آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
بالوثائق: النائب الخزعلي يحيل ملف الشركة العامة للنقل البري في البصرة الى النزاهة
الحشد الشعبي ينجز عملية تطهير وتعقيم ثلثي مساحة كربلاء من كورونا
الاحتلال الاسرائيلي يعلن ثالث حالة وفاة بفيروس كورونا
ما حقيقة فيروس "هانتا" الجديد مواطنة صينية تكشف التفاصيل
خلية الازمة في ديالى تعلن سلامة 7 اشخاص مشتبه باصابتهم بكورونا
خلية الأزمة في كركوك: ٳصابة ٳمرٲة مسنة بفيروس كورونا في ناحية تازة
سكرتير القائد العام للقوات المسلحة: سيتم وضع عناصر من الصحة في جميع سيطرات مداخل بغداد
صحة الرصافة تعلن الأعداد التراكمية لحالات وأماكن الإصابة والشفاء من فيروس كورونا
صحة النجف: عدم الالتزام بحظر التجوال سيؤدي الى وضع كارثي في المحافظة
صحة الديوانية تعلن تسجيل إصابة جديدة بكورونا في المحافظة
صحة ذي قار تعلن سلامة موقف 10 حالات مشتبه إصابتها بفايروس كورونا
الدائرة الاعلامية تنفي صرف منحة طوارئ لإعضاء مجلس النواب
تسجيل 6 إصابات جديدة بكورونا في السليمانية
الاعلام الأمني: تعرض محطة كهرباء الطارمية إلى اعتداء إرهابي
كوادر مكتب البصرة تنظم حملة تعفير وتعقيم لعدة مناطق
عمليات بغداد تصدر بيانا جديدا بشأن حظر التجوال وتتوعد المخالفين باجراءات قانونية
النائب الخزعلي الجلسات السرية لرئيس الوزراء المكلف تمثل هزيمة للأستقلالية مقابل المحاصصة
قائد شرطة ديالى يعلن انطلاق عملية امنية في ناحية العبارة
الحشد الشعبي يرفع 120 عبوة ناسفة من الأراضي الزراعية شرق الموصل
الاستخبارات العسكرية: قتل خمسة ارهابيين في جزيرة الكرمة
اعتقال اثنين من عناصر داعش في كركوك
الحكم بالسجن 15 سنة لمدان في داعش صادر أملاك مواطنين بكركوك
الجيش اليمني يكشف عن عملية عسكرية كبرى خلال الساعات القادمة
رئيس غرفة التجارة العراقية الايرانية: جميع المنافذ الحدودية التجارية مفتوحة
الجيش السوري يعلن اسقاط ثلاثة طائرات تركية
بالوثائق: النائب الخزعلي يوجه سؤالا برلمانيا بشأن ايقاف الترفيعات والعلاوات للموظفين
العمليات المشتركة توضح حقيقة قصف قوات التحالف في الطوز
خلية الاعلام الامني: العثور على وكر للارهابيين يحتوي على كدس للعتاد في ديالى
الحشد يعلن انطلاق عملية علي الهادي لتطهير الصحراء الرابطة بين نينوى وصلاح الدين والانبار
عمليات نينوى تعلن القبض على 5 عناصر من داعش في الموصل
​ قيادة صلاح الدين تنفذ عمليات السيف البتار غربي الثرثار وتعلن نتائجها

’المهندس سليماني’.. وأربعينية الحساب المفتوح

بواسطة | عدد القراءات : 1
’المهندس سليماني’.. وأربعينية الحساب المفتوح

 تمر ذكرى أربعينية إستشهاد قائدي النصر، قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، تزامنا مع ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران، وهو تزامن له رمزية مكثفة الدلالة على ديمومة انتصار الدم على السيف، وليس كل دم، دم بطُهر دماء أصحاب الحسين الشهيد، وما اكثرهم على امتداد التاريخ، عندما تكون كل ايامه عاشوراء وكل ارضه كربلاء.

لا يُذكر إسم الشهيد القائد قاسم سليماني إلا ويُذكر إسم الشهيد القائد ابو مهدي المهندس، ولا يُذكر إسم المهندس الا ويُذكر إسم سليماني، إسمان إقترنا معا حتى باتا إسما واحدا هو "المهندس سليماني"، فلا اعراق ولا انساب ولا مناصب ولا قومية ولا تفاخر، كلها تتحول الى سراب في سراب عندما تحضر العقيدة، وأي عقيدة، عقيدة مستلهمة من شهيد وابن شهيد وابو شهداء.. شهيد كربلاء.

المهندس وسليماني، باتا رمزا للاخوة العراقية الايرانية والى الابد، الاخوة التي اغاظت تحالف الشؤم الامريكي الاسرائيلي السعودي واذنابهم من عصابات البعث والدواعش ومرتزقة السفارات، فكان استهدافها من اهم اهداف الجريمة النكراء الجبانة التي اقترفها العتل الزنيم ترامب، ظنا منهم انهم بذلك سيفرطون بعقد هذه الاخوة، ومكروا ومكر الله والله وخير الماكرين، فاذا بالاخوة التي اُريد الغدر بها، خرجت اكثر تلاحما وصلابة وعنفوانا بعد ان عمدتها دماء المهندس وسليماني، ولتبقى خالدة حتى يرث الله الارض من عليها.

في الايام الاولى التي اعقبت الجريمة الجبانة، ارتسمت ابتسامات صفراء على الوجوه الكالحة لرموز تحالف الطغيان والعدوان والحقد الامريكي الاسرائيلي السعودي، ظنا منها انها وجهت ضربة قاضية الى محور المقاومة، المحور الذي افشل مخططاتهم في فلسطين والعراق وسوريا واليمن ولبنان والمنطقة، ولكنها سرعان ما انحسرت وعاد الوجوم الى تلك الوجوه السوداء القبيحة، بعد ان دكت الصواريخ الايرانية هيبة امريكا ومرغتها بالتراب، ومازال حساب الانتقام مفتوحا على امتداد الجغرافيا والزمان، وبعد الصورة الملحمية التي رسمها الشعبان العراقي والايراني وهما يشيعان قائدي النصر، وبعد ان بات وجود القوات الامريكية المحتلة في العراق هدفا مشروعا لابناء العراق الذي اغتال الارعن ترامب رموزها بأجبن طريقة، فإما ان يُخرج ترامب المخبول قواته عموديا وإما ان يخرجها ابناء واخوة المهندس وسليماني افقيا، وهما خياران لاثالث لهما بعد ان صادق مجلس النواب العراقي على اخراج القوات الامريكية المحتلة، وبعد طلب الحكومة العراقية من امريكا رسميا ذلك.

مراسم احياء اربعينية قائدي النصر التي اقيمت في مختلف انحاء العالم كانت مناسبات لاعادة التذكير بحساب الانتقام المفتوح، ولا نعتقد ان من الحكمة ان يغمض الامريكيون اعينهم وهناك ثمن وثمن باهظ جدا لابد ان يدفعوه على ما اقترفه مجنونهم، فدماء القائد سليماني الذي نقل عنه رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض انه كان يتمنى أن تراق دماؤه على أرض المقدسات، ودماء القائد ابو مهدي المهندس الذي لطالما اكد انه لن يخرج من الحشد الا شهيدا، ليست بالدماء التي تراق وينام من أراقها قرير العين، فولاة هذا الدم هم ابناء العقيدة وكل المؤمنين بخيار المقاومة، وهم ولاة لا تحصرهم جغرافيا و يفل من عضدهم الزمن.

ماجد حاتمي