشد الشعبي يكرم الشهداء الايرانيين في العراق
القسم الثقافي في مكتب ذي قار التنفيذي يلتقي كادر مركز الدراسات التاريخية والاثارية
بالصور: مشاركة وفد مكتب بابل في المعرض الشخصي للمصور احمد خير الله

السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد

بواسطة | عدد القراءات : 8123
السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد

شدّد سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على أن أكبر تهديد للأمن في لبنان هو الاحتلال الاسرائيلي، وأن أهم عامل في تحرير لبنان من الاحتلال هو المقاومة والعمود الفقري للمقاومة هو حزب الله. موضحاً أن الاتهام من قبل بعض وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد، مستغرباً كيف أنه "في الوقت الذي نطرد فيه "داعش" من البوكمال يأتي هؤلاء ليصفوا حزب الله بأنه "منظمة ارهابية".

وفي كلمة متلفزة خصصها للحديث حول آخر التطورات السياسية في المنطقة، نفى السيد نصر الله أن يكون حزب الله قد أرسل سلاحا الى اليمن والبحرين والكويت والعراق، جازماً أننا لم نرسل سلاحاً الى أي بلد عربي باستثناء قطاع غزة في فلسطين المحتلة ونحن نفتخر بذلك.

وتوجّه سماحته إلى وزراء الخارجية العرب بالقول: اذا انتم حريصون على الامن والاستقرار في لبنان فعليكم ان لا تتدخلوا في شؤون لبنان وأن لا ترسلوا الينا التكفيريين، وأن لا تحرضوا "اسرائيل" على ضرب لبنان.

وإذ شكر الموقف الرسمي اللبناني من بيان وزراء الخارجية العرب، دعا السيد نصر الله جمهور المقاومة لأن يكملوا في مسيرهم ومسارهم مسار الانتصارات الكبرى ولن يكون آخرها البوكمال".

كما شكر السيد نصر الله الاخوة في الفصائل الفلسطينية بسبب موقفهم من بيان الجامعة العربية حول حزب الله، منبّهاً إلى أنهم يتعرّضون لضغوط عربية واميركية من اجل التنازل عن حقوقهم لكن رهانهم الوحيد هو على وحدتهم الداخلية.

ولفت السيد نصر الله إلى أن "كل سبب الاجتماع الذي دُعي اليه وزراء الخارجية العرب هو الصاروخ الباليستي الذي انفجر فوق مطار خالد في الرياض كما يقولون"، مؤكداً أن "لا علاقة لاي رجل في حزب الله اللبناني باطلاق هذا الصاروخ ولا ما أطلق سابقاً ولا لاحقاً"، نافياً "بشكل قاطع هذا الاتهام الذي لا يستند الى دليل ولا الى أي حقيقة".

وأشار سماحته إلى أن "هناك حرباً شعواء على بلد عربي اسمه اليمن"، متسائلاً: "لماذا هذا الصمت المريب في العالم العربي .. هل لأنكم خائفون من السعودية؟، مشيراً إلى أن "الطائرات السعودية تقصف اليمن وتدمر كل شيء .. هل هذا دين وشرف العرب، اليس لديكم قلب"؟

واعتبر السيد نصر الله أن "الصواريخ التي أطلقت انجاز  يمني فهم لا يستطيعون استيعاب ان اليمنيين يصنعون الصواريخ ويقودون معركة، مطالباً السعودية بأن توقف الحصار والمجازر والقصف والحرب على اليمن.. فهي في النهاية فاشلة في كل ما تفعل".

وفي الموضوع العراقي، أكد السيد نصر الله أن مهمة حزب الله في العراق أنجزت وهذا الأمر لا علاقة له ببيان الوزراء العرب، مشدداً على أنه مع تحرير البوكمال سقطت "داعش" كـ"دولة" إلا أن التنظيم لايزال موجوداً.

وقال سماحته "إننا شهدنا خلال الاسبوع الماضي في الأراضي العراقية تحرير آخر مدينة عراقية وقضاء عراقي من سيطرة "داعش""، معتبراً أن هذا الأمر يمثّل إنجازاً عظيماً جداً، ولافتاً إلى أن إعلان الحكومة العراقية النصر النهائي على "داعش" لم يعد بعيداً.

وإذ رأى السيد نصرالله أن تحرير البوكمال يحصن الوحدة في سوريا ويسقط مشروع التقسيم، اعتبر أن الإنتصار على "داعش" هو إنتصار على أخطر ظاهرة شوهت الدين وانتصار للقيم الإنسانية على التوحش، مؤكداً أن على شعوب المنطقة أن تقف وقفة تأمل حول من أوجد "داعش" ومن دعمها ومن دفعها لترتكب المجازر ومن وقف في وجه "داعش" وقدّم الشهداء وألحق الهزيمة بـ"داعش" ومن خلفها.

ولفت السيد نصر الله إلى أن الأميركي فعل كل ما يستطيع لمساعدة "داعش" في البوكمال، فهو أمّن غطاء جوياً كاملاً لـ"داعش" في شرقي الفرات وشنّ حربا الكترونية وعملية تشويش على كل شيء الكتروني تستخدمه القوات المهاجمة، وقام بعمليات تسهيل لانسحاب "داعش" من البوكمال الى شرقي النهر، إذ كان هم الاميركان الحقيقي ان تصمد "داعش" في البوكمال حتى النهاية، معتبراً إلى أن هذا الخداع الاميركي يجب أن يصبح مكشوفاً للشعوب العربية.

 

وأشار سماحته إلى أن أميركا حاولت الحفاظ على "داعش" لعقود من الزمن لكن محور المقاومة هزم التنظيم خلال سنوات قليلة، متوجهاً الى كل القادة والمقاتلين والضباط والجنود بالتحية والتقدير في تشكيلات الجيش السوري والى فصائل المقاومة بتشعباتها والى الاخوة في حرس الثورة في ايران والى اخواني القادة في حزب الله.

وأضاف السيد نصر الله: "قبل ايام قاموا بوضع حركتي النجباء وعصائب أهل الحق العراقية وسابقاً وضعوا بعض الفصائل العراقية وأعتقد ان اللائحة ستتسع لكل الفصائل العراقية التي قاتلت "داعش"، معتبراً أن مسار الاتهام طبيعي وسنواجهه بالحكمة وبالطريقة المناسبة.

السيد نصر الله الذي أكد في كلمته أن ايران وقفت الى جانب العراق وسوريا ولبنان بمواجهة "داعش"، أعرب عن شكره الجزيل الى القائد الكبير.. الى قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء الاخ العزيز الحاج قاسم سليماني، مشيراً إلى أن هذا القائد الكبير حضر في هذه المعركة منذ مقدماتها وكان في الميدان في الخطوط الامامية وكان معرّضاً للشهادة في كل لحظة من اللحظات.

وشدد السيد نصر الله على ضرورة ان تستمر المعركة بنفس القوة والاندفاع ويجب ان نواصل العمل لانهاء بقايا "داعش" لانه وجود سرطاني.

وفي شأن آخر، اعتبر السيد نصر الله أنه خلال أحداث الزلزال الأخير في كرمنشاه قدمت ايران نموذجا للعالم عن علاقة الشعب والدولة وهو نموذج نحتاج إليه بقوة في العالمين العربي والإسلامي.

 

وتوجّه السيد نصر الله إلى جميع مسلمي العالم بالعزاء لمناسبة ذكرى وفاة رسول الله الاعظم محمد (ص) واستشهاد الامامين الرضا والحسن (ع)، سائلاً الله أن يجعلنا من المدافعين بحق عن دين النبي محمد (ص) وأن يحشرنا معه.