آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
رئيس كتلة منتصرون: تحالف الفتح يضم فصائل الحشد وشخصيات سنية
الموسوي يطالب الحكومة باتخاذ موقف وطني للحد من الاستفزازات الأمريكية
الحشد الشعبي لرئيسة وزراء بريطانيا: كلامك طنين ذباب
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحشد الشعبي: تشكيل الرايات البيضاء الارهابي تشكل بأمر من بارزاني
الحاج ابو الاء: شهداؤنا شعارنا في طريق رضا الله
الموسوي: تحالف الفتح يحصل على الرقم 109 بالانتخابات ومنتصرون هي بناء الدولة
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
تحالف الفتح في بابل يعقد اجتماعا لمناقشة الاستعدادات للإنتخابات المقبلة
كتائب سيد الشهداء تعلن استعدادها لتطهير الحويجة من الحواضن الارهابية
الموسوي: من الضروري ان يكون لدينا وزارة ترسم شكل وطبيعة الاقتصاد العراقي
رئيس كتلة منتصرون: انسحبنا من ائتلاف النصر وعازمين على التغيير ان شاء الله
النائب الخزعلي يطالب المشاركين في مؤتمر الكويت الى الاسهام في اعمار البصرة

عاشقا للشهادة.. ابو مجاهد المالكي أنموذجا

بواسطة | عدد القراءات : 1
عاشقا للشهادة..  ابو مجاهد المالكي أنموذجا

في صبيحة مثل هذا اليوم المصادف 12/8/2014 استشهد القائد علي فالح ( ابومجاهد المالكي )الذي عرف بتواضعه وشجاعته وأخلاصه ونزاهته ونظرته الثاقبة للأحداث من 2003 إلى حين استشهاده والمتابع لتأريخه يجده مليئا بالجهاد والتضحية ابتدأ من مقارعة النظام البائد إلى مواجهة الاحتلال الأمريكي وحلفائهم للعراق إلى الدفاع عن حرم السيدة زينب بنت علي بن ابي طالب عليه السلام في سوريا إلى الأمتثال لفتوى المرجعية الدينية بالدفاع عن العراق ومقدساته لا نعرف من هذه السيرة العطرة إلا عشقا للشهادة ويعتبر ابومجاهد أنموذجا نقيا للمتفان من أجل الشهادة لأجل حياة كريمه لأبناء الشعب العراقي ولو تابعنا تواريخ الأحداث من سقوط الموصل وتداعياتها وانهيار للمنظومة الأمنية ووصول القتال إلى حزام بغداد والمأسي التي حصلت ضد الشعب العراقي من قتل وتهجير واستهداف لكل مكونات الشعب العراق وبلغت القلوب الحناجر والكثير من السياسيين بين المحتمي بالخضراء وبين الذي انهزم وبين الذي يفكر بالهزيمة والقليل القليل الذي ثبت في هذه الأزمة

ومن هؤلاء القائد ابومجاهد المالكي رضوان الله عليه

وكان من إيمانه الراسخ في الدفاع عن العراق ومقدساته مثل وهج من المعنويات وشرارة من نور من خلال صدق حديثه وشفايفة روحه وصدق نواياه وكل من عرفه عشقه انه مصداق حقيقي للمجاهد المخلص

وبثباته الكربلائي في ساحات الجهاد وتقدمه للمقاتلين أعطى درسا بليغا في التضحية مفادها القائد من يقول اتبعوني لا اذهبوا وسوف ااتي بعدكم والرصاص في صدره شاهد على عناقه للشهاده واستئناسه بالموت دليل على أنه من عالم المعنويات وليس الماديات التي تشبث بها الكثير

ابومجاهد المالكي اليوم وانا أشاهد الملايين تحوم حول الضريح المقدس للكاظمين عليهم السلام أدركت أكثر وأكبر هذه التضحيات الكبيرة للشهداء الذين استشهدوا دفاعا عن العراق ومقدساته في حزام بغداد حيث القتال آنذاك يبعد 23 كيلو عن الكاظمية

الرحمة والرضوان وعلو المقامات لك ولكل الشهداء المقدسين والسلام عليك وعلى روحك الملكوتيه وانفاسك الطيبة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

#فالح_الخزعلي

12/8/2018