آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يقتل انتحاري بعملية استباقية جنوب صلاح الدين
هيئة الحشد تصدر بيانا باستشهاد مدير مديرية العلاقات ومسؤول التشريفات وزوجته اثناء تأديتهما الواجب
الجهاد الإسلامي الفلسطينية: تفعيل المقاومة على رأس الأولويات لردع الاحتلال
القبض على أحد مديري المواقع الوهمية لداعش في كركوك بعد عودته من تركيا
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش في صلاح الدين
بيان بشأن الضربة الجوية الامريكية التي استهدفت مقرات الحشد الشعبي اللواء الرابع عشر
النجباء تحذر تركيا بعد استعدادتها لاجتياح العراق : راجعوا حساباتكم وإلا
الحشد الشعبي يعلن اعتقال ارهابي جنوب تكريت
القبض على ارهابيين مشتركين بمجزرة سبايكر في صلاح الدين
المتحدث باسم حركة النجباء: سنستهدف القوات الاميركية بكل عناوينها
الخزعلي: لا توجد قاعدة بيانات للبيشمركة مع وجود معارضين كرد اجانب يتقاضون رواتب من الدولة العراقية
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
النائب الخزعلي: من يريد من العراقيين دعم فلسطين عليه اخراج الامريكان من البلاد
الحشد يتصدى لمحاولة تسلل ارهابية في جرف النصر
الولائي: الاحتلال تعمد خلط الاوراق بقصفه مقراتنا الرسمية وعملية الرد ستكون قاسية
بيان للفتح يطالب القضاء العراقي بمحاكمة مهند نعيم لتهديمه ملفات انتخابية تستهدف كتل كبيرة معينة
الإطار التنسيقي: نعلن رفضنا الكامل لهذه النتائج ونحمل المفوضية المسؤولية الكاملة
الهيئة التنسيقية للمقاومة تصدر بيانا بشأن جهوزيتها للدفاع عن الدولة والعملية السياسية
الاطار التنسيقي: كتلتنا الأكبر بـ٩٣ نائبا و باشرنا العمل للاعداد لتسجيلها في اول جلسة للبرلمان
الحشد الشعبي يواصل عملياته ضد فلول داعش الارهابي بالطارمية
الاطار التنسيقي يجدد رفضه لنتائج الانتخابات ويحذر من ان استمرار هذا النهج سيعرض السلم الاهلي للخطر
الاسدي: ما أعلن عنه من نتائج لم نر فيه الشفافية
تعرف على عدد مقاعد تحالف الفتح بعد العد والفرز اليدوي
عمليات الانبار: الاستيلاء على اسلحة متنوعة غربي الرمادي
فالح الخزعلي : سنطعن بنتائج الانتخابات بعد ثبوت سرقة 1000 صوت
الإطار التنسيقي ينفي إصدار موقف حول الكتلة الأكبر: حصدنا أكثر من 90 مقعداً حتى الآن
الاطار التنسيقي تعلن طعنها بالنتائج وتؤكد: سنتخذ جميع الاجراءات المتاحة لمنع التلاعب باصوات الناخبين
السيد نصر الله يؤكد على ضرورة اجراء الانتخابات النيابية اللبنانية في موعدها
النائب فالح الخزعلي: سيتصدى للإحتلالين الامريكي والتركي أهل الشهامة والكرامة
المدافعون عن سماء الولاية يستعرضون جهوزية الجمهورية الاسلامية القتالية
الحشد يتصدى لمحاولة تسلل ارهابية في جرف النصر
الأمن الوطني يؤكد للخزعلي: قتلى داعش الارهابي يتقاضون رواتب تقاعدية بصفة شهداء
القبض على ارهابي يقوم بنقل الدواعش الى اوكارهم في الانبار
الحشد الشعبي يصد تعرضاً لداعش الارهابي في ديالى
النائب الخزعلي: على الادعاء العام ان يتحمل مسؤولياته في محاسبة الحاضرين بمؤتمر التطبيع
الحشد الشعبي: عمليات تفتيش في جرف النصر لتأمين طريق الزائرين
تدمير عجلتين ومضافة لداعش في كركوك
السيد كاظم الحائري يحرم انتخاب من ينصب العداء للحشد الشعبي المقدس او يدعو الى حله
مرشح تحالف الفتح عن محافظة البصرة الدائرة الأولى بالتسلسل 31 فالح حسن جاسم الخزعلي
اعلان للمفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي اللواء الرابع عشر
الحشد يعلن اطلاق الاستمارة الالكترونية الخاصة بالمفسوخة عقودهم
القبض على ثلاثة متهمين يقومون بجمع معلومات عن القوات الامنية بكركوك
مرشح تحالف الفتح عن البصرة: من يريد أن يغير الواقع يتحقق من خلال المشاركة الواسعة في الانتخابات
الولائي للسيستاني: انت ترشد العراقيين لانتخاب الاصلح ونبذ الفاسد فإنك تضع خارطة خلاص جديدة للبلاد
بالصور: مشاركة مكتب النجف التنفيذي واللواء 14 بتقديم الخدمات لزوار الاربعينية

السيد نصر الله: ضرورة الحفاظ على الشعائر والتقاليد العاشورائية الطيبة

بواسطة | عدد القراءات : 369
السيد نصر الله: ضرورة الحفاظ على الشعائر والتقاليد العاشورائية الطيبة

أكّد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله على ضرورة الحفاظ على الشعائر والتقاليد العاشورائية الطيبة التي لا شبهة فيها.

وفي كلمته خلال ليلة العاشر من شهر محرّم الحرام في المجلس المركزي الذي يُقيمه حزب الله في باحة عاشوراء، توجّه سماحته بالشكر لكلّ من شارك في المجالس والتزم بالإجراءات الوقائية، وإلى جميع الأخوة والأخوات المشاركين في تنظيم المجالس في كلّ المناطق.

السيد نصر الله توجّه بالشكر لكل من ساهم في إقامة وتجهيز هذه المجالس وللقرّاء والخطباء والعلماء، وإلى جيران كلّ الباحات والمجالس على سعة صبرهم.

السيد نصر الله أشار إلى الإتفاق مع حركة أمل بعدم إجراء مسيرات يوم العاشر كما كلّ سنة وذلك بسبب الأوضاع الصحية. وبهذا ستكون قراءة المصرع الحسيني عند الساعة السابعة صباحاً، ثم سيلقي خطابه عند الساعة التاسعة.

السيد نصر الله لفت إلى أنّنا نتعلّم في المجالس الحسينية أن نكون أصحاب رسالة وقضية، مؤكّداً أنّ قضيّتنا هي خدمة عيال الله والحفاظ على عزّتهم وشرفهم وآخرتهم ودنياهم.

وعدّد بعضاً من دروس كربلاء، ومنها تحمّل المسؤولية وعدم القعود والتّخاذل وعدم المبالاة، إذ أنّ كربلاء درس في وجوب نصرة الحقّ أينما كان، ودرس في عدم الوقوف على الحياد، وفهم وتنظيم الأولويّات.

ومن دروس كربلاء أيضاً عامل الإيمان والعقيدة، فأي جماعة تتبنّى قضية وتحمل راية وتمشي إذا كان القادة والأصحاب والرّجال فيها لا يملكون الإيمان والعقيدة الكافية لن يستطيعوا أن يستمروا.

وأضاف أنّ الذين خرجوا مع الإمام الحسين(ع) لأسباب سياسية ومصالح سياسية ودنيوية، هؤلاء عندما تبيّن لهم أنّ المسألة مختلفة تخلّوا عنه، والذي أكمل إلى نهاية المطاف هي الجماعة المؤمنة المعتقدة المجاهدة.

وقال إنّ هناك قوم يسقطهم العطش وقوم يسقطهم الخوف وقوم يسقطهم أنّ أطماعهم لم تتحقّق.

وتابع السيد نصر الله أنّ من دروس كربلاء بوضوح القيادة وشفافيتها ومصارحتها للناس، حيث لا تُخفي ولا تُفاجئ ولا تُخادع، مشيراً إلى أنّه عند استشهاد مسلم بن عقيل كان يستطيع الإمام الحسين(ع) إخفاء الخبر حتّى يصل إلى كربلاء لكنه لم يفعل ذلك ولم يخدع الناس بل جمعهم وأخبرهم وأبرأ ذمتهم في الذهاب فتفرّق الناس عنه وبقي معه أصحابه الذين جاؤوا من المدينة.

كما من جملة الدروس بحسب سماحته الأخذ بالأسباب مع اللجوء الدائم إلى الله، بحيث أنّ الإمام الحسين(ع) خرج من المدينة يبحث عن الأرضية والمكان والبيئة والأنصار ونظّم وأدار وقاتل حتى استشهد.

وكذلك الإستفادة القصوى من كلّ المتاح إعلاميًا والحفاظ على الحرمات حتى لو كنا في معركة مقدّسة، لافتاً إلى أنّ أحد أسباب استعجال الإمام الحسين (ع) في الخروج من مكة هو تجنيب مكّة والمسجد الحرام والشهر الحرام من الدماء.

وفي السياق، رأى السيد نصر الله أنّ من الدروس أيضاً التنوع في الجماعة، إذ يقول لنا الإمام الحسين (ع) أن هذه المسيرة الإلهية تحتاج إلى الرّجال والنّساء والصغار والكبار والسادة والعبيد وكلّ المستويات الثقافية والعلمية والاجتماعية.

التنافس أيضاً هو من دروس كربلاء أوضح سماحته، وذلك من خلال من تقدّم من الأصحاب في يوم المعركة. بالإضافة إلى درس الثبات في الموقف. لذلك عندما خُير الحسين(ع) بين البيعة والقتل قال جملة "ألا إن الدعي ابن الدعي قد ركز بين اثنتين بين السلة والذلة وهيهات منا الذلة".

وقال السيد نصر الله إن من دروس كربلاء العمل بالواجب حتى آخر لحظة. ففي كربلاء قاتلوا قتال الأشداء وليس قتال اليائسين. ومن كربلاء نتعلم درس التحمل والصبر في المصائب والفجائع، كما صبروا يجب أن نصبر ونثبت.

آخر الدروس التي ذكرها السيد نصر الله هي "ليلة العاشر"، مشيراً إلى الحب بين الإمام الحسين(ع) والأصحاب، والعشق والرحمة والبكاء لفراق بعضهم، وإلى الوفاء والعشق لله والشوق للقاء الله.