آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الدفاع: عناصر خلايا داعش النائمة لا يتجاوزوا العشرات
الحشد الشعبي يشكل غرفة عمليات مع الموارد لدرء خطر الفيضانات عن المحافظات الجنوبية
مكافحة متفجرات الحشد تصدر إحصائية بإنجازاتها من 2014 الى 2017
المياحي يوجه كوادر حركة سيد الشهداء بالاستنفار لدرئ المخاطر في حال ارتفاع منسوب المياه قرب ديالى
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على مسؤول سيطرات داعش في بيجي
ماذا قال الأمام الخميني في يوم المبعث النبوي
ضبط وتدمير مضافتين لـ"داعش" شمالي ديالى
جنايات الكرخ: المؤبد لإرهابي فجّر برجاً للطاقة الكهربائية في منطقة اللطيفية
الإعدام لثلاثة مدانين بتفجير عجلة مفخخة في شارع الأطباء بتكريت
الحشد الشعبي: العثور على عبوات ناسفة ومنصة لإطلاق الصواريخ شمال تلعفر
الإعلام الأمني: العثور على 15 عبوة ناسفة في الانبار
العثور على مواد متفجرة في مناطق مختلفة بكركوك
جنايات نينوى: الإعدام للـ"المهاجر" الذي نحر عددا من المدنيين في سنجار
الحشد الشعبي يعلن عن تأمين طريق الحج البري الممتد من قضاء النخيب إلى منفذ عرعر
القوات الأمنية تعتقل داعشي بارز أثناء محاولته الهرب من أيمن الموصل
عمليات ديالى تعلن نتائج عملية حمرين العسكرية
مكتب ذي قار التنفيذي يواصل لقاءاته من الروابط التنظيمية
وفد حركة سيد الشهداء يزور اهالي قرية الطابو في قضاء الحمزة الشرقي بالديوانية
مدير مكتب ذي قار التنفيذي يلتقي عدد من الروابط التنظيمية
بالصور: زيارة وفد حركة سيد الشهداء الى المجاهد المصاب ثابت ساجت الظالمي
وفد حركة سيد الشهداء يجري زيارة لعائلة الشهيد حيدر رحيم البديري في قضاء الصويرة
حركة سيد الشهداء في النجف تستقبل وفد العتبة الرضوية المقدسة
سوريا: محور المقاومة اصبح اكثر قوة.. واسرائيل كانت خلف كل ارهابي
بالصور: اللواء 14 في الحشد الشعبي الفوج الثالث يواصل تدريباته في معسكر الامام الحسين ع
الحشد الشعبي يعلن احباط أكبر عملية تهريب للبنزين بواسطة الصهاريج من نينوى
ستة مضافات حصيلة القوات الامنية جنوب جبال حمرين
الحاج الولائي يحضر الحفل التأبيني الذي أقامته منظمة بدر بمناسبة ذكرى استشهاد قادة الحشد الشعبي
السيد نصرالله: شريط كيان العدو الساحلي تحت مرمى صواريخنا .. سنعيدهم إلى "العصر الحجري"
القبض على شخص بحوزته مادة الكرستال ورمانة يدوية في بغداد
الحشد الشعبي: إرادة النصر مقدمة لعمليات مستمرة ضد الإرهاب
بالصور: شوارع الديوانية تشهد احتفالات بذكرى فتوى الجهاد الكفائي
بالوثيقة.. توجيه النائب الخزعلي سؤالا برلمانيا لوزير النفط عن المنافع الاجتماعية
بالوثيقة… النائب فالح الخزعلي يوجه سؤالا برلمانيا الى وزير الزراعة
القبض على مسؤول "ديوان الغنائم" في داعش بايمن الموصل
قوة أمنية تلقي القبض على اكبر تاجر مخدرات في البصرة
ترامب: أشعر أن إيران أسقطت الـ"درون" الأمريكية بـ"الخطأ"
بالصور: وفد مكتب المثنى التنفيذي يجري زيارة لعائلة الشهيد قاسم هاشم محمد الذبحاوي
عبدالمهدي يوجه بالكشف عن الجهات التي تقف وراء اطلاق القذائف في محافظتي نينوى والبصرة
بالصور: زيارة وفد مكتب الصويرة التنفيذي لعائلة الشهيد ضياء رعد قاسم العبيدي في قضاء العزيزية
حركة سيد الشهداء تفرض سلطة القانون على تعرض في احدى المراكز الصحية في الصويرة
وفد من مكتب بغداد التنفيذي يجري زيارة الى مديرية شؤون المحاربيين
اعتقال شخصين يقومان بالمتاجرة بالعملة المزورة في بابل
سائرون تدين محاولة اغتيال النائب محمد على زيني وتطالب بتحقيق عاجل
ترامب تراجع عن ضرب إيران فجرًا
قائد القوات البرية يشدد على ضرورة نصب كاميرات مراقبة إضافية في المناطق الصحراوية

السيد نصرالله: شريط كيان العدو الساحلي تحت مرمى صواريخنا .. سنعيدهم إلى "العصر الحجري"

بواسطة | عدد القراءات : 0
السيد نصرالله: شريط كيان العدو الساحلي تحت مرمى صواريخنا .. سنعيدهم إلى "العصر الحجري"

أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله أن المقاومة ما زالت أقوى من أي زمن مضى وتمتلك قوة هجومية على مستوى المشاة مزودة بأسلحة نوعية، وسلاح جو مسير يعتدّ به.

وفي مقابلة تلفزيونية على قناة "المنار"، بارك السيد نصرالله للبنانيين بذكرى مناسبة نصر تموز، لافتاً إلى أنه افتتح ذكرى النصر بالمقابلة وسيختتمها بعد 33 يوماً باحتفال جماهيري حاشد (14 آب)، مشدداً على أن الصهاينة يعملون للمقاومة "مليون حساب"، وأن ثقة قادة جيش الاحتلال بقواتهم والقيادة العسكرية بالقيادة السياسية والعكس مفقودة نتيجة الفشل في الحروب.

السيد نصرالله رأى أن الحديث عن إعادة لبنان الى العصر الحجري فيه استخفاف بلبنان، وقال: "اسرائيل" أكثر من أوهن من بيت العنكبوت ولديّ دليل علمي على ذلك"، مستعرضاً خريطة فلسطين المحتلة، موضحاً قدرة صواريخ المقاومة باستهداف كل منطقة الشريط الساحلي لكيان العدو بعمق 20 كلم وطول 60 الى 70 كلم وفيه كل المراكز الحكومية والمصانع النووية والموانئ، متساءلاً "هل يستطيع الكيان أن يصمد أو أن يتحمّل؟".

وأضاف السيد نصرالله أن العدو يمتنع عن خيار القيام بعدوان على لبنان لانه خائف من المقاومة القادرة على اعادته الى العصر الحجري، والحرب المقبلة ستضع كيان العدو على حافة الزوال، مذكراً بأن اقتحام الجليل جزء من خطة الحرب القادمة.

وعن صفقة القرن، اعتبر سماحته أن الاستكبار العالمي أطلق رصاصة الرحمة على "صفقة القرن" حين اعتبر أن القدس عاصمة لكيان الاحتلال. وأضاف أن وحدة الموقف الفلسطيني، وصمود إيران، والشهداء الذي سقطوا في سوريا، والإنتصار في العراق، وتضحيات اليمنيين، وقوة محور المقاومة من العوامل المانعة لتنفيذ الصفقة.

 وحول ترسيم الحدود اللبنانية، أوضح سماحته أنه اذا كانت أميركا راعية للمفاوضات فـ"لنخبز بالأفراح"، وأوضح "أنّ الحدود مرسّمة منذ زمن وهناك نزاع تقني على بعض الأمتار"، وأضاف أن رئيس مجلس النواب نبيه بري يصرّ على تلازم الترسيم البري والبحري من نقطة الناقورة لكونها توضح الحدود البحرية"، وأشار الى أنه "إذا حددنا حدودنا البحرية فان كيان الاحتلال لن يجرؤ على خرقها".

في الشأن السوري، أكد سماحته أن القيادة السورية هي الجهة المعنية التي ينسق معها حزب الله وليس روسيا، وتخفيف أعداد المجاهدين في سوريا ليس له علاقة بالعقوبات الاميركية ومستعدون للعودة بأعداد كبيرة وبكل سهولة. وأضاف "هناك تنسيق كبير بين إيران وروسيا، وهما أقرب الى بعضهما أكثر من أي وقت مضى"، ممازحاً "هذا من بركات ترامب".

وركّز على أن "الأولوية في سوريا في مواجهة الجماعات المسلحة، أما مواجهة العدوان "الاسرائيلي" فمن خلال الدفاعات الجوية"، مشدداً على دور روسيا في منع سلاح الجو الصهيوني من استهداف سوريا، ولافتاً إلى أنه عند جهوزية الـ"أس 300" في سوريا سيختلف الوضع.

واستبعد السيد نصرالله أن تقدم أميركا على حرب ضد ايران ابتداءً لأنها تعرف تكلفة الحرب، ونفى فرضية أن تقدم إيران بدورها على الحرب. موضحاً أن الإيرانيين أرسلوا لأميركا رسالة عبر دولة ثالثة يوم إسقاط الطائرة مضمونها "إذا قصفتم أي هدف لدينا سنقصف أهدافاً اميركية، وقد وصلت الرسالة قبل وقت قليل من قرار ترامب فكان موقفه بـ "إيقاف الرد". 

وشدّد سماحته على أنّ إيران لن تفاوض أميركا بشكل مباشر، وأن العقوبات المفروضة عليها لن تركعها وستدفعها لتقوية انتاجها الداخلي، لافتاً إلى أن إيران الآن منفتحة على الحوار مع السعودية، لكن المشكلة تكمن في الطرف الاخر، وتساءل "مِن مصلحة مَنْ أن تذهب المنطقة الى حرب يصفها الجميع بأنها مدمرة؟ هل من مصلحة الامارات والسعودية أن تحصل حرباً مدمّرة في الخليج وهما يعرفان أنهما لن يستطيعان مواجهة ايران؟".

كما أوضح أن "ما يمنع أميركا من الذهاب الى حرب في المنطقة هو أن مصالحها كلها معرضة للخطر، إذ أنّ إيران قادرة على قصف "اسرائيل" بشراسة وقوة، في حين كشف سماحته أن الادارة الاميركية الحالية تسعى الى فتح قنوات اتصال مع حزب الله. 

وفي الشأن اليمني، أكد السيد نصرالله على قدرة اليمنيين على قصف أغلب المطارات في السعودية والأهداف المطلوبة في الامارات ولكنهم يتدرجون في قصفها، ولفت الى أنه "نُقل عن مسؤولين إماراتيين أن هناك قراراً بالخروج النهائي من اليمن"، متمنياً على السعودية أن تراجع موقفها كما الامارات.

وحول تداعيات حادثة قبرشمون، لفت السيد نصرالله الى مساعي الحزب لمعالجة الوضع وتهدئته، مشدداً على أنه من الطبيعي الوقوف إلى جانب الحليف الامير طلال ارسلان المعتدى عليه وتأييد مطلبه بتحويل الحادث إلى المجلس العدلي. ورفض السيد تعطيل الحكومة ووصف قرار تأجيل جلسة مجلس الوزراء بالحكيم.

وحول العلاقة مع جنبلاط، قال السيد أن الأخير هو من أخطأ معنا والخلاف بدأ بحديثه عن "سلاح الغدر"، كاشفاً أن الوزير أبو فاعور فور تسلمه وزارة الصناعة شطب قراراً سابقاً للوزير حسين الحاج حسن بإنشاء معمل اسمنت لبيار فتوش في عين دارة ما اعتبر إهانة للوزير السابق، وحزب الله.

 الى ذلك، كشف السيد أن الحزب سهّل التسوية بين التيار الوطني الحر والمستقبل، وأن العلاقة مع الوزير جبران باسيل ممتازة ومن حقه القيام بزيارات في كل المناطق.

وفي سؤاله عن موقف الحزب بخصوص ترشيحه للرئيس المقبل للجمهورية، أجاب "من المبكر تحديد من يدعم حزب الله".

وفي سياق آخر، أكد سماحته دعمه لاستثناء الجامعة اللبنانية من قرار وقف التوظيف والتعاقد،  والسعي إلى إيجاد حل بالحوار الهادئ في موضوع الناجحين في مجلس الخدمة المدنية.

وأشار السيد نصرالله إلى أن الجديد في موضوع العقوبات الأميركية على حزب الله هو في استهداف النائبين المنتخبين من الشعب اللبناني، وهو إساءة للمجلس النيابي ومؤسسات الدولة، وأضاف "باركت للمسؤولين بوضع أسمائهم على لائحة الارهاب، لأنه مفخرة في الدنيا وذخر في الاخرة".

وحول ملف الموازنة وصف السيد نصرالله النتائج التي صدرت من لجنة المال بالمعقولة، مؤكداً استمرار معركة الفساد الطويلة والصعبة المشروطة بوجود قضاء قوي. ومشدداً على ضرورة معالجة مسألة ضريبة الـ 2% على البضائع المستوردة.

وفي ختام المقابلة عبّر سماحته عن فرحته بنجاح ابنه محمد مهدي في الشهادة الثانوية العامة، موضحاً أنه هنأه في اتصال هاتفي، وأنه اختار دراسة اختصاص ادارة الموارد البشرية.