آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
إيران تتوعد برد مزلزل على أي اعتداء إسرائيلي يهدد مصالحها في سوريا
بالصور: حضور وفد مكتب بابل التنفيذي في أربعينية قادة النصر
بالصور: حضور وفد مكتب النجف في اربعينية قادة النصر الذي اقامته مديرية الحشد الشعبي
الجيش السوري يواصل تقدمه في جنوب حلب
الجيش السوري يواصل تقدمه في جنوب حلب
الحشد الشعبي يعالج عبوات ناسفة من مخلفات “داعش” في الموصل
تفجير 3 عبوات ناسفة وتدمير وكراً لداعش بصحراء النخيب
هيئة الحشد تدعو لوقفة احتجاجية بموقع جريمة اغتيال المهندس وسليماني غداً
القنصل الإيراني في النجف: القنصلية ستعاود عملها رسميا
ليلة اغتال الموساد الشهيد عماد مغنيّة بضوء أخضر أميركي
’المهندس سليماني’.. وأربعينية الحساب المفتوح
شرطة ميسان: القبض على ٧ متهمين بإطلاق العيارات النارية إثر مشاجرة في المحافظة
في وصيته .. الشهيد سليماني يوجه خطابا للسياسيين وقيادة الحرس ويصف امريكا بـ"الكلب المسعور"
عمليات بغداد تدعو المتظاهرين الى الالتزام بمكان التظاهرات المخصص بساحة التحرير
القوات الأمنية تصد تعرضا لـ"داعش" في قاطع حقول علاس النفطي
قائد الحرس الثوري الايراني: الشهيد سليماني أكثر خطورة على العدو من الماضي
افتتاح أكبر صورة لقادة شهداء النصر وسط بغداد
النائب الخزعلي يحذر من التطاول على مؤسسات الدولة وصور الشهداء
الاستخبارات العسكرية تعلن اختراق وتفكيك خلية ارهابية في الموصل
الكشف عن هوية زعيم تنظيم داعش الجديد .. معلومات استخباراتية
أكثر من مائة قتيل حصيلة الهجوم الصاروخي على معسكر للمرتزقة في مأرب
ديلي بيست: ترامب حرف تقريراً سرياً للاستخبارات لتبرير اغتيال سليماني
لجنة الامن والدفاع النيابية: خطوات إخراج القوات الأمريكية بدأت فعلياً
شرطة المثنى: القبض على مطلوب مهم في المحافظة
اختراق وتفكيك “خلية إرهابية” واعتقال جميع عناصرها في الموصل
عمليات بغداد: مندسون من داخل التظاهرات استخدموا اسلحة كاتمة في قرطبة
الدفاع الروسية: الإرهابيون يستعدون لشن هجمات بسيارات مفخخة في إدلب
إيران: أبناء المقاومة قد يكون لديهم خطط للرد على اغتيال سليماني
برهم صالح: دعوة العراق لسحب القوات الأمريكية من بلادنا كونها رد فعل على انتهاكات السيادة
بالصور: مجلس عزاء الشهيد ابو اشتر الذي اقامته المقاومة الاسلامية في بغداد

حزب الله: وضع العراقيل أمام تشكيل حكومة لبنانية يشكل ضربة قاضية للاقتصاد

بواسطة | عدد القراءات : 1
حزب الله: وضع العراقيل أمام تشكيل حكومة لبنانية يشكل ضربة قاضية للاقتصاد

 أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين أن "بلدنا قد دخل في الأشهر الأخيرة في مرحلة خطيرة جدًا تطال الوضع المالي والإقتصادي والمعيشي بشكل غير مسبوق، وخلال الشهرين الماضيين حصلت أحداث وقضايا واحتجاجات ومطالبات ضج بها البلد، لكننا اليوم بأمس الحاجة إلى مقاربات عملية وواقعية للمشروع بالمعالجات التي ينتظرها كل اللبنانيين".

كلام صفي الدين جاء خلال الاحتفال التأبيني الذي أقيم عن روح العلامة عبد الكريم نور الدين الموسوي في بلدة النبطية الفوقا، بمشاركة رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، مسؤول منطقة الجنوب الثانية في حزب الله علي ضعون وممثلين عن الأحزاب، نواب، علماء دين، فاعليات وشخصيات.

وتابع: "المطلوب الآن الإسراع في تشكيل حكومة إنقاذ تنكب على العمل الجدي لإنجاح الفرصة الأخيرة المتبقية، وعلى الجميع أن يدركوا أن وضع العراقيل والمعوقات أمام تشكيل الحكومة وانطلاقتها سيكون بمثابة الضربة القاضية لما تبقى من اقتصاد، فالمرحلة الآن ليست للمناكفات ولا للتحديات بل هي مرحلة المسؤولية المشتركة لإنقاذ الوطن".

وقال: "إذا كان البعض يرى أن العمل السياسي لإثبات زعامة أو للحصول على مكتسبات فإن لبنان بات بلدا منهكا ويعاني أزمات أكبر وأهم وأخطر من الطموحات والأطماع الخاصة، وليس الذهاب بالبلد إلى الهاوية دليل قوة لأي طرف بل القوي والوطني من يتغلب على ذاته من أجل بقاء الوطن ومن أجل إنقاذه".

وتابع: "إن بإمكان أي جهة أن تؤجج المشاعر والأحاسيس الطائفية البغيضة وهذا لا يحتاج إلى شجاعة وإنما الشجاعة أن تكون المواقف السياسية والممارسة السياسية بمستوى خطورة المرحلة".

وختم صفي الدين: "كل من يستعمل الأساليب المعروفة للاثارة ولإظهار قدرته على تأجيج الأوضاع، فإنه حتما يخاطر ويغامر بمستقبله وقد يغامر بكل الوطن وهذا بحد ذاته جريمة مرفوضة ولا يجوز أن يتهاون معها من أجل الوطن وكل اللبنانيين الذين ينتظرون حلولا وقد سئموا من الصراعات المصطنعة والمشبوهة".

من جانبه أكد  نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش أن المرحلة التي يمر بها لبنان تحتاج الى وجود حكومة اليوم قبل الغد ولا تحتمل اي تأخير او تعطيل في  تشكيلها،  مشددا خلال حفل تأبيني في بلدة أنصارية الجنوبية على ان الرئيس المكلف يبذل جهودًا حثيثة لإنجاز هذا الاستحقاق بالسرعة المطلوبة، ويمد يده للجميع، وعلى الأطراف السياسية ان تلاقيه بتسهيل مهمته،والتعاون معه، والمشاركة في تحمل المسؤولية، ليتمكن من تشكيل الحكومة في اسرع وقت ممكن.

ولفت الشيخ دعموش الى ان القوى السياسية اختارت حسان دياب كشخصية مستقلة لرئاسة الحكومة، وهو لم يقدم على هذه الخطوة الا بعد ان استنفذ كل المحاولات لاقناع الرئيس الحريري بترأس الحكومة او تسمية شخصية من قبله، وبعد إنجاز  التكليف قدمنا ولا زلنا نقدم كل التسهيلات الممكنة لتأمين مشاركة الجميع في تحمل المسؤولية الوطنية، إلا أن الأطراف الأخرى تحاول التنصُّل من المشاركة، وبعضها مصر على العرقلة، ويراهن على افشال مهمة الرئيس المكلف واسقاطه بالشارع ، حيث يتم استخدام الخطاب المذهبي لتحريض الشارع السني ضد قيام حكومة برئاسة حسان دياب.

واعتبر أن المطلوب اليوم تغليب مصلحة لبنان على ما عداها، فهل مصلحة لبنان في توتير الشارع، ومنع قيام حكومة منسجمة لمجرد أنها من خارج الاطار التقليدي، واغراق البلد بالفراغ والفوضي، والتسبب بالمزيد من الازمات والمشاكل للشعب اللبناني.

ورأى الشيخ دعموش "اننا اليوم واكثر من أي وقت مضى بحاجة الى لغة العقل والمنطق وتغليب المصلحة الوطنية على ما عداها من مصالح، فيكفي الشعب اللبناني ما يعانيه وليس بحاجة الى أزمات إضافية، بل هو بحاجة الى حكومة كفاءات فاعلة، تحظى بغطاء سياسي من الجميع، ويكون لديها برنامج واضح وخطة واضحة ومنهجية مختلفة، تمكّنها من معالجة الأزمات القائمة وانقاذ البلد من الانهيار".