آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
قادة كتائب سيد الشهداء يلبون نداء المرجعية ويقدمون من خلال حملة لأجلكم المساعدات للنازحين
الموسوي للعبادي: ما يقدم لابناء الحشد الشعبي لا يتناسب مع تضحياتهم الجسام
مكتب الديوانية يستقبل مدير هيئة الحشد الشعبي في المحافظة
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يجدد العهد والثبات بعد استشهاد نجل شقيقه منتظر الولائي بالقصف الأمريكي
النائب الخزعلي : على الحكومة تأمين الحدود العراقية وتأمينها لايقل اهمية عن قتال داعش وتحرير الارض
كتائب سيد الشهداء تدعو الى حرمان الأمريكانِ مِنْ اِستثمارِ الحدودِ العراقية السورية وتؤكد على ضرورة تأمينها
السيد احمد الموسوي : معركة تلعفر ستكون المعركة الاخيرة والحاسمة في العراق
ماهي أهداف زيارة الجبير المفاجئة للعراق؟
القوات المشتركة تعلن تحرير قرية امام غربي
الولائي لوكالة "تسنيم": فصائل المقاومة تتجه لشن معركة باتجاه الحدود السورية
رئيس كتلة منتصرون: تحالف الفتح يضم فصائل الحشد وشخصيات سنية
العلاقات الخارجية النيابية: تبني "داعش" قصف الحشد لا يبرئ قوات التحالف
مسؤول تنظيمات بغداد يلتقي بعدد من شباب المقاوم المدني
النائب الخزعلي: 4 آلاف معتقل من إرهابيي الموصل هم في السجون لتحقيق معهم
الحاج ابو الاء من الموصل: نرفض التأجيل ويجب ان يكون موعد الانتخابات مقدساً
الدفاع: انطلاق عملية عسكرية لمطاردة داعش بجزر المخلط في نينوى
رئيس كتلة منتصرون يزور عشائر ال جهل في الشطرة لدعم مشروع المقاوم المدني
عمليات الرافدين وشرطة ميسان يشددان إجراءاتهما في منفذ الشيب الحدودي
ذي قار: اعتقال ثلاثة اشخاص كتبوا شعارات لـ"الرايات البيض" في الغراف
بالصور: الموسوي والكلابي خلال تكريمهما قادة الحشد والجيش والشرطة بمناسبة التحرير
عمليات بغداد: مقتل انتحاري يرتدي حزاما ناسفا شمال العاصمة
اللواء سليماني: حققنا الاقتدار في البعد الخارجي وأفشلنا جميع مؤامرات الاعداء
اعتقال متهم بترويج معاملات تعيين وانتحال صفة أمنية في نينوى
قوات الحشد الشعبي تقتل انتحارياً شرقي سامراء
النائب الخزعلي: العزوف عن الانتخابات تشجيع لعودة من لايستحق والعقوبة بصناديق الاقتراع
شرطة الديوانية: اعتقال متهم بعملية خطف
مكافحة اجرام أربيل تعتقل عصابة لتزوير العملة
معن : الداخلية لديها معلومات دقيقة عن العناصر التي نفذت الهجمات الأخيرة في بغداد
رئيس كتلة منتصرون: تحالف الفتح يضم فصائل الحشد وشخصيات سنية
رئيس كتلة منتصرون: انسحبنا من ائتلاف النصر وعازمين على التغيير ان شاء الله
النائب الخزعلي: تحالف الفتح الانتخابي عابر للمحاصصة الطائفية
النائب الخزعلي: العبادي لا يملك قاعدة بيانات عن اعداد الأمريكان في العراق
إنطلاق عملية أمنية كبرى للبحث عن جماعة الرايات البيضاء الارهابية في شمال صلاح الدين
النائب الخزعلي: تأخير الأنتخابات البرلمانية والمحلية يمثل تجاوزاً على تطلعات الشعب العراقي المطالب بالتغيير
ذي قار: القبض على منفذي تفجير سيطرة فدك التي راح ضحيتها 157 شخصاً
النائب الخزعلي: 4 آلاف معتقل من إرهابيي الموصل هم في السجون لتحقيق معهم
الولائي لشيوخ عشائر آمرلي: تكليفنا الشرعي وصمودكم حسم المعركة
الحاج ابو الاء يهنئ جودت بمناسبة الذكرى الـ96 لتأسيس الشرطة العراقية
عمليات نينوى تنفي إطلاق سراح مفتي داعش في الموصل
الحشد الشعبي ينفي وجود 1000 داعشي بمحيط الحويجة التابع لكركوك
الحاج ابو الاء من الموصل: نرفض التأجيل ويجب ان يكون موعد الانتخابات مقدساً
الدفاع: انطلاق عملية عسكرية لمطاردة داعش بجزر المخلط في نينوى
حزب الله: التكفيريون سلاحهم وطعامهم ودواءهم يأتيهم من الكيان الإسرائيلي

الشيخ علي دعموش: ليس أمام الأمة سوى اعتماد استراتيجية المقاومة

بواسطة | عدد القراءات : 733
الشيخ علي دعموش: ليس أمام الأمة سوى اعتماد استراتيجية المقاومة

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش أنه "بوجود مقاومة وانتفاضة وشعوب حرة وأبية تدافع عن مقدساتها وبلدانها لن تستطيع أميركا أن تفرض خياراتها وهيمنتها على المنطقة، فأميركا عندما كانت أقوى مما هي عليه الآن في المنطقة لم تستطع ان تفرض خياراتها ومخططاتها علينا وهي بالتأكيد الْيَوْمَ بِعد ان هزم مشروعها في سوريا والعراق والمنطقة لن تستطيع ان تفرض خياراتها علينا لا في فلسطين ولا في غيرها".

وخلال احتفال تأبيني في بلدة أنصارية (جنوب لبنان) ، رأى أن "اعلان ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني هو اعلان بفشل التسوية والمفاوضات وليس أمام الأمة بعد فشل مسار التسوية سوى اعتماد استراتيجية المقاومة التي أثبتت أنها الخيار المجدي الذي يستعيد الارض وكل الحقوق المسلوبة".

ولفت الى أن "كل المؤشرات تدل على أن عدة دول في النظام العربي الرسمي وفِي مقدمها السعودية متورطة في صفقة القرن وموافقة على بنود التسوية المقترحة التي تؤدي الى تصفية القضية الفلسطينية بدءا بشطب حق العودة واستبداله بالتوطين مرورا بقضم الاراضي الفلسطينية في الضفة والقدس وتوسيع الاستيطان وصولا الى الاعتراف النهائي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني". 

وقال "عندما ندقق في ردود فعل الحكومات الرسمية على اعلان ترامب سنكتشف حجم التواطؤ  في هذه القضية وذلك من خلال المواقف الخجولة التي سمعناها من القادة والوزراء سواء في اجتماع الجامعة العربية في القاهرة أو في القمة الاسلامية في اسطنبول وحتى المواقف الخجولة هذه انما صدرت منهم لاحتواء موجة الغضب العارمة التي اجتاحت العالمين العربي والإسلامي لكي لا يتحول الغضب ضد الأنظمة والعروش، ولم تكن لمواجهة قرار ترامب".

وأشار الى ان "موقفي وزيري خارجية لبنان والعراق في اجتماع الجامعة العربية ورئيسي جمهورية لبنان وإيران قي القمة الاسلامية كانا قويين وعلى مستوى الحدث بينما كانت بقية المواقف إجمالا تحت سقف التزام التسوية واسترضاء ترامب، مشددا: على ان الحراك الشعبي على امتداد العالم ضد القرار الامريكي وانتفاضة الداخل الفلسطيني على الاحتلال كانت أقوى من القمم ومن مواقف كثير من الرؤساء والملوك والحكام"، داعيا "الشعوب الى الاستمرار في تحركاتها الاحتجاجية بوتيرة تصاعدية للضغط على أميركا للعودة عن قراره".