آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يقتل انتحاري بعملية استباقية جنوب صلاح الدين
هيئة الحشد تصدر بيانا باستشهاد مدير مديرية العلاقات ومسؤول التشريفات وزوجته اثناء تأديتهما الواجب
الجهاد الإسلامي الفلسطينية: تفعيل المقاومة على رأس الأولويات لردع الاحتلال
القبض على أحد مديري المواقع الوهمية لداعش في كركوك بعد عودته من تركيا
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش في صلاح الدين
بيان بشأن الضربة الجوية الامريكية التي استهدفت مقرات الحشد الشعبي اللواء الرابع عشر
النجباء تحذر تركيا بعد استعدادتها لاجتياح العراق : راجعوا حساباتكم وإلا
الحشد الشعبي يعلن اعتقال ارهابي جنوب تكريت
القبض على ارهابيين مشتركين بمجزرة سبايكر في صلاح الدين
المتحدث باسم حركة النجباء: سنستهدف القوات الاميركية بكل عناوينها
الخزعلي: لا توجد قاعدة بيانات للبيشمركة مع وجود معارضين كرد اجانب يتقاضون رواتب من الدولة العراقية
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
النائب الخزعلي: من يريد من العراقيين دعم فلسطين عليه اخراج الامريكان من البلاد
الحشد يتصدى لمحاولة تسلل ارهابية في جرف النصر
الولائي: الاحتلال تعمد خلط الاوراق بقصفه مقراتنا الرسمية وعملية الرد ستكون قاسية
بيان للفتح يطالب القضاء العراقي بمحاكمة مهند نعيم لتهديمه ملفات انتخابية تستهدف كتل كبيرة معينة
الهيئة التنسيقية للمقاومة تصدر بيانا بشأن جهوزيتها للدفاع عن الدولة والعملية السياسية
الاطار التنسيقي: كتلتنا الأكبر بـ٩٣ نائبا و باشرنا العمل للاعداد لتسجيلها في اول جلسة للبرلمان
الإطار التنسيقي: نعلن رفضنا الكامل لهذه النتائج ونحمل المفوضية المسؤولية الكاملة
الحشد الشعبي يواصل عملياته ضد فلول داعش الارهابي بالطارمية
الاطار التنسيقي يجدد رفضه لنتائج الانتخابات ويحذر من ان استمرار هذا النهج سيعرض السلم الاهلي للخطر
الاسدي: ما أعلن عنه من نتائج لم نر فيه الشفافية
تعرف على عدد مقاعد تحالف الفتح بعد العد والفرز اليدوي
عمليات الانبار: الاستيلاء على اسلحة متنوعة غربي الرمادي
فالح الخزعلي : سنطعن بنتائج الانتخابات بعد ثبوت سرقة 1000 صوت
الإطار التنسيقي ينفي إصدار موقف حول الكتلة الأكبر: حصدنا أكثر من 90 مقعداً حتى الآن
الاطار التنسيقي تعلن طعنها بالنتائج وتؤكد: سنتخذ جميع الاجراءات المتاحة لمنع التلاعب باصوات الناخبين
السيد نصر الله يؤكد على ضرورة اجراء الانتخابات النيابية اللبنانية في موعدها
المدافعون عن سماء الولاية يستعرضون جهوزية الجمهورية الاسلامية القتالية
النجباء: إعلان النتائج قبل إتمام عد كل الصناديق يشي بوجود مخطط لمصادرة الإرادة الشعبية
الحشد يتصدى لمحاولة تسلل ارهابية في جرف النصر
الأمن الوطني يؤكد للخزعلي: قتلى داعش الارهابي يتقاضون رواتب تقاعدية بصفة شهداء
القبض على ارهابي يقوم بنقل الدواعش الى اوكارهم في الانبار
الحشد الشعبي يصد تعرضاً لداعش الارهابي في ديالى
النائب الخزعلي: على الادعاء العام ان يتحمل مسؤولياته في محاسبة الحاضرين بمؤتمر التطبيع
الحشد الشعبي: عمليات تفتيش في جرف النصر لتأمين طريق الزائرين
تدمير عجلتين ومضافة لداعش في كركوك
السيد كاظم الحائري يحرم انتخاب من ينصب العداء للحشد الشعبي المقدس او يدعو الى حله
مرشح تحالف الفتح عن محافظة البصرة الدائرة الأولى بالتسلسل 31 فالح حسن جاسم الخزعلي
اعلان للمفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي اللواء الرابع عشر
الحشد يعلن اطلاق الاستمارة الالكترونية الخاصة بالمفسوخة عقودهم
القبض على ثلاثة متهمين يقومون بجمع معلومات عن القوات الامنية بكركوك
مرشح تحالف الفتح عن البصرة: من يريد أن يغير الواقع يتحقق من خلال المشاركة الواسعة في الانتخابات
الولائي للسيستاني: انت ترشد العراقيين لانتخاب الاصلح ونبذ الفاسد فإنك تضع خارطة خلاص جديدة للبلاد
بالصور: مشاركة مكتب النجف التنفيذي واللواء 14 بتقديم الخدمات لزوار الاربعينية

السيد نصر الله: سفينتنا الثانية ستبحر خلال أيام وستلحق بها سفن أخرى

بواسطة | عدد القراءات : 333
السيد نصر الله: سفينتنا الثانية ستبحر خلال أيام وستلحق بها سفن أخرى

 أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، أن "الذي يدير المعارك ضد المقاومة في لبنان هي السفارة الأميركية والسفراء المتعاقبون منذ العام 2005"، ولفت إلى أن "السفارة الاميركية تتدخل في كل شئ حتى في موضوع البنزين والمازوت والدواء ومع البلديات أيضاً"، وأوضح أن "السفارة الاميركية تريد أن يذهب البلد الى الفوضى وضرب المجتمع اللبناني والانسان اللبناني بكرامته وعائلته".

وكشف السيد نصر الله أن "عشرات مليارات الدولارت أنفقت منذ عام 2005 حتى هذا اليوم، من أجل تشويه المقاومة"، مشدداً على أن "كل ما عملته السفارة الأميركية فشلت فيه سواء بالإعلام أو التمويل". وكشف أيضًا أن "سفينتنا الثانية ستبحر خلال أيام قليلة ان شاء الله وستلحق بها سفن أخرى"، وأضاف "الموضوع ليست سفينة او اثنتين وهذا مسار وسنواصله طالما هناك حاجة في لبنان".

وأكد السيد نصر الله أنه "إذا أتى الوقت وليس هناك شركات تريد الحفر لاستخراج النفط والغاز من المياه اللبنانية فنحن جاهزون للاستعانة بشركات ايرانية ولديها خبرة كبيرة ولا تخاف من العقوبات ولا القصف الاسرائيلي وتحل مشكلتنا بل ونبيع منهم".

كلام السيد نصر الله جاء في الإحتفال التأبيني في ذكرى أسبوع الشهيد القائد الحاج عباس الیتامی (ابو میثم) في مجمع سيد الشهداء بمدينة الهرمل، حيث لفت في مستهل كلمته إلى أن الشهيد عباس التحق بهذه المقاومة وله من العمر 17 سنة في بداية ريعان الشباب وسرعان ما برزت امام بقية اخوانه صفاته الشخصية.

وأضاف "الشهيد عباس كانت روحه جميلة كطلته الجميلة وهو الشجاع المقدام"، وأشار الى أن "من صفاته الشخصية الايمان والادب والحلم وسعة الصدر وحسن العشرة ويملك قدرات قيادية ممتازة".

وتابع السيد نصر الله "الشهيد عباس بدأ مقاتلًا ثم مدربًا ثم تولى مسؤوليات قيادية مختلفة وشارك في العمليات الميدانية بشكل مباشر"، وأوضح "الشهيد عباس كان من القادة العسكريين في جبهة الجنوب فهو ابن الهرمل كان يشارك كقائد عسكري في جبهة الجنوب".

وأردف سماحته "عندما بدأت الأحداث في سوريا كان الشهيد عباس من اوائل القادة الذين التحقوا بالجبهات وذهب الى أخطر الأماكن".

ولفت السيد نصرالله إلى أن "من يدير المعركة في لبنان هي السفارة الأميركية، لكنهم فشلوا منذ 2005، وراهنوا في 2006 لسحق المقاومة وفشلوا، وراهنوا في أيار 2008 لصدام مع الجيش وفشلوا أيضًا".

وفيما أكد أن "السفارة الاميركية تتدخل في كل شئ حتى في موضوع البنزين والمازوت والدواء ومع البلديات أيضاً"، قال سماحته "السفارة الاميركية تريد أن يذهب البلد الى الفوضى وضرب المجتمع اللبناني والانسان اللبناني بكرامته وعائلته"، وأضاف "استهداف الناس ومعيشتهم تتحمل مسؤوليته السفارة الاميركية في لبنان".

ونبه سماحته أن "من يخمّن أن المستهدف فقط هو حزب الله هو مشتبه بل المستهدف هو الكل حتى نصل الى مرحلة الاضطراب والناس تقاتل بعضها وبعدها تحت ضغط البنزين والدواء والفوضى يقدموا أنفسهم على أنهم يريدون انقاذ البلد"، وأضاف "المطلوب اليوم أن تنهار الدولة والطوائف والمجتمع وليس حزب الله فقط".

وفيما يتعلق بموضوع المحروقات، أكد السيد نصر الله إن "سفينتنا الثانية ستبحر خلال أيام قليلة ان شاء الله وستلحق بها سفن أخرى"، وأضاف "الموضوع ليست سفينة او اثنتين وهذا مسار وسنواصله طالما هناك حاجة في لبنان"، وأوضح "هناك معايير واضحة وأسعار سنعلن عنها في الوقت المناسب ونستمر بمطالبة الدولة للقيام بدورها"، وأشار ألى أنه "سنأتي بكميات مقبولة من المحروقات لتخفيف الضغط عن الشركات والمحطات".

وفيما لفت سماحته إلى أن "ما نأتي به هو لكل اللبنانيين والمقيمين على الاراضي اللبنانية"، قال "الهدف هو مساعدة كل اللبنانيين وليس مساعدة فئة دون أخرى"، وأضاف "نحن لسنا بديلًا عن الدولة ولا عن الشركات المستوردة ولا عن المحطات ولا نريد أن ننافس أحد"، وبيّن أنه "نريد أن نكسر السوق السوداء والأسعار التي تعبّر عن الجشع والطمع ونخفف عن الناس".

 

وكشف سماحته أنه لديه "تقرير بأن الموجود في خزان الشركات الرسمية المستوردة عشرات الملايين من ليترات البنزين والمازوت"، وشدد على أن هؤلاء المحتكرين للمحروقات يجب اعتقالهم ورميهم في الحبس".

وبما يتعلق بكلام السفيرة الأميركية حول استجرار الغاز المصري، قال سماحته "ان هذه الخطوة بحاجة الى مفاوضات وقبول من البنك الدولي وبحاجة الى التفاوض مع سوريا وهي لا يمكن انجازها في جنج الظلام"، وأضاف "ما يهم معرفته أن ما تحدثت عنه السفيرة الاميركية يحتاج من 6 أشهر الى سنة"، ولفت الى أن "كلام السفيرة الأميركية يدينها لأن كل اللبنانيين يعرفون أن هاتين الفكرتين (الغاز المصري والكهرباء الأردنية) كان يتم العمل عليهما منذ سنوات لكن الفيتو كان أميركيًا"، وأضاف "السفيرة الاميركية تبيعنا أوهامًا لكن اذا تحققت لن نشعر بالانزعاج لان هذا يعني كسر الحصار".

السيد نصر الله كشف ان "هناك كثير من الدول التي يمكن ان تقدم الكثير لنا لكن اميركا تمنعها وتضع الفيتو"، وأكد أن "على الإدارة الأميركية رفع الفيتو عن تقديم الدعم الى لبنان ان كانت عازمة على المساعدة".

وأكد السيد نصر الله أنه "إذا أتى الوقت وليس هناك شركات تريد الحفر لاستخراج النفط والغاز من المياه اللبنانية فنحن جاهزون للاستعانة بشركة ايرانية ولديها خبرة كبيرة"، وقال "الشركات الايرانية لا تخاف القصف الاسرائيلي وهي تستطيع استخراج الغاز والنفط وبيعه"، واقترح "على الحكومة اللبنانية الآتية أنه لدينا شركات لديها الجرأة لتحفر وتستخرج النفط والغاز".

وفيما رأى سماحته أنه "ما زلنا في قلب المعركة ونحتاج الصبر والبصيرة والتحمل والوعي"، طمأن أنه "سينقلب السحر على الساحر وبصبركم وبوعيكم وتحملكم وعملنا جميعًا وبحثنا عن البدائل سنربح بهذه المعركة وسنخرج أكثر قوة".

وختم سماحته "مشهد الجدار في غزة الذي فيه فتحة يمد منها الجندي الإسرائيلي بندقية ومشهد المسدس الذي يطلق النار يجب أن يدخل التاريخ".