آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
الحاج ابو الاء الولائي يغرد بشأن منع رئيس الوزراء الطيران المسير الامريكي في الاجواء العراقية
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
هذا ما قاله الحاج ابو الاء الولائي بحق النائب فالح الخزعلي؟
النائب الخزعلي يدعوا محافظ البصرة لسحب العمل من شركتين بسبب التلكؤ في انجاز المشاريع
النائب الخزعلي: خطوات وزير التعليم الإصلاحية تدل على شعور بالمسؤولية وأنه رجل دولة
بيان: بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس
بالوثائق: النائب الخزعلي يستحصل موافقة النفط لإنشاء مستشفى للمتعاطين المخدرات في البصرة
النائب الخزعلي: توقيع اتفاقية بين العراق وسيمنز الألمانية في البصرة هي البداية الحقيقية لتطوير الكهرباء
بالصور: احتفالية كتلة السند الوطني بقدوم الرحال السوري عدنان عزام الى بغداد
النائب الخزعلي يوجه رسالة الى ابناء محافظة البصرة العزيزة
ضبط وكر لـ"داعش" في قرية الزكارطة بكركوك
النائب الخزعلي يستحصل موافقة عبد المهدي بدعم محافظة البصرة وعلى كل المستويات
السيد نصر الله في يوم القدس: أركان صفقة القرن يعيشون أزمات مختلفة وفشلاً في حروبهم
بالصور: كتائب سيد الشهداء في الديوانية تحيي يوم القدس العالمي
النائب الخزعلي: القدس قضية كل حر وشريف وستبقى قضية الامة المصيرية
بالصور: كوادر كتائب سيد الشهداء في المثنى تحيي يوم القدس العالمي
شرطة ذي قار: القبض على متاجر بالحبوب المخدرة في منزله وسط البطحاء
الحشد يبطل مفعول كميات كبيرة من العبوات الناسفة في الفلوجة
مكتب الامام السيستاني يعلن غداً الاحد متمماً لشهر رمضان والاثنين اول ايام عيد الفطر المبارك
الحشد الشعبي يدمر مضافة لداعش الارهابي في منطقة بنات الحسن في سامراء
فلول داعش تضرم النيران في حقول الحنطة باحدى قرى ناحية قره تبه بديالى
ايران تعلن يوم غد الاحد اول ايام عيد الفطر المبارك
واسط تغرر غلق مداخل ومخارج المحافظة بشكل تام ابتداءً من الغد
الصحة تعلن تسجيل 197 إصابة جديدة بكورونا
الحشد الشعبي يعتقل اثنين من كبار ارهابي داعش في الفلوجة
صحة ميسان تغلق حدودها بالكامل لنهاية العيد بسبب كورونا
عمليات بغداد : سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية وفرض غرامات مالية بحق مستغلي اسثناء الحظر
بالصور: جماعة علماء العراق تقيم حفلاً قرآنياً على أرواح شهداء النصر
القبض على ٣٢٦١٦ مخالفاً لحظر التجوال في بغداد منذ بدايته
الفتح: على الكاظمي عدم السماح بترشيح شخصيات متحزبة للمناصب الوزارية
تحذير ايراني لامريكا من مغبة اي اعتداء
الصحة تعلن تسجيل 5 وفيات و 109 اصابة جديدة بفيروس كورونا
انصار الله: نقف إلى جانب حزب الله وحركات المقاومة الاسلامية
الصحة العراقية تسجل 82 اصابة جديدة بفيروس كورونا
ستة اصابات جديدة بكورونا والتراكمي 344 ضمن الرقعة الجغرافية التابعة لصحة الرصافة
بالصور: زيارة مكتب الديوانية لعائلة الشهيد سيف جميل حران
ابن سلمان يقود السعودية إلى الهاوية
صحة واسط تعلن الموقف الوبائي بفيروس كورونا
عمليات بغداد: ألقبض على أكثر من 33 الف مخالف للحظر
صحة كردستان: 14 اصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة
النقل تعلن وصول 287 عراقياً قادماً من عمان
مركز الإعلام الرقمي : ارتفاع معدلات الابتزاز الإلكتروني خلال أزمة كورونا

في ذكرى النّكبة: فلسطين لم تنكسر

بواسطة | عدد القراءات : 1
في ذكرى النّكبة: فلسطين لم تنكسر

 هيثم أبو الغزلان

استمرّت النكبة، لكن مفاعيلها التي أرادها الصهاينة لم تتحقّق؛ فقد ظلّت فلسطين حاضرة بتاريخها وشهدائها ومقاومتها وكرامتها وعنفوانها وبألق يليق بهذه الأرض، وهذا الشعب المعطاء الذي ظل منتصب القامة يمشي ويشعل نيران الغضب والثورة، كما تشتعل في هذه الأيام في يعبد والأمعري وفي قلب كل فلسطيني وحرّ..

في ذكرى النكبة ينجدل اللجوء مع انتشار جائحة كورونا التي باتت تعبّر عن واقع معقد بكل تشاؤمه وأمله ورغبات الانعتاق منه ومن قصصه التي عبرت عن التضامن في المأساة الإنسانية المشتركة، وعن خيبة الأمل في فقدان البعض لإنسانيتهم مثلما حصل مع طبيب فرنسي أصبح يخضع للعلاج النفسي بعدما رفض أبناء مريض بجائحة كورونا زيارة والدهم الذي كان يلفظ أنفاسه الأخيرة!

..وينجدل اللجوء الفلسطيني مع جائحة كورونا من خلال التضامن المجتمعيّ البينيّ الذي برز بأبهى صوَر التضامن التي لم يكدّر صفوها إلا من أضاع بوصلة فلسطين. وبرغم المعاناة الإنسانية التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني في المخيمات والتجمعات والشتات، من الاحتلال الصهيوني ومن بعض ذوي القربى، التي جعلت واقعه لا يُحسد عليه بفعل القهر والحرمان من الحقوق، وتَجاوُز ذلك إلى التحريض المستمر سياسيًا وأمنيًا واجتماعيًا وثقافيًا في مؤشّر خطير على مستقبل القضية الفلسطينية سياسيًا وإنسانيًا.. وعلى الرغم من المجازر والمذابح التي ارتكبت ضد الفلسطينيين في داخل فلسطين المحتلة أو خارجها، فقد استطاع الفلسطينيون المحافظة على جذوة الصراع متّقدَة بأساليب مختلفة فرضت الفلسطينيَّ رقماً صعباً في معادلات مقاوَمَة التطهير والاحتلال، والقدرة على الحفاظ على الهوية.. وهذا ما يعترف به أحد المؤرخين "الإسرائيليين الجدد" إيلان بابه الذي يشير إلى أن المشكلة المطروحة اليوم فيما يتعلق بفلسطينييّ الداخل "لا تتعلق بالحقوق بل هي وجوديّة، لأنّهم ببقائهم قد أفشلوا المشروع الصهيوني".

وبالرغم مما تقدّم وباستجابة واضحة وتقاطعٍ صريح مع أهداف الكيان الصهيوني في تحقيق "التطبيع" مع الدول العربية والإسلامية لجعل الكيان "دولة طبيعية" في المنطقة هرولت بعض الدول العربية باتجاه إقامة علاقات "طبيعية" بعضها علنيّ، وبعضها الآخر سرّي تحت مبررات واهية وحجج مخترعة تخالف الحد الأدنى مما يطلقون عليه "الإجماع العربي"!

وفي حين أن الرواية الصهيونية لا تزال تجد من أبنائها من يدافع عنها بحرارة من أجل تثبيتها في المنطقة.. نجد أن الفلسطينيين وروايتهم يتعرّضون للقهر والحرمان والضغوط والنفي.. فالكاتب والصحفي "الإسرائيلي" "كلاين هليفي" يشير إلى أنّه جمع بين التزامين في حياته: "الدفاع عن الرواية اليهودية وشرحها، والبحث عن شركاء في العالم الإسلامي". ويضيف "الشعب اليهودي مقسّم إلى معسكرين. الأول هو الدفاع عن الرواية الإسرائيلية، والآخر يناضل من أجل السلام". ويعتبر هليفي أن "الاثنين مرتبطان: السلام لن يحدث طالما أن روايتنا تُنقض من قبل الطرف الآخر. واعتقد أن الجملة الأخيرة من كلام هليفي، تُعبّر عن واقع رفض الفلسطيني لوجود الاحتلال على الأرض الفلسطينية، ومحاولات صنع "السلام" التي جرت تُثبت أنه كيان طارئ على المنطقة، وسيُواجِه المصير نفسه الذي واجهته الكيانات الطارئة والغريبة التي سبقته وسيزُول من الوجود.

فتشريد الفلسطيني وغربته عن أرضه ووطنه عزّزه حضور قوي للذاكرة جعلت الأجداد يجتهدون بنقل كل ما يتعلّق بفلسطين لأبنائهم، وكذلك فعل الأبناء فتركّز الوعي الجمعي بضرورة الانتفاض المستمر، وعلى ضرورة تحقيق الوحدة، واستمرار النضال لأنّ كل الفصول تنتهي إلا الفصل الفلسطيني دائمًا يبدأ من جديد.