آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
السيد احمد الموسوي: الحشد ليس يتيماً مُنكسر الظهر
الأمن والدفاع النيابية تحذر من انهيار امني في كركوك
الحاج ابو الاء: مشاركتنا في قائمة الفتح ضمن كتلة منتصرون جاء وفق مطلب جماهيري للدفاع عن الحقوق المسلوبة
السيد احمد الموسوي: مثلما قضينا على خرافة داعش في العراق سنقضي على خرافة اردوغان وقواته
كلمة الامين العام لكتائب سيد الشهداء مباركا لتحالف الفتح الفوز بالانتخابات ٢٠١٨
الموسوي للحكومة: هل جزاء من أفنا عمره ودمه بعدم مساواته بالحقوق مع الاجهزة الامنية
السيد احمد الموسوي ردا على زيارة الوفد السعودي: ليس من حق الدولة ان تدوس على كرامة الشعب العراقي
الموسوي يهنئ ترشح الشيخ احمد صلال بالتسلسل 2 في قائمة الفتح 109
السيد احمد الموسوي: علينا ان نجمع كل الأدلة التي تدين آل سعود بالارهاب
بالصور: الحاج الولائي يستقبل تهاني وجهاء الموصل بعد تحريرهم من داعش الارهابي
النائب الخزعلي: قرار العبادي بمساواة رواتب الحشد مع القوات الأمنية انصاف رمزي لتضحياتهم الجسيمة

بيانُ الأمانةِ العَامةِ لكتائبِ سيّدِ الشّهداءِ بخصوصِ أحداثِ غزةِ الأخيرةِ

بواسطة | عدد القراءات : 1
بيانُ الأمانةِ العَامةِ لكتائبِ سيّدِ الشّهداءِ بخصوصِ أحداثِ غزةِ الأخيرةِ

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

 ((قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ))  التوبة/14

صدقَ اللهُ العليّ العظيم 

إِنَّهَا الفرصةُ التأريخيّةُ تَسنحُ مِنْ جديد ، ولاسيمَا حينَ اِعتقدَ اليَهودُ وحُلفاؤُهمْ فِي البيتِ الأبيضِ وكلّ دولِ الاِستكبارِ فِي العَالمِ أَنَّ حُصونَهُمْ مَانعتهُمْ مِنَ المُؤمنينَ ، وأَنَّهُمْ قَادرونَ عَلَى أَنْ يُسيرُوا المَعركةَ حسبَ مَا يَشتهون مِنْ وقتٍ وكيفيةٍ ، وهَا قَدْ جاءَ الرّدُ صاعقًا حينَ اِنطلقتْ قذائفُ و صواريخُ المُجاهدينَ مِنْ غزةِ المُحاصرةِ مِنَ العدوِ والأَخ ِ الشّقيق ، لتثبتَ للعالمِ أَنَّ المَعركةَ لا تدارُ إِلّا بالإِيمانِ و الثّباتِ عَلَى المنهجِ و العَقيدةِ ، وأَنَّ المُستكبرينَ مَهْمَا عتوا وتَكبرُوا و تجبرُوا فإِنَّ العِقابَ مُحيطٌ بِهِمْ ولَوْ كَرِهُوا

إِنَّ إِمطارَ الصّواريخِ الّتيْ هَطلتْ عَلَى الأراضِي المُحتلةِ فِيْ شَتَى مَساكنِ الإِسرائيليينَ إِنَّمَا هِيَ دَليلٌ عَلَى أنَّ الحربَ لا تحسمُ بالحصارِ ولَا العقوبات ، وأنَّ المعتدِي لابدَ أن يلجمَ ويلقنَ دروسًا تَجعلُه يفكرُ بواقعيّةٍ .

إِنَّنَا فِيْ كَتائبِ سيّدِ الشّهداءِ نُعلنُ أَنَّنَا مَعَ كلِّ صاروخٍ ، و قذيفةٍ ، و رصاصةٍ تَنطلقُ عَلَى العدوِ الإِسرائيليّ ، كَمَا نعلنُ عَنْ مدِ يدِنَا وقُلوبِنا للأخوةِ المُجاهدينَ فِيْ غزةَ ، ولَنْ تكونَ إِسرائيل أقوَى مِنْ سَيدتِها أمريكَا ، ونَحنُ مَنْ لقنَ الاِحتلالَ الأمريكيّ فِي العراقِ دروسًا جعلتهُ يَخرجُ مَذلولاً كسيرًا مِنْ أرضِ الرّافدينِ .

فنحنُ حينَ نُعلنُ أنْفُسَنَا مَشاريع مساعدة و تضحية بمَا نَملكُ مِنْ خبرةٍ ومَالٍ وأرواح ، فإِنَّمَا نعلنُ اِنتماءَنا لأنفسِنَا حينَ سلكنَا طريقَ الجهادِ وتحريرَ الأرضِ المُغتصبةِ ونصرةَ الدّينِ والمُستضعفينَ .

                            الأَمانةُ العَامةُ لكتائبِ سيّدِ الشّهداءِ

٥ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

13 تشرين الثاني 2018