آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يؤكد: تأمين مناطق كركوك لا يحتاج إلى خنادق
العثور على كدس للعتاد في ديالى
العثور على 6 عبوات ناسفة في بغداد
إعادة 112 عائلة إلى مناطقهم غربي الأنبار
مركز الاعلام الامني: العثور على مضافة لداعش بحملة تفتيش للقرى الواقعة بين بغداد والموصل
اهالي امرلي يقدمون التهاني للخزعلي بمناسبة فوزه بالانتخابات البرلمانية لعام 2018
هلاك ثمانية دواعش بقصف جوي غرب الرمادي
نائب الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يؤبن الشهيد القائد ابو سيف الغراوي
اعتقال 6 مطلوبين بينهم داعشيان وسط الموصل
الحشد الشعبي ينهي عملية تمشيط واسعة شرق الانبار
الحشد الشعبي: خطر اصحاب الرايات البيض الارهابية أبُعد بشكل كامل عن جنوب كركوك
السيد احمد الموسوي يؤبن الشهيد القائد ابو عمارالتميمي
ضبط لوحات عجلات سرقها داعش من مواطنين لتضليل القوات الامنية في نينوى
الاستخبارات العسكرية تحبط مخطط ارهابي في صحراء الثرثاء بمحافظة الانبار
القبض على 4 متهمين بحوزتهم مواد مخدرة في البصرة
ابطال مفعول خمس عبوات معدة لاستهداف المدنيين في هيت
ضبط متفجرات في سامراء
مكتب الديوانية التنفيذي يفض خلافا بين عشيرتي العوابد والقرغول
المياحي يستقبل وفدا من اهالي الفضيلية برئاسة الشيخ شوكت السراي
وفد مكتب بابل يزور مديرية ناحية الحمزة الغربي لمتابعة احتياجات المواطنين
توقف عمل جميع طائرات التجسس الأمريكية في الأجواء العراقية لاسباب مجهولة
استهداف محل لبيع المشروبات الكحولية في ساحة عقبة بن نافع وسط بغداد
الإمام الخامنئي : لن تقع أي حرب مع امريكا والمقاومة هي الخيار النهائي
مكافحة الارهاب يعلن تنفيذ عملية نوعية لاعتقال احد الارهابيين في الموصل
الحشد الشعبي يسلم مهامه الأمنية للجيش في قاطع البعاج غرب الموصل
وفد مكتب بابل يزور مديرية ناحية الحمزة الغربي
بالصور: استعدادات سرية الحاج كامل في مكتب البصرة التنفيذي لاحياء يوم القدس العالمي
وفد مكتب البصرة التنفيذي يجري زيارة لعوائل شهداء المحافظة
النائب الخزعلي يقدم حلولا عملية لحل مشكلة البطالة في العراق
العنزي يستقبل مسؤول مكتب الحركة الاسلامية في بابل
شاحنة موبايل تكشف جريمة سرقة وتطيح بالمتهمين في ذي قار
قيادة شرطة البصرة تتوعد الضباط المخالفين في الدكة العشائرية
القبض على منتحل صفة جهاز استخباري لإبتزاز المواطنين في نينوى
إستنفار أمني في كربلاء مع دخول الزيارة الشعبانية في ذروتها
النائب الخزعلي يتفقد احد جرحى حزب الله في مدينة الغراف
وفد مكتب ذي قار التنفيذي يحضر المهرجان السنوي لذكرى استشهاد القائد ابو وهب الجابري
وفد مكتب ذي قار التنفيذي يثمن دور الشيخ السهلاني لمساهمته في بناء بيوت عوائل الشهداء
مكتب واسط التنفيذي يحضر احتفالات دار المسنين بمناسبة ولادة الاقمار المحمدية
مكتب نينوى التنفيذي يوزع الكسوة الربيعية على ايتام بعض مدارس الموصل
النائب الخزعلي يهنئ بتزامن ليلة النصف من شعبان مع ذكرى فتوى الجهاد الكفائي
مكتب واسط التنفيذي يحتضن اجتماعا لكتلة الفتح
المياحي يستقبل وفدا من اهالي منطقة الدسيم شمالي مدينة الصدر
مكتب بابل التنفيذي يستقبل نائب رئيس فرع نقابة الكيميائيين العراقيين
بالصور: مشاركة وفد مكتب بابل في منتدى الحديقة المعرفي الثقافي وجرى خلاله تكريم الموهوبين
ذكرى فتوى الجهاد الكفائي المباركة

السيد نصر الله: لموقف جريء بوقف الحرب على اليمن ولا خيار أمام الفلسطينيين الا الصمود

بواسطة | عدد القراءات : 1
السيد نصر الله: لموقف جريء بوقف الحرب على اليمن ولا خيار أمام الفلسطينيين الا الصمود

 أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله على أننا مسيرة في كل مؤسساتها وبرامجها وتشكيلاتها تسير الى الأمام رغم رهانات الأعداء ورغم العقوبات، مشيراً إلى أن أميركا و"اسرائيل" يستخدمون العلم والتكنولوجيا للهيمنة والنهب واذلال الشعوب والحكومات.

وفي كلمة له خلال الإحتفال باليوبيل الفضي للمؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم - مدارس المهدي (عج) الذي أقيم في مجمع سيد الشهداء (ع) بالضاحية الجنوبية لبيروت، شدّد سماحته على أن وضعنا على كل المستويات السياسية والامنية والمعنوية والمالية والشعبية والاجتماعية والمالية والمحلية والاقليمية بألف خير وسيبقى ان شاء الله بألف خير، ونحن افضل من اي زمن مضى.

ورأى السيد نصر الله أن المنطقة تترقب أحداث قطاع غزة في ظل الاستنفار المتبادل والتصعيد الصهيوني والتهديدات، وأن لا خيار أمام الفلسطينيين في غزة الا الصمود والمواجهة والمقاومة، لافتاً إلى أن ما يجري خلال الساعات أو الايام القليلة المقبلة مهم جداً لقطاع غزة وللمنطقة.

وفيما خصّ قضية اختفاء الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي، بيّن السيد نصر الله أن حزب الله حرص على البقاء كمراقب في هذه القضية رغم ألمنا الكبير جداً من النظام السعودي خصوصاً فيما يتعلق بحرب اليمن وكان يمكننا استغلالها، مشيراً إلى أن حكام السعودية وأميركا في وضع صعب بسبب هذه القضية.

وتوجه السيد نصر الله إلى الحكام في السعودية قائلاً: "اليوم هو الوقت المناسب لتتخذوا موقفاً جريئاً بوقف الحرب على اليمن فالاستمرار بهذا العناد سيؤدي الى الهلاك ويجب أن تعرفوا أن الغطاء الدولي والعالمي لهذه الحرب بدأ ينهار".

وحول ما ما يتردد عن شكل الحكومة اللبنانية، أكد السيد نصر الله على أن هناك مغالطات فيه ولا سيما بما يتعلق منها بربط لبنان بالعراق، معتبراً أن ما حصل في العراق هو هزيمة سياسية للاميركيين، حيث أن إرادة العراقيين هي التي ساهمت في تشكيل حكومتهم وليس بناء على تفاهم أميركي إيراني، ومن يتحدث عن تفاهم ايراني اميركي هم أغبياء ويجهلون واقع الامور".

وأعلن سماحته أن هناك تقدماً مهماً حصل على مستوى عملية التشكيل ولا ننصح أحداً أن يضع مهلاً زمنية إذ ما تزال هناك مسائل عالقة تتعلق بالحقائب الوزارية.

وشدد سماحته على أن إيران لا تتدخل في الشأن الحكومي لا من قريب ولا من بعيد ونحن لا نتدخل بالتشكيل وتوزيع الحقائب والحصص ولا نملي على أي من القوى السياسية في لبنان ارادتنا بشأن الحكومة.

وقال السيد نصر الله إن الحكومة يجب أن تتشكل لأن البلد بحاجة الى حكومة، ومن الواضح أن هناك تفاؤلاً كبيراً، لافتاً إلى أنه لا يستطيع ان يجزم للبنانيين ما إذا كان المانع في تشكيل الحكومة هو خارجي أو ليس خارجياً.

ورأى أن هناك عقدة اساسية حصلت لأنه منذ البداية لم يكن هناك اتفاق على معايير واحدة لعملية التشكيل، والمطلوب من الكل التعاون والتواضع فالثنائي الشيعي منذ اليوم الاول تواضعا.

واعتبر الأمين العام لحزب الله أننا "أمام تطوّر نوعي وكمي كبير على صعيد المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم - مدارس المهدي (عج) سواء على صعيد الرؤية ووضوح الأهداف والطريق التي ستسلكها والكادر التعليمي وكفاءاته والمناهج والمنشآت، لافتاً إلى أننا أمام جهود وتضحيات كبيرة حصلت منذ انطلاقة هذه المؤسسة قبل 25 عاماً.

ودعا السيد نصر الله المؤسسات الى التنافس ليس فقط في الحاصل العلمي والشهادات بل التنافس في صناعة الانسان على مستوى الاخلاق، مبيّناً أن ما نطمح إليه هو أن تعمل المدارس على التربية قبل التعليم.

كما دعا سماحته للانفتاح والتواصل مع جميع المؤسسات التربوية الاسلامية والمسيحية في لبنان بمعزل عن الحدود المذهبية والسياسية.

ونبّه السيد نصر الله إلى أننا نواجه اليوم تحدياً عبارة عن الدفع نحو الالحاد، ولا اعتقد أن هناك ديناً أو رسالة أو حضارة أكدت على موضوع العلم والمعرفة مثل الاسلام، مشدداً على عدم جواز أن يأتي أحد ليحمل الاسلام مسؤولية الأمّية والتخلّف في العالم الاسلامي فكلنا يعرف من يتحمل المسؤولية.

وأوضح سماحته أن مئات الميارات تنفق لاسترضاء “السيد الاميركي” من أجل وصول فلان الى العرش أو بقاء فلان في العرش، قائلاً إنه "اليوم بدل ان تُدفع الاموال على التعليم والمستشفيات وفرص العمل تنفق مئات المليارات على الحروب بلا طائل وتدمير المجتمعات خدمة لاسرائيل".   ..ع.ص