آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب حزب الله تتوعد أمريكا بـ"ثورة شعبية موحدة"
الحشد الشعبي يعلن استنفار قطاعاته من نينوى إلى النخيب
قائد حرس الثورة الإسلامي لـ أعداء إيران: سنضرب مصالحكم في المنطقة
جماعة علماء العراق: لن ننسى فضل الحشد الشعبي في النصر على داعش
الحشد الشعبي يحذر من تسلل داعش عن طريق “ربيعة” ويكشف مناطق تواجدهم
قائد الحرس الثوري: سنقلب معادلة الحظر الاميركي
المطران عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السيد وعلى حزب الله
الحشد الشعبي: مستعدّون لحماية المرجعية العليا
اعتقال 5 مندسين أحرقوا محال تجارية بشارع النهر وسط بغداد
الولائي يؤكد عدم تعرضه لقصف أمريكي: نعتقد ان الشرف العظيم في الشهادة على يد أشر خلقه
وزير الدفاع: رئيس اركان الجيش سيدخل ابي صيدا على رأس قوة عسكرية غدا لإحتواء الأزمة
بالوثيقة.. المرجع الحائري يحرم إبقاء أية قوة عسكرية أمريكية في العراق ويهدد بالمقاومة
مكتب نينوى يبحث مع منظمة أطباء بلا حدود الواقع الصحي في العراق
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
اعتقال 6 دواعش خططوا لعمليات ارهابية في الانبار
حركة النجباء ترد على تجرؤ السعودية على السيد السيستاني في العراق
ما وراء الكاريكاتور السعودي المسيء للمرجعية في العراق؟
مغردون يطلقون هاشتاغ #السعودية_قذارة_الشرق_الاوسط
أزمة واسط تصدر 7 تعليمات جديدة وتراعي فيها اصحاب القوت اليومي
المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يستنكر إساءة الصحيفة السعودية للمرجعية الدينية
الشرق الاوسط" السعودية تبرر ولا تعتذر بعد اساءتها للمرجعية!
طبابة الحشد تعلن الموقف اليومي لنقل جثامين المتوفين بكورونا
الخارجية النيابية: انسحاب القوات الأميركية سيتصدر مباحثات الكاظمي في واشنطن
علماء العراق: من تطاول على المرجعية الدينية “نكرة” يهدف الى تفرقة المجتمع
الداخلية تعلن اعتقال ثلاثة إرهابيين في كركوك
شمخاني: امريكا اهدت الارهاب التكفيري اكبر هدية بأغتيال قادة الانتصار قادة الانتصار
الولائي للسيستاني: نحن ابناؤك وانت رمز العراق وابو الحشد
الولائي يغرد بشأن اختبارات الدفاعت الجوية في السفارة الامريكية
النائب الخزعلي: صحيفة الشرق الاوسط ما هي الا أدة بيد الجهلة
الولائي: تجاوز الطيران التركي على سيادة بلدنا العراق يعد قتلاً من جديد لارواح شهدائنا
النائب الخزعلي: على الحكومة الاتحادية السيطرة على المنافذ في الاقليم وفرض هيبة الدولة
القوات الأمريكية تهرب عشرات الصهاريج والناقلات الى العراق
النائب الخزعلي يوجه رسالة للكاظمي: سأسمي لك الفاسدين واكشف عن الفوضى في المنافذ
الولائي في ذكرى تأسيس الحشد: ونحن على العهد لا نحيد حتى نرث الارض كما وعدنا الله تعالى
مؤسسة الشهداء تقر بصرف رواتب لارهابيين على انهم ضحايا الارهاب
وكالة الاستخبارات تلقي القبض على خمسة إرهابيين في كركوك
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على اثنين من الارهابيين في الموصل
الشيخ الخزعلي: موقف المرجعية وفصائل المقاومة وإيران أدت الى تأسيس الحشد وتحقيق النصر
النائب الخزعلي: على الحكومة أجراء انتخابات مبكرة والتعامل بعقلية رجال دولة في ظل الاحداث الجارية
هذه الرسالة التي وجهها النائب فالح الخزعلي للمفاوض العراقي مع الامريكان
النائب الخزعلي يقدم شكره لاحدى القنوات الداعمة للحشد التي تخلد بطولات المجاهدين
النائب عالية نصيف تطالب بعرض مخرجات الحوار العراقي الأميركي على الشعب
الحرس الثوري يجري مناورات بحرية في مياه الخليج العربي
منظمة الصحة العالمية في العراق تصدر توضيحا بشأن فيروس كورونا

السيد نصر الله: المانيا لم تقدم أي دليل على أنشطة لحزب الله ما يؤكد أنه قرار سياسي لإرضاء "اسرائيل"

بواسطة | عدد القراءات : 277
السيد نصر الله: المانيا لم تقدم أي دليل على أنشطة لحزب الله ما يؤكد أنه قرار سياسي لإرضاء "اسرائيل"

 

اعتبر الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله أن القرار الالماني بحق حزب الله كان متوقعاً وهو عبارة عن خضوع للإدارة الأميركية، بل هو جزء من الحرب الأميركية "الاسرائيلية" على المقاومة.

وفي كلمة تناول فيها التطورات السياسية، أوضح سماحته أن المانيا لم تقدم أي دليل على أنشطة لحزب الله ما يؤكد أنه قرار سياسي لإرضاء "اسرائيل" وأميركا، موجهاً رسالة للبنانيين في المانيا بأن لا يقلقوا لأنهم ملتزمون بالقانون وأن الحكومة الالمانية معنية بحمايتهم ومطالبة بموقف لأنه تم الاعتداء على المواطنين دون أي دليل.

وشدد سماحته على أن الدولة اللبنانية ووزارة الخارجية معنية أيضاً بحماية المواطنين اللبنانيين في المانيا وعليها أن تقوم بدورها بهذا الملف، مشيراً إلى أن ما حصل لا يؤثر على إرادتنا بل ذلك يزيدنا تصميماً وعزماً على مواصلة مقاومتنا للاحتلال.

وفي الشأن المحلي لفت السيد نصر الله إلى أن الخطة المالية بحاجة إلى تحصين وطني وهذا يمكّن الحكومة ومؤسسات الدولة من العمل بها، معلناً أن حزب الله سيشارك في اللقاء الذي دعا إليه رئيس الجمهورية في بعبدا الأربعاء المقبل.

وقال السيد نصر الله إن لا أحد في الحكومة يدعي أن الخطة الاقتصادية لا تمس ولا مانع من النقاش بعد اقرارها والحكومة منفتحة على ذلك،  مشدداً على أنها خطوة مهمة يمكن الانطلاق منها وتعديلها، وداعياً في هذا السياق إلى التعاطي الايجابي معها عبر نقاش علمي، والابتعاد عن الكمائن السياسية من أجل مصلحة البلد.

وإذ لفت السيد نصر الله إلى أن حزب الله لا يعارض مبدأ طلب مساعدة من أي جهة في العالم، لكنه لا يقبل تسليم رقابنا لصندوق النقد الدولي، أشار إلى أنه عند الاتفاق مع صندوق النقد يجب نقاش ذلك في الحكومة هل ذلك لمصلحة لبنان أم ليس كذلك.

ورأى سماحته أنه يجب مناقشة الشروط والبرنامج والتعاطي مع الموضوع بمسؤولية وحذر شديد، وهو أمر ليس محسوماً حتى الان.

وعن موقف حزب الله من القطاع المصرفي، كشف سماحة السيد حسن نصر الله عن محاولات لتضليل الراي العام بالبلد حوله، وذلك نتيجة تقصير عمل المصارف، مؤكداً أننا لا نريد تدمير ولا اسقاط ولا السيطرة ولا الانتقام من القطاع، وأنه منذ تأسيس حزب الله لم نقترب من عمل المصارف.

وأوضح السيد نصر الله أن حزب الله يفهم التزام المصارف باللوائح الأميركية لكن هذا لا أن يعني أن يكونوا "أميركيين أكثر من الأميركيين أنفسهم"، حيث إن القطاع المصرفي بالغ بالاجراءات بحقنا بالنسبة للمطالب الأميركية.

وأكد السيد نصر الله أن تصرف البنوك المذل مع المودعين من أسباب رفض الحزب لسياسة القطاع المصرفي الذي يعد أكبر المستفيدين من السياسات النقدية في لبنان منذ العام 1993.

ولفت سماحته إلى أن الكلام عن عزم حزب الله السيطرة على حاكمية مصرف لبنان هو كلام سخيف وليس له اي اساس من الصحة.

وفيما دعا السيد نصر الله كل الصرافين إلى الالتزام بالقانون وعدم مخالفته بأي شكل من الاشكال والالتزام بالضوابط الشرعية، أكد أن حزب الله ليس لديه أي نشاط صيرفي ولم يكلف أحداً بممارسة هذا النشاط.

وحول الأزمة الاقتصادية المعيشية لفت السيد نصر الله إلى وجود تجار يمارسون الاحتكار والجشع ما يؤدي إلى غلاء الأسعار وعدم ضبطها بالإضافة إلى فقدان المواد، مطالباً الحكومة بوضع خطة محكمة لمواجهتهم، ومن بينها فتح باب التطوع للمساهمة في المراقبة، معلناً جهوزية حزب الله للتطوع من أجل ذلك.

وحول ملف مكافحة الفساد الذي أطلقه حزب الله، أوضح السيد نصر الله أنه سيكون هناك مؤتمر صحفي قريباً للنائب حسن فضل الله سيتحدث فيه عن كل التفاصيل.

وتبنى السيد نصر الله موقف رئيس مجلس النواب نبيه بري حول العلاقة بين حزب الله وحركة أمل الذي أكد فيه أنه ليس فقط لمصلحة الطرفين أن تبقى العلاقة بينهما على صلابتها وممتازة ومميزة، بل هي لمصلحة لبنان.

وقال سماحته إن هناك أطرافا داخلية وخارجية تسعى إلى ايجاد وسائل للشقاق بين حركة أمل وحزب الله وهذا الأمر لن يحصل، داعياً جمهور الطرفين إلى تقبل الاختلاف في بعض القضايا وعدم الانجرار الى الفتن ولا سيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الختام شدد السيد نصر الله على حرص حزب الله على مصلحة لبنان وجهوزيته للمساعدة وتقريب وجهات النظر بين أي منطقة لبنانية تشهد أي توتر وأخرى، لافتاً إلى أن البلد يحتاج إلى الهدوء والتعاون للخروج من الأزمة الاقتصادية والمالية.