آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كلمة الامين العام لكتائب سيد الشهداء مباركا لتحالف الفتح الفوز بالانتخابات ٢٠١٨
كتائب سيد الشهداء تؤكد التزامها بفتوى المرجعية الدينية بشأن الإنتخابات
مكتب بابل يستقبل شهر رمضان المباركة بتوزيع امساكية مجانية على المواطنين
الولائي: كتلة منتصرون ستطالب بفتح تحقيق بصفقة الاجهزة الالكترونية للتصويت واسباب تأخير فرز الاصوات
النائب الخزعلي لأهالي البصرة: سأعمل كل ما بوسعي لخدمتكم
كتائب سيد الشهداء تهنئ السيد نصر الله بمناسبة الانتصار الذي حققه حزب الله في الانتخابات اللبنانية
النائب الخزعلي: العزوف الانتخابي حرم استحقاقات أجيال في التمثيل السياسي
الحشد الشعبي ينجح بنصب كمين لداعش في طوزخورماتو
وفد من مكتب واسط يزور عائلة الشهيد علي الدبي
النائب الخزعلي: لن نصوت على الحكومة الجديدة مالم تعطى تعهدات خطية تضمن حقوق الحشد الشعبي
الديوانية: شباب الشامية يجوبون الشوارع دعما لمرشح تحالف الفتح بالتسلسل 7
مرشح تحالف الفتح مهدي الموسوي
الحشد الشعبي يؤكد: تأمين مناطق كركوك لا يحتاج إلى خنادق
العثور على كدس للعتاد في ديالى
مدير مكتب الديوانية: الصوت الانتخابي هو دور كل منا ببناء الحكومة الجديدة او هدمها
الحشد الشعبي يكشف عن الوضع الأمني في الحدود العراقية
مكتب نينوى التنفيذي يكرم مدير التجهيزات الزراعية بدرع الابداع والتميز
وفد مكتب النجف التنفيذي يقدم كتاب شكر وتقدير لمدير مركز شرطة العباسية
وفد اسرى حرب الخليج يطالبون النائب الخزعلي باستعادة حقوقهم
المياحي يستقبل عدد من شيوخ قاطع الزوراء ببغداد
المياحي يستمع لمطالب ومعانات اهالي منطقة الرشاد والتعهد بحلها
شاحنة موبايل تكشف جريمة سرقة وتطيح بالمتهمين في ذي قار
قيادة شرطة البصرة تتوعد الضباط المخالفين في الدكة العشائرية
القبض على منتحل صفة جهاز استخباري لإبتزاز المواطنين في نينوى
إستنفار أمني في كربلاء مع دخول الزيارة الشعبانية في ذروتها
النائب الخزعلي يتفقد احد جرحى حزب الله في مدينة الغراف
وفد مكتب ذي قار التنفيذي يحضر المهرجان السنوي لذكرى استشهاد القائد ابو وهب الجابري
وفد مكتب ذي قار التنفيذي يثمن دور الشيخ السهلاني لمساهمته في بناء بيوت عوائل الشهداء
مكتب واسط التنفيذي يحضر احتفالات دار المسنين بمناسبة ولادة الاقمار المحمدية
مكتب نينوى التنفيذي يوزع الكسوة الربيعية على ايتام بعض مدارس الموصل
الدفاع: عناصر خلايا داعش النائمة لا يتجاوزوا العشرات
الحشد الشعبي يشكل غرفة عمليات مع الموارد لدرء خطر الفيضانات عن المحافظات الجنوبية
مكافحة متفجرات الحشد تصدر إحصائية بإنجازاتها من 2014 الى 2017
المياحي يوجه كوادر حركة سيد الشهداء بالاستنفار لدرئ المخاطر في حال ارتفاع منسوب المياه قرب ديالى
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على مسؤول سيطرات داعش في بيجي
ماذا قال الأمام الخميني في يوم المبعث النبوي
الخزعلي للسفير الاسترالي: لا نعارض وجود مستشاريين ومدربين عسكريين بطلب حكومي
بيان: بخصوص قرار ترامب ضم الجولان لإسرائيل
بيان: بشأن الاعتداء الآثم على الحشد الشعبي في كركوك
بيان: بشأن غرق العبارة السياحية في الموصل
رئيس المجلس التنفيذي: قرار ترامب بشأن الجولان لا قيمة له والمراد منه تحقيق نصرا اعلاميا
مدير مكتب بغداد التنفيذي يبحث مع مسؤولة القسم النسوي آلية تطوير العمل التعبوي
وفد المجلس التنفيذي يتابع مطالب اهالي منطقة الصابيات لايجاد انجع الحلول في ملف الخدمات
مدير مكتب بغداد التنفيذي يشدد على ضرورة استنفار كافة الكوادر لتقديم الخدمات في جانب الرصافة
الإمام الخامنئي: الشهداء أهمّ عامل لهزيمة أمريكا في المنطقة

السيد الحوثي: اليمن يريد الحرية والاستقلال والغرب يتعامل مع حروب المنطقة وفقا لمصالحه

بواسطة | عدد القراءات : 1
السيد الحوثي: اليمن يريد الحرية والاستقلال والغرب يتعامل مع حروب المنطقة وفقا لمصالحه

أكد السيد عبد الملك بن بدرالدين الحوثي أن من يحترم حق شعبنا اليمن في الحرية والاستقلال يمكنه أن يحظى بعلاقات إيجابية مع الشعب اليمني سياسية واقتصادية، مشيرا إلى أن الدول الغربية تتعامل مع حروب المنطقة من منطلق المصالح الاقتصادية.

وقال السيد عبدالملك في مقابلة مع صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية نشرت، الثلاثاء، إن الذي يريده الشعب اليمني هو حقه في الحرية والاستقلال ولا يمانع بأن يكون له مع احترام هذا الحق علاقة إيجابية مع الدول الأخرى ما عدا "إسرائيل" التي هي كيان غاصب، وموقفه الواضح من السلوك الأمريكي العدواني والتخريبي".

وأكد على أن من يحترم حق شعبنا في الحرية والاستقلال يمكنه أن يحظى بعلاقة إيجابية مع الشعب اليمني سياسية واقتصادية.

ورأى قائد الثورة "أن كثيراً من الدول الغربية تتعامل مع مشاكل وحروب المنطقة من زاوية المصالح الاقتصادية والمكاسب المادية حتى ولو كان على حساب حقوق الإنسان وانتهاك القانون الدولي وهذا ما يحدث تجاه الحرب الذي يقوده تحالف العدوان على بلدنا".

وأشار إلى أن "تركيز بعض الدول الأوروبية على المسميات الإنسانية هو استغلال الحرب من أجل بيع صفقات سلاح وكذلك لعقد صفقات لتنفيذ أنشطة وأعمال عسكرية مقابل مبالغ ماليّة وحتى بيع مواقف سياسية وتبني مواقف خاطئة تجاه الشعب اليمني لصالح النظامين السعودي والإماراتي".

كما أكد السيد عبد الملك أن النظام السعودي يستخدم الأسلحة المحرمة دولياً لقتل المدنيين وتدمير المنشآت بتأكيد منظمات دولية.

وأوضح قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي أن تقييمنا للموقف الرسمي الفرنسي يأتي بعد البريطاني في سلبيته تجاه الشعب اليمني وإسهامه في العدوان، مشيرا إلى أن هناك دول أوروبية موقفها أكثر اعتدالاً.

واستهجن قائد الثورة وقوف فرنسا إلى جانب النظامين السعودي والإماراتي الذين يدعمان القاعدة وداعش في اليمن كفصائل تخوض المعركة جنباً إلى جنب مع المرتزقة.

وقال إن "فرنسا التي لها تجربة مريرة مع أحداث استهدفت أمنها من قبل القاعدة وداعش ترتكب خطأً بوقوفها إلى جانب النظام السعودي والإماراتي الذي يدعمان داعش والقاعدة في اليمن كفصائل تخوض المعركة جنباً إلى جنب المرتزقة".

واعتبر أن الموقف الفرنسي الخاطئ تجاه شعبنا يجعلها تتنكر للمبادئ والقيم الإنسانيّة ولمواثيق الأمم المتحدة وتسيء إلى علاقتها بالشعب اليمني وتؤثر سلباً على مصالحها في المستقبل مع الشعب اليمني".

وأشار أن لفرنسا مصالح اقتصادية كبيرة من الأفضل أن تلحظ الحفاظ عليها في المستقبل مع شعبنا وأن تراجع سياستها السلبيّة وتكف عن خطواتها المنحازة ومن ذلك المؤتمر المسمى بالإنساني وهو بطلب من النظام السعودي بهدف التغطية على جرائمه والإساءة إلى الشعب اليمني المظلوم".

ولفت إلى أنه لم يتم رفض مقابلة السفير الفرنسي وإنما تمت المطالبة بتقديم إيضاحاً مقدماً عن دور فرنسا في العدوان على اليمن بعد أن تم الإعلان في الإعلام عن مشاركة عسكرية فرنسية، وقد بلغنا أن تحالف العدوان هو الذي اعترض على مجيئه.

وشدد على أنه "من يرغب أن يلعب دور الوسيط في وقف العدوان على بلدنا من المهم أوّلاً أن يكون متوازنا وحيادياً وحريصاً على تحقيق السلام".

واستغرب قائد الثورة من مطالبة الشعب اليمني بتسليم الحديدة لدول العدوان قائلا: "من المضحك أن يطلب أحد من اليمنيين أن ينسحبوا من الحديدة لتسليمها للإمارات".

 وأضاف "أن طلب ذلك مخالف للمواثيق والأعراف الدولية فماذا لو طلبت بريطانيا من الفرنسيين الانسحاب من باريس أو مدينة فرنسية أخرى وتسليمها للبريطانيين هل هذا طلب منطقي". 

وأشار السيد عبد الملك إلى أنه منذ أيام ولد الشيخ كمبعوث أممي آنذاك لم نمانع من دور رقابي ولوجستي للأمم المتحدة في الميناء بشرط وقف العدوان على الحديدة.

ولفت إلى أنه لم يتم ممانعة جمع إيرادات الموانئ بما فيها ميناء الحديدة وإيرادات النفط والغاز في مأرب وشبوة وحضرموت وتخصيصها للمرتبات بإشراف أممي، على أن تصرف من صنعاء مرتبات المناطق الحرة التي لم يتمكن السعودي والإماراتي من احتلالها.

وأشار إلى أن "المبعوث الأممي نقل مطالب الإمارات - التي يتفاعل معها نائبه كما يبدو - وذكرنا له أن الذي يعنينا معه مبادرته وليس مطالب الإمارات وأطماعها"، مشيرا إلى أن قبولنا بمبادرة المبعوث الأممي فضح قوى العدوان وكشف زيف ادعاءات دول العدوان.

وجدد قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي التأكيد الاستعداد لوقف القصف الصاروخي على السعودية والإمارات إذا أوقفتا القصف على بلدنا، مشددا إلى أن موقفنا من الأساس هو الدفاع عن النفس.

وفيما يخص مسألة السلاح، أشار السيد عبدالملك إلى أن السلاح المتواجد مع كافة الأطراف والموجود منه مع مرتزقة العدوان أكثر وأحدث من الموجود مع قوتنا فإذا توقف العدوان وتحقق حل سياسي وتشكلت حكومة شراكة فالمسئولية عليها في معالجة الموضوع من جانب كل الأطراف وفي ظل وضع يتأكد فيه وقف الاستهداف والعدوان على شعبنا اليمني.

ونوه إلى أن مسألة تشكيل حكومة يمنية ضمن حلّ سياسي على قاعدة الشراكة كان ممكناً من البداية بشهادة المبعوث الأممي السابق جمال بن عمر.

 وأكد السيد عبدالملك الحوثي أن الحرب على اليمن ليست من أجل ذلك (تشكيل الحكومة) بل هدفها الحقيقي السيطرة على اليمن أرضاً وإنساناً.

من جهة اخرى أعلن سلاح الجو اليمني أن قواته استهدفت، اليوم الأربعاء، بطائرة مسيرة، مصفاة "أرامكو" السعودية في الرياض، فيما أعلنت الشركة السيطرة على "حريق محدود" في الموقع.

وقالت القوات اليمنية في بيان: "استهدف سلاح الجو المسير اليوم مصفاة شركة أرامكو في الرياض".

وفي الوقت ذاته اعلنت هذه القوات بأن سلاح الجو التابع التابع لها "كشف عن طائرة مسيرة بعيدة المدى من طراز صماد 2"، في خبر ورد بالتزامن مع إعلان استهداف المصفاة.

من جانبها، أصدرت شركة "أرامكو" عبر صفحتها في موقع "تويتر" بيانا مقتضبا جاء فيه: "تمكنت فرق الإطفاء في أرامكو السعودية والدفاع المدني من السيطرة على حريق محدود وقع مساء اليوم في أحد الخزانات في مصفاة الرياض".

وأضافت الشركة: "لم تقع أية إصابات، كما لم تتأثر أعمال المصفاة بهذا الحريق،  والتحقيق جار لمعرفة مسببات الحادث". .