آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب حزب الله تتوعد أمريكا بـ"ثورة شعبية موحدة"
الحشد الشعبي يعلن استنفار قطاعاته من نينوى إلى النخيب
قائد حرس الثورة الإسلامي لـ أعداء إيران: سنضرب مصالحكم في المنطقة
جماعة علماء العراق: لن ننسى فضل الحشد الشعبي في النصر على داعش
الحشد الشعبي يحذر من تسلل داعش عن طريق “ربيعة” ويكشف مناطق تواجدهم
قائد الحرس الثوري: سنقلب معادلة الحظر الاميركي
المطران عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السيد وعلى حزب الله
الحشد الشعبي: مستعدّون لحماية المرجعية العليا
اعتقال 5 مندسين أحرقوا محال تجارية بشارع النهر وسط بغداد
الولائي يؤكد عدم تعرضه لقصف أمريكي: نعتقد ان الشرف العظيم في الشهادة على يد أشر خلقه
وزير الدفاع: رئيس اركان الجيش سيدخل ابي صيدا على رأس قوة عسكرية غدا لإحتواء الأزمة
بالوثيقة.. المرجع الحائري يحرم إبقاء أية قوة عسكرية أمريكية في العراق ويهدد بالمقاومة
مكتب نينوى يبحث مع منظمة أطباء بلا حدود الواقع الصحي في العراق
كتائب سيد الشهداء تدين العدوان الامريكي البربري على مقار الحشد الشعبي لواء 45
الولائي: سنقف مع ايران ونساندها اذا حدثت الحرب
الولائي يرثي الشيخ الناصري: أعزي فيك كل المجاهدين الأصلاء
الولائي يهنئ بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
القبض على أحد أخطر تجار المخدرات في البصرة
تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك
الإمام الخامنئي: ما اراده الاعداء من الحظر لم يتحقق ولن يتحقق
العمليات المشتركة: الكاميرات الحرارية منعت تسلل الإرهابيين
الحشد الشعبي والجيش ينفذان عملية أمنية في الانبار
الاعلام الأمني: اشتباكات بين القوات الأمنية وداعش بكركوك
النائب الخزعلي يهنئ بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
الصحة تسجل 3346 إصابة جديدة و 1888 شفاء و 70 حالة وفاة بفيروس كورونا في العراق
القوات الأمنية بمساندة طيران الجيش تدك تجمعات داعش في كركوك
بالصور: مراسيم تشييع الراحل الشيخ محمد باقر الناصري في النجف الاشرف
دائرة صحة الكرخ تعلن عن تفاصيل الـ803 إصابة بفيروس كورونا
المفوضية تعلن استعدادها لإجراء الانتخابات في الموعد الذي حدده رئيس الوزراء
المالكي: لا صلاحية لأي جهة بحل البرلمان دون موافقته على حل نفسه
السيد نصر الله للإدارة الأمريكية: سياستكم بخنق لبنان ستقوّي حزب الله
العلاقات الخارجية النيابية: الفوضى داخل العراق ستنتهي حين يتوقف الدعم الأمريكي
صادقون: خلف اغتيال الهاشمي قصة وهناك مؤامرة لضرب الحشد
البرزاني على سر ابيه
جهاز مكافحة الإرهاب يعتقل 4 ارهابيين في عملية استباقية بأربعة محافظات
الحشد الشعبي يحبط مخططا إرهابيا لاستهداف مدينة الموصل
صادقون: احزاب وشخصيات سياسية مشتركة مع شركات الهاتف وتسرق المليارات
الحشد يعلن دفن جثامين ٨٦ متوفيا جديدا بكورونا خلال الساعات الماضية
اعتقال خياطتي داعش متخفيتان بمخيم للنازحين في كركوك
القبض على إداري داعش الارهابي في كركوك
الحشد الشعبي ينعى آمر الفوج الثاني باللواء 47 المجاهد اثير صالح الحسناوي
تحالف الفتح يقدم التعازي لهيئة الحشد الشعبي بوفاة القائد "ابو حمزة"
الحشد الشعبي يعلن موقف دفن ضحايا كورونا
النائب الخزعلي: على الحكومة المضي بشركة الاتصال الوطنية للمنافسة بجودة الأداء
رسول: البيشمركة لم تعود لأي منطقة تسيطر عليها القوات الاتحادية

الوصايا السبع في خطاب السيدالخامنئي بذكرى يوم القدس العالمي

بواسطة | عدد القراءات : 520
الوصايا السبع في خطاب السيدالخامنئي بذكرى يوم القدس العالمي

 

ينشر الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/  اهم الوصايا ( السبع) التي ركز عليها قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي في خطابه اليوم الجمعة بذكرى يوم القدس العالمي:-

1- القضية الفلسطينية مسألة إنسانية والنضال من أجل فلسطين جهاد في سبيل الله وفريضة إسلامية لازمة. والنصر في ساحة الكفاح هذه مضمون، وان حصر  القضية في النطاق الفلسطيني، أو  العربي، هو خطأ فادح.

ومن يرى في تنازل بعض العناصر الفلسطينية أو عدد من حكام البلدان العربية، وقع بشدّة في خطأ لفهم المسألة، وقد يكون ارتكب خيانة في تحريفها.

2- الهدف من النضال: تحرير كامل الأرض الفلسطينية من البحر إلى النهر، وعودة الفلسطينيين بأجمعهم إلى ديارهم. والتقليل من هذا الهدف وجعله مجرد إقامة دولة في زاوية من هذه الأرض، وبالطريقة الموهنة التي يذكرها الصهاينة في أدبياتهم الوقحة ليس مِنْ طلب الحق في شيء ولا من دلائل النظرة الواقعية.

3- يجب الحذر من الإعتماد على الدول الغربية وعلى المحافل الدولية المرتبطة بها ظاهرًا أو باطنًا حيث أنهم يعادون أي وجود إسلامي فاعل، ولا يعيرون أهمية لحقوق الناس والشعوب،  وهم وراء أكثر الخسائر والجرائم التي حلّت بالأمة الإسلامية.

ويجب على المجتمع المسلم الغيور المتدين أن يعتمد على نفسه وعلى قوته الذاتية،

4- وجوب أن لا تغيب عن أنظار النخب السياسية والعسكرية في العالم الإسلامي مسألة مهمة وهي السياسة الأمريكية والصهيونية في نقل الصراع إلى خلف جبهة المقاومة. إضرام نار الحروب الداخلية في سوريا، والحصار العسكري والقتل المتواصل ليلا ونهاراً في اليمن، والإرهاب، والتخريب وانتاج داعش في العراق، والقضايا المشابهة في بعض بلدان المنطقة، كها دسائس من أجل إشغال جبهة المقاومة ومنح الفرصة للكيان الصهيوني. بعض ساسة البلدان المسلمة قد وقعوا عن علم أو دون علم في شباك دسائس الأعداء هذه . والسبيل للتصدي إلى تنفيذ هذه السياسة الغبيثة يعتمد بالدرجة الأولى على المطالبة الجادة للشباب الغيارى في أرجاء العالم الإسلامي. الشباب في البلدان الإسلامية كلها وخاصة العربية منها يجب أن لا تغيب عن أنظارهم وصية الإمام الخميني حيث قال كل ما عندكم من صرخات الاعتراض وجهوها إلى أمريكا، وطبعاً أيضاً العدو الصهيوني

5- سياسة تطبيع حضور الكيان الصهيوني في المنطقة من المحاور الأساسية لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية. بعض الحكومات العربية التي تؤدي دور الأجير في المنطقة ساعية إلى إعداد المقدمات اللازمة لذلك كالعلاقات الاقتصادية وأمثالها. هذه المساعي عقيمة ولا طائل تحتها. الكيان الصهيوني زائدة مهلكة وضرر محض لهذه المنطقة وهو زائل لا محالة، ويبقى سواد الوجه والخزي والعار لأولئك الذين وضعوا إمكاناتهم في خدمة هذه السياسة الاستكبارية. بعضهم يبرر هذا السلوك القبيح بالقول إن الكيان الصهيوني حقيقة واقعية في المنطقة، دون أن يذكروا بأن من الضروري مكافحة الواقع المهلك المضرّ وإزالته. جائحة الكرونا اليوم واقع لا شك فيه، وكل إنسان ذي شعور يرى أن من الواجب مكافحته. وجائحة الصهيونية القديمة سوف لا تبقى دون شك وسيقضى عليها من هذه المنطقة بهمة الشباب الغيارى والمؤمنين.

6- التوصية الأساس هي استمرار النضال وترتيب الأمور في المنظمات الجهادية والتعاون مع بعضهم وتوسيع نطاق الجهاد في كل الأراضي الفلسطينية. على الجميع أن يساعدوا الشعب الفلسطيني في هذا الجهاد المقدس. على الجميع أن يسندوا عضد المناضل الفلسطيني ويحموا ظهره ونحن فخورون بأننا سنقدم ما استعطنا على هذا الطريق..لا يمكن التحدث مع العدوّ الوحشي إلا بالاقتدار ومن موضع القدرة. وأرضية هذه القدرة متوفرة والحمد لله في الشعب الفلسطيني الشجاع والمقاوم. الشباب الفلسطيني – اليوم متعطش للدفاع عن كرامته. وحماس والجهاد في فلسطين وحزب الله في لبنان قد أتمّوا علينا الحجة.

7- الكلمة الأخيرة هي أن فلسطين ملك للفلسطينيين وينبغي إدارتها بارادتهم. ما طرحناه من مشروع منذ عقدين من الزمان بشأن إجراء استفتاء بين كل الفلسطينيين بمختلف أديانهم وقومياتهم هو السبيل الوحيد للتغلب على التحديات القائمة والمستقبلية في فلسطين. هذا المشروع يبين إنما يكرره الغربيون في أبواقهم بشأن معاداة اليهودية لا أساس له من الصحة إطلاقاً. في إطار هذا المشروع يشترك اليهود المسيحيون والمسلمون جنباً إلى جنب في استفتاء يعين النظام السياسي لفلسطين. إن الذي يجب ان يزول قطعا هو النظام الصهيوني والصهيونية، فتلك بدعة في الدين اليهودي وغريبة عنه تماماً.